التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المراقب المميز 

هل تبخر تنظيم القاعدة ................؟
بقلم : منتظر العسكري



img{max-width:680px}
العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > الواحة الفقهية
الواحة الفقهية ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الدين


دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

الواحة الفقهية


إضافة رد
img{max-width:680px}
قديم 11-04-2009, 01:16 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية الراهب
إحصائية العضو







الراهب is on a distinguished road

الراهب غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقدمة وتمهيد :
الرسالة العملية فيها الكثير من الصعوبة لغير أهل الأختصاص وهذا لا يخفى على الجميع لذلك قد أنبرى بعض فضلاء البلد بتبسيط هذه المسائل في دروس لكي يتسنى للمكلف فهمها...
و أناسأنقل الدروس والمسائل اعتماداً على المصادر التالية :
1.: الرسائل العملية للمراجع العظام
2.: كُتيب فقه أهل البيت عليهم السلام لمجلس الزهراء عليها السلام الذي يشرف عليه سماحة العلامة الحجة الشيخ محسن المعلم حفظه الله .

3.: أحكام الدماء الثلاثة لسماحة الشيخ مرتضى آل سليس حفظه الله ..
4.: أحكام الدماء الثلاثة للشيخ هاني آل عبد الله حفظه الباري عزوجل ..
وسأعتمد في طريقة طرح الدروس وعرضها على ما كتبه سماحة الأخ الشيخ مرتضى آل سليس حفظه الله وهي طريقة السؤال والجواب مراعياً آراء الفقهاء ومشيراً لأماكن الخلاف إن شاء الله تعالى
راجياً من الله تعالى التوفيق
والسلام
بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدرس الأول من دروس :


أحكام الدماء الثلاثة (الحيض – الاستحاضة – النفاس)





الحيض


تعريفه:


هو دم تعتاده النساء في كل شهر مرة غالباً, وقد تراه أكثر من مرة في الشهر, وقد يكون أقل من ذلك كما سيتبين إنشاء الله.

أوصافه:


أن يكون أسود (أي شديد الحمرة), أو أحمر حاراً, عبيطاً (أي طريّاً), يخرج بدفق وحرقة, ولا يشترط أن تجتمع كل هذه الصفات في دم الحيض بل يكفي وجود بعضها ولو واحدة.

ملاحظة:

هذه المواصفات لا تعني أن كل دم تراه المرأة بهذه المواصفات يجب أن يكون حيضاً, لأنه قد يكون الدم بهذه الأوصاف ومع ذلك يحكم بأنه استحاضة. ولكن إذا رأت المرأة الدم بهذه الصفات ولم يوجد مانع يمنع من الحكم بحيضيته فإنه يحكم عليه بالحيض, فلو رأت المرأة الدم بهذه الصفات واستمر ثلاثة أيام وقد سبقه عشرة أيام نقاء التي هي أقل الطهر ففي مثل هذه الصورة يجب أن تحكم عليه بالحيض.

بدايته:

يبدأ الحيض بخروج الدم من الفرج إلى الخارج ولو بمقدار رأس إبرة ولا يكفي انصباب الدم في الرحم إلى باطن الفرج ما لم يخرج وإن كان يمكن إخراجه بقطنة أو بإصبع ولكن لو أخرجته بإدخال قطنة إلى باطن الفرج وإخراجها ملوثة بالدم فإنه يحكم عليه بالحيض.

مسائل:

1- إذا خرج سائل من الموضع وشكّت في أنه دم أو غير دم لا تجري عليه أحكام الحيض.

2- إذا افتضت البكر فسال منها دم كثير, وشكّت في أن هذا الدم الخارج هل هو دم حيض أو دم العذرة (أي البكارة) أو دم مختلط من العذرة والحيض فعليها اختبار نفسها بأن تصنع الآتي:

تدخل قطنة في الموضع وتتركها ملياً (أي مدة يمكن فيها اختبار الدم فيصل الدم إلى جوف القطنة وينغمس فيها إذا كان حيضاً, أو يطوقها إذا كان دم العذرة), ثم تخرجها إخراجاً رفيقاً بسهولة, فإن كانت القطنة مطوقة بالدم من الخارج ولم ينفذ الدم إلى باطن القطنة, فهذا الدم من العذرة, وإن كانت منغمسة ونفذ فيها الدم فهذا الدم من الحيض.

3- إنما يجب الاختبار إذا أرادت الصلاة مثلاً بنية جازمة بالوجوب فلو صلّت بنية جازمة بالوجوب بدون اختبار فصلاتها باطلة حتى لو تبين أنها ليست حائضاً, وأما لو صلّت برجاء أن لا تكون حائض ولاحتمال وجوب الصلاة عليها فصلاتها صحيحة إذا تبين إنها لم تكن حائضاَ حال الصلاة.

