التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المراقب المميز 

طلب تواشيح
بقلم : عاشق أم الطهر


العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > الواحة العرفانية

الواحة العرفانية دروس عرفانية - حالات عرفانية - علامات العشق الإلهي



إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-2009, 05:43   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دموع ولائية

البيانات
التسجيل: Jun 2009
العضوية: 9540
المشاركات: 218 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 43

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دموع ولائية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الواحة العرفانية
العرفان بين الحقيقة والزيف هنا العرفان الأصيل...مهم للدخول

 

اتمنى من جنابكم الكريم بذل بعض والوقت والتعرف على العرفان الأصيل والفلسفة الأسلامية الأصيلة

انقل لكم بعض التعاريف في ما يخص العرفان من الشبكة العنكبونية للأمانة العلمية :

كما يقول العارفون ينقسم علم العرفان إلى قسمين وهما عرفان نظري علمي
وعرفان عملي
، فالعرفان النظري هو الذي يهتم ببيان ما يجب على الفرد فعله وما يجب عليه تركه ، أما العرفان العملي فهو حالة من السير والسلوك إلى الله من خلال السيطرة على النفس البشرية وكبح جماحها وتهذيبها في فضاءات القرب من الله ، هو مشوار طويل يجب أن يتحلى فيه الفرد بالصبر والعزيمة وصدق الوعد الذي قطعه على نفسه بوجوب الإبتعاد الكلي عن كل ما يسخط الله سبحانه ، هو مشوار طويل يجب أن يتحلى فيه الفرد بالصبر والعزيمة وصدق الوعد الذي قطعه على نفسه بوجوب الإبتعاد الكلي عن كل ما يسخط الله سبحانه.

العرفان الإسلامي هو من العلوم الرفيعة النابعة من عقيدة الإسلام الأصيل ، والمأخوذ من علوم وفكر أهل البيت عليهم السلام حيث هم الذين جسدوا عمق هذا المفهوم في ادعيتهم ومناجاتهم كما وردت في كتب الأدعية والزيارات ، والعرفان حقيقة وجدانية نفسية وصراط مستقيم يسلك بصاحبة نحو طريق الله ونحو السيرة المطهرة ، ويرفض كل ما يصل وما يرد على القلب – أي قلب الإنسان الزاهد - من واردات دنيوية فتكون بذلك كل العناصر الروحية أو العرفانية عنده أوسع بكثير من أي علم آخر ، هو علم يسري في عمق الروح المنفتحة على المعرفة الحقيقية بالله وفي أبعد حدودها ومسافاتها كالطهارة الأخلاقية ، والعفو الإنساني ، والنقاء الإيماني الذي يمثل الرسالة الإسلامية التي تشمل كل التطلعات وكل الآفاق وعلاقة الإنسان وحركته الحياتية وينطلق به في سبحات القداسة مع الله سبحانه.

العرفان الإسلامي هو إرتباط الروح السامية بالله والإنفتاح على أصالة الزهد والإستقامة ويكون مبنياً على قواعد إسلامية صحيحة ، أي على أسس قرآنية متينة تلصق العبد بربه ، فيكون صاحبه لديه حالة من الذوبان والعشق الإلهي ، فهناك علماء قد سطعوا في أفق هذا المفهوم وأعطوا النموذج الملموس والعملي في حركات الحياة ومنهم في الزمن المعاصر سماحة الإمام الخميني (طيب الله نفسه الزكية) الذي عرف الناس من شخصيته الكثير من الصفات الأخلاقية والثورية ، عرف الناس عنه درجته العلمية العرفانية فامتلأت حياتهم بما عرفوه عنه فعاشوا فيه التعظيم والتقدير والإحترام...

كما ويجب التنبيه على أن العرفان الإسلامي ليس كما تزاوله بعض الفرق أمثال المتصوفة من رياضات أشبه ما تكون بأعمال السحر والشعوذة.