4- إذا تعذّر الاختبار ولو لعدم وجود قطنة أو لعمى مثلاً تلاحظ حالتها السابقة لسيلان الدم فإن كانت حائضاً تعمل عمل الحائض. وإن كانت سابقاً طاهرة فتعمل عمل الطاهرة, وإذا لم تعلم بالحالة السابقة لسيلان الدم هل هي طاهرة أو حائض فتعمل عمل الطاهرة فتصلي وتصوم, والأحوط استحباباً أن تجمع بين تروك الحائض وعمل الطاهرة.

ملاحظة:


1- المقصود بالجمع بين تروك الحائض وعمل الطاهرة: هو أن تترك الأمور المحرمة على الحائض التي لم تكن واجبة عليها قبل الحيض كقراءة آيات السجدة الواجبة ومس كتابة المصحف الشريف, وتعمل الأمور الواجبة عليها قبل الحيض المحرمة بعده كالصلاة والصوم.

2- المقصود بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة: هو أن تترك الأمور المحرمة على الحائض التي لم تكن واجبة عليها قبل الحيض, وتعمل الأمور الواجبة عليها قبل الحيض المحرمة بعده, مع الإتيان بوظيفة المستحاضة من الأغسال وغيرها كما سيأتي.

5- إذا اشتبهت في الدم الخارج هل هو دم حيض أو دم قرحة؟ ماذا تصنع؟ في هذه المسألة تلاحظ حالتها السابقة على خروج الدم المشتبه, فإن كانت حائض تعمل عمل الحائض, وإن لم تكن حائضاً فتعمل عمل الطاهرة.

6- يمكن أن تحيض الحامل وحكمها كحكم غيرها, ولكن هناك حالة واحدة تختلف فيها الحامل عن غيرها وهي: أن الدم الذي تراه بصفات الحيض بعد بداية عادتها المتقدمة بعشرين يوماً يلزمها الاحتياط فيه بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة على الاحوط وجوباً.

مدته:


1- أقل مدة الحيض:


أقلها ثلاثة أيام متوالية متصلة (كيوم سبت و أحد و اثنين ) يستمر فيها الدم وفي الليلتين المتوسطتين وهما ليلة الأحد وليلة الاثنين بدون انقطاع ولا يضر الانقطاع القليل واليسير المتعارف عليه عند بعض النساء كخمس أو عشر دقائق مثلاً.

مسائل:


1- الأيام الثلاثة قد تكون مستقلة وذلك إذا كان اليوم من طلوع الشمس إلى الغروب.

مثاله: إذا رأت الدم طلوع الشمس يوم السبت مثلاً, واستمر الدم إلى نهاية و غروب يوم الاثنين, والليلتان المتوسطتان وهما ليلة الأحد وليلة الاثنين داخلتان في حساب ثلاثة أيام الحيض وأما ليلة السبت وليلة الثلاثاء فهما خارجتان عن حساب الأيام الثلاثة.

وقد تكون الأيام ملفقة بمعنى أن يكون اليوم مركّباً من جزأين من يومين من كل يوم جزء.

توضيح: اليوم يبدأ من طلوع الشمس (1) إلى الغروب والليل ليس داخلاً فيه والليل ليس داخلاً فيه, فإذا رأت الدم في الظهر إلى الغروب, يكون اليوم ناقصاً مقداراً من طلوع الشمس إلى الظهر, فلا بد من إضافة هذا المقدار من اليوم الثاني ليكون اليوم كاملاً.

مثاله: إذا رأت الدم يوم السبت مثلاً الساعة الثانية عشرة ظهراً, فإن اليوم يتم في يوم الأحد الساعة الثانية عشرة ظهراً, وتنتهي الثلاثة أيام في يوم الثلاثاء الساعة الثانية عشرة ظهراً, وتكون الليالي المتوسطة ثلاثاً, وهي ليلة الأحد وليلة الاثنين وليلة الثلاثاء.

مسألة: إذا رأت الدم في الليل, فإن الليل لا يحسب من الأيام الثلاثاء.

مثاله: إذا رأت الدم ليلة السبت الساعة الثامنة مثلاً, فإنها لا تحسب الليل من عدد أيام الحيض الثلاثة, وإنما تحسب من يوم السبت, فتجعل السبت الأول, والأحد الثاني, والاثنين الثالث, وتنتهي الأيام الثلاثة بغروب يوم الاثنين.

2- يستفاد من اشتراط الثلاثة الأيام في الحيض أنها لو رأت الدم يوماً واحداً أو رأت الدم يومين فقط أو رأته ثلاثة أيام إلا ساعة مثلا فإنه لا يكون حيضاً.

3- يستفاد من اشتراط التوالي في الأيام الثلاثة, أنها لو رأت الدم يوم السبت مثلا واستمر الأحد ثم انقطع الاثنين ثم رأته الثلاثاء والأربعاء ثم انقطع لا يكون هذا الدم حيضاً, حتى ولو كان بصفات الحيض. وإن كان الاحوط الاستحبابي أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في أيام الدم, وتجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة في أيام النقاء.

4- يستفاد من اشتراط استمرار الدم في الأيام الثلاثة أنه لابد من دخول الليلتين المتوسطتين واستمرار الدم فيها إذا كانت الأيام الثلاثة مستقلة.

وأنه لابد من دخول ثلاث ليال متوسطات وإستمرار الدم فيها إذا كانت الأيام الثلاثة ملفقة.

فلو أنقطع الدم أثناء ليلة متوسطة لم يحسب حيضاً.

وأما ليلة اليوم الأول والليلة التي بعد اليوم الأخير فهما خارجتان من حساب الأيام الثلاثة.

ويستفاد من اشتراط استمرار الدم في الأيام الثلاثة أيضاً أنها لو رأت الدم طلوع الشمس يوم السبت مثلاً ثم انقطع ساعة ثم عاد فإنها لا تحتسبه يوماً كاملاً وإنما يحسب بدء الحيض من زمان عود الدم لو استمر ثلاثة أيام فصاعداً.

ملاحظة:


لا يشترط في الاستمرار خروج الدم إلى خارج الفرج بل يكفي بقاء الدم في باطنه فلو أدخلت قطنة وخرجت ملوثة بالدم كفى في استمرارية الحيض.

2- أكثر مدة الحيض:


أكثره عشرة أيام مستقلة أو ملفقة, ولا يشترط اتصال الأيام واستمرار الدم إلا في الأيام الثلاثة الأولى كما تقدم, وأما الأيام الباقية فيمكن انفصال الايام أو انقطاع الدم يوماً أو يومين أو أكثر.

مثال: إذا رأت الدم بصفات الحيض ثلاثة أيام ثم انقطع ثلاثة أيام ثم رأت الدم بصفات الحيض ثلاثة أيام وانقطع فجميع الدم الذي رأته حيض. وكذلك أيام انقطاع الدم الثلاثة بحكم الحيض (2).

3- أقل مدة بين الحيضين (أي أقل مدة الطهر):


اقله عشرة أيام وتسع ليالٍ متوسطة بينها.

مثال: لو رأت الدم بصفات الحيض خمسة أيام مثلاً ثم انقطع عشرة أيام أو أكثر, ثم رأته بصفات الحيض ثلاثة أيام مثلاً كان الدم الأول حيضا مستقلاً والدم الثاني حيضاً مستقلاً, وعشرة الأيام الفاصلة طهراً, ويكون في هذه الصورة اجتمع حيضان في شهر واحد.

وأما إذا رأت الدم الثاني بعد تسعة أيام لم يكن حيضاً يقيناً.

ملاحظة:


لا يشترط في الطهر النقاء التام بمعنى عدم وجود دم أصلاً, ولكن يشترط فيه عدم وجود دم يُحكم عليه بأنه حيض أو نفاس.

مثال: إذا كانت عادتها أربعة أيام من أول الشهر ورأت الدم فيها وزاد عليها واستمر بعد الأربعة, عشرة أيام بغير صفات الحيض ثم بعد العشرة رأته بصفة الحيض ثلاثة أيام, فالدم الأول حيض مستقل, والثاني حيض آخر لأنه فصل بينهما بأقل الطهر وهو عشرة أيام وإن رأت فيها الدم لأنه دم استحاضة.

4- أكثر مدة بين الحيضتين (أي أكثر مدة الطهر):


لا حد لأكثر الطهر فقد يكون شهراً أو سنة أو أكثر.


السن الذي يخرج فيه الحيض:


1- أقل سن يخرج فيه الحيض:


تسع سنين (سن البلوغ) بمعنى أن تكمل التاسعة وتدخل في العاشرة, فلو رأت الدم قبل إكمال التسع لا يكون حيضاً حتى ولو كان بصفات الحيض, بل يكون استحاضة (3). وأما إذا رأته بعد إكمال التسع بصفات الحيض فهو حيض ويجب عليها الالتزام بأحكام الحائض, والمراد عدد السنوات القمرية بلحاظ الهلال وبلحاظ اليوم والشهر وتكمل أجزاء اليوم والشهر.