علم العرفان: هو العلم الباحث عن كيفية سير الإنسان وسلوكه إلى الله عز وجل وهو من العلوم الجليلة النابعة من فكر أهل البيت عليهم السلام ، وقد سطع في أفقه جمع من علماء أجلاء ومنهم في عالمنا المعاصر الامام قائد الثورة الخميني قدس سره والذي اعطى الى علم العرفان نموذجا عمليا في حركته للحياة وحتى لايلتبس على المستمعين هذه العناوين خاصة ان علم العرفان وهو السير والسلوك الى الله وهناك التصوف يختص به جماعة من الناس ومن ابرز علماء العرفان في الماضي الملا صدرا, وفي زماننا المعاصر المرحوم الامام الراحل, واستاذه الشاه ابادي والملكي التبريزي واخرون كثيرون , ولايخفي عليكم ان سماحة الشيخ محمد تقي بهجت هذا العالم الجليل من اهل العرفان والعلامة الجوادي الاملي وغيرهم , ولكن حينما ننظر الى عمق هذا العلم نجده يتجسد عند ائمة اهل البيت خاصة في ادعيتهم ومنها دعاء الحسين في عرفة ودعاء ابنه زين العباد علي بن الحسين علية السلام فتجد كيف تحلق الروح في مناجاة العاشق الى المعشوق وكما في المناجاة الشعبانية الى مولى المتقين امير المؤمنين علي عليه السلام وهو يخاطب ربه (الهي هب لي كمال الانقطاع اليك وانر ابصار قلوبنا بضياء نظرها اليك حتى تخرق ابصار القلوب حجب النور فتصل الى معدن العظمة وتصير ارواحنا معلقة بعز قدسك)هذا هو جوهر العرفان.
هذا ونبقى نبحث كثيرا عن العرفان وحقيقته

إنّها تلك العلاقة بين العاشق والمعشوق,بين الحبيب ومحبوبه,بين العبد ومولاه .هي حالة ذوبان بين الطرفين فلايرى العاشق لربه احداً إلا هذا المعشوق, قال الامام الحسين(ع):تركت الخلق طراً في هواك وايتمت العيال لكي اراك فلو قطعتني بالحب ارباً لما مال الفؤاد الى سواك هذا هو الشاهد على الحالة العرفانية, والتي تكون بسبب المعرفة الحقة لله عزوجل لذلك عبّر عنها بالعرفان. تأخذ مفرداته وأصوله من المنبع الصافي هم محمد وآله عليهم السلام الذين عرفوا الله وعشقوه ولم يروا احداً غيره فكل شيء امامهم يمثل هذا المحبوب. العلاقة بين أدعيتهم ومناجاتهم (ع) بالعرفان الاسلامي علاقة الشارح والموضح لهذا المعنى والمجسد له في الواقع الخارجي وأنه أي العرفان حالة يمكن تحققها إن تحققت الشروط المؤدية اليها وهي معرفة الله وبالتالي طاعته في كل ماامر. قال الامام السجاد(ع) في احدى مناجاته العرفانية:- الهي بك هامت القلوب الوالهة, وعلى معرفتك جمعت العقول المتباينة, فلا تطمئن القلوب إلابذكرك, ولاتسكن النفوس إلاعند رؤياك. في مناجات الذاكرين.
وممكن أيضا
نلخص العرفان من خلال التالي

من كلام للشهيد مطهري رضوان الله عليه قال "للعرفان بقسميه العملي والنظري علاقات متينة بالإسلام، فالإسلام ـ كأي دين آخر، وأكثر من أي دين آخر ـ قد بين علاقات الإنسان بربه وبالعالم وبنفسه، وفسر الوجود ككل" انتهى.
فأنا صغير جداً في مجال الخوض في محيط عميق كمحيط الشهيد مطهري رض . ولكني أدركت أن العرفان يتلخص في علاقتنا بالله وبرسوله وأهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين أولا ثم علاقتنا بأنفسنا وترويضها على الخير والحلم والكرم والأهم من هذا العلم فبالعلم ينضب العرفان ويترسخ في قلوبنا الايمان وبالعلم توّصل العرفاء بمعرفة الله عز وجل والعرفان فن لا يتقنه الا الذين انتجبهم الله عز وجل لأدائه فحديث المصطفى صلى الله عليه وآله لعلي المرتضى عليه السلام لخّص العرفان بكلمات قليلة حين قال "ياعلي ما عرف الله الا أنا وأنت" فقد حصر الرسول الأكرم معرفة الله خاصة في نفسه المقدسة وفي علي سلام الله عليه وأولاده الأطهار من بعدهما وهنا نجد أن العرفان مرحلة من الايمان لايصل اليها الكثير فيجب على الكثير أخذ اصول العرفان ومفرداته من الذين وصلوا اليه وهم النبي (ص) وأهل بيته الأطهار.
هذا ودمتم لي
أخوة وموالين
تحياتي
كنت هنا
دموع ولائيه


 

 

 



 




عرض البوم صور دموع ولائية  

رد مع اقتباس

قديم 03-08-2009, 01:30   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المولى

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 9881
المشاركات: 444 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المولى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع ولائية المنتدى : الواحة العرفانية
رد: العرفان بين الحقيقة والزيف هنا العرفان الأصيل...مهم للدخول

 

ما اروع ماكتبتي فكل كلمه رأيت فيها الحب الحقيقي
والاخلاص الحقيقي لله وحده
الهي اسألك بلا اله الا الله أن تبتلي أمتك دموع ولائيه بحبك وحدك لا سواك وأن تحرق صبرها بالاشتياق لرؤيتك
اخوك الفقير الى رحمةربه
المولى


 

 

 



 




عرض البوم صور المولى  

توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
علَّمتني الحياة ..


~ أن أبحث عن مواطن الخير في النَّاس , وأغضَُّ الطرف عن غيرها ~

رد مع اقتباس
قديم 03-08-2009, 01:32   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المولى

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 9881
المشاركات: 444 [+]
بمعدل : 0.22 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المولى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع ولائية المنتدى : الواحة العرفانية
رد: العرفان بين الحقيقة والزيف هنا العرفان الأصيل...مهم للدخول

 

ما اروع ماكتبتي فكل كلمه رأيت فيها الحب الحقيقي
والاخلاص الحقيقي لله وحده
الهي اسألك بلا اله الا الله أن تبتلي أمتك دموع ولائيه بحبك وحدك لا سواك وأن تحرق صبرها بالاشتياق لرؤيتك
تقبلي مروري
اخوك الفقير الى رحمةربه
المولى


 

 

 



 




عرض البوم صور المولى  

توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
علَّمتني الحياة ..


~ أن أبحث عن مواطن الخير في النَّاس , وأغضَُّ الطرف عن غيرها ~

رد مع اقتباس
قديم 03-08-2009, 06:42   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سيف آل محمد

البيانات
التسجيل: Jul 2003
العضوية: 298
المشاركات: 1,558 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سيف آل محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع ولائية المنتدى : الواحة العرفانية
رد: العرفان بين الحقيقة والزيف هنا العرفان الأصيل...مهم للدخول

 

احسنت ، العرفان حاله روحيه و هبه اللاهيه ، يسلكها الانسان في درب نور الله .

كما اسلفت لها طُرق .. فالوصول الى الله لهُ طرق لامنتهى .

انهُ ليس الا ارتباط خالص بين المخلوقه وخالقه .

بوركت ، استمتعت بما نقلت لنا من مفيد.


 

 

 



 




عرض البوم صور سيف آل محمد  

توقيع :

"":: اللهم صل على محمد وآل محمد ::""
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا

رد مع اقتباس
قديم 11-04-2013, 04:23   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جبار الغراوي

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 20873
المشاركات: 649 [+]
بمعدل : 0.74 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جبار الغراوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع ولائية المنتدى : الواحة العرفانية
رد: العرفان بين الحقيقة والزيف هنا العرفان الأصيل...مهم للدخول

 

بسمه تعالى - - - اشد على ايديكم وابارك طرحكم هذا - واستبيحكم عذرا - ان اقول ما عندي وفقكم اللة وسدد خطاكم - - - نحن نفول ان اهل البيت ع هم باب اللة - اي الذي يريد السير الى اللة لابد ان يكون دخوله من هذا الباب - ولا ادري ما حكمكم من يحاول القفز من خلف السياج - -ان علم العرفان علم واسع وكل ما قيل فيه قليل لانه يتناقل في صدور الرجال - -ولاسير دون ارض طيبه يبارك لها اللة واهل البيت ع -شكرا


 

 

 



 




عرض البوم صور جبار الغراوي  

توقيع :

الحمد للة رب العالمين

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علم العرفان الباطل نـ العطاء ـهر الواحة العرفانية 63 16-11-2013 10:18
الألم درب من دروب العرفان للوصول الى الحقيقة المطلقة المقدسة قديسةالعشق الواحة العرفانية 18 07-05-2010 07:28
مكتبة اللطميات ربيبة الزهراء يحزنون لحزننا 28 24-02-2010 02:54
العلامة الطباطبائي و العرفان الفواطم الواحة العرفانية 12 05-02-2010 02:42
الدقيقة من عمرك.. زهراء واحة الثقافة الاسلامية 3 15-06-2004 04:24



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

تصميم : منتديات راية علي الثقافية