مسألة: التي شُكّ في بلوغها التسع يحكم عليها بعدم البلوغ, فلو رأت الدم بصفات الحيض لا تكون حائضاً (4), ويكون الدم دم استحاضة.

وسيأتي حكمها إن شاء الله في بحث الاستحاضة.

2- أكثر سن يخرج فيه الحيض:


ويعبر عنه بسن اليأس: إذا أكملت المرأة ستين سنة (5), فما تراه من الدم فليس بحيض وإنما هو استحاضة (6), حتى لو كان بصفات الحيض وفي أيام عادتها.

وأما الدم الذي تراه المرآة بعد إكمالها خمسين سنة إلى أن تكمل ستين سنة, فالأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة إذا كان الدم بصفات الحيض أو كان في أيام العادة, حتى لو كان بغير صفات الحيض.

ولو رأت الدم بغير صفات الحيض, وفي غير أيام العادة فهو استحاضة. وهذا الحكم بالاحتياط يشمل غير القرشية, والقرشية – المعلوم منها اليوم هي التي تكون من أولاد الغمام أمير المؤمنين عليه السلام وهم السادة الكرام زادهم الله شرفاً, وكذلك أولاد العباس عم الرسول صلوات الله عليه وآله.

وشترط أن تنسب إلى أمير المؤمنين عليه السلام أو العباس رضوان الله عليه بالآباء ولا يكفي الأمهات.

مسألة (1): إذا شكت في بلوغها سن اليأس يحكم عليها بعدم اليأس وتلتزم بأحكام غير اليائس.

مسألة (2): التي شك في أنها قرشية أو لا, يحكم عليها بأنها ليست قرشية وتلتزم بأحكام غير القرشية.



والسلام عليكم
[/COLOR]


الهامش :

(1) السيد السيستاني: يبدأ اليوم من طلوع الفجر.

(2) السيد السيستاني: الأحوط وجوباً في أيام النقاء أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة.

(3) السيد السيستاني: لا يلحقه حكم الاستحاضة.

(4) الشيخ التبريزي: إذا رأت الدم بصفات الحيض في هذه الصورة, تعتبره حيضاً ويُحكم ببلوغها.

السيد السيستاني: إلا إذا حصل الاطمئنان بكونه حيضاً ولو باستخدام الوسائل العلمية فيكون ذلك علامة على سبق البلوغ.

(5) السيد: القرشية وغيرها تبلغ سن اليأس ببلوغ ستين سنة, والأحوط الأولى أن تحتاط غير القرشية بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في الفترة من الخمسين إلى الستين إذا رأت الدم الذي كانت تعتبره حيضاً قبل الخمسين.

(6) السيد: الأحوط وجوباً أن تعمل عمل المستحاضة.
بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نكمل الدرس حول أحكام الدماء الثلاثة سيكون في


اقسام الحائض:


الحائض قسمان:

1- ذات عادة.

2- غير ذات عادة.

وكل من القسمين ينقسم إلى ثلاثة أقسام.

فذات العادة تنقسم إلى:

1- وقتية وعددية.

2- وقتية فقط.

3- عددية فقط.

وغير ذات العادة تنقسم إلى:

1- مبتدئة.

2- مضطربة.

3- ناسية للعادة.


أولاً: أقسام الحائض



(1) ذات العادة الوقتية والعددية:


هي التي ترى مرتين متماثلتين في الوقت والعدد كأن ترى الدم في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السابع وترى الدم في الشهر الثاني كما رأته في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السابع.

(2) ذات العادة الوقتية فقط:


هي التي ترى الدم مرتين متماثلتين في الوقت مختلفتين في العدد, كأن ترى الدم في الشهر الأول في أوله إلى اليوم السابع وترى الدم في الشهر الثاني من أوله إلى اليوم السادس, فاتحد الوقت لأنها رأت في الشهرين من أولهما واختلف العدد لأنها رأت في الشهر الأول سبعة وفي الشهر الثاني ستة. ولا يضر بالتماثل في الوقت تقدم يوم أو تأخره, فلورأت في المثال المتقدم في الشهر الثاني من اليوم الثاني إلى السابع فهي وقتية, وكذلك لو رأت الدم في الشهر الأول من اليوم الثاني إلى السادس وفي الشهر الثاني من أوله إلى اليوم السابع فهي وقتية ولكن في الوسط.

أنواع العادة الوقتية:


1- العادة الوقتية في الابتداء: وهي التي ترى الدمين في الشهرين متفقين في بدايتهما دون نهايتهما.

مثال: كأن ترى الدم في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السادس, وترى في الشهر الثاني من أوله إلى اليوم الرابع مثلاً.

2- العادة الوقتية في الانتهاء: وهي ترى الدمين في الشهرين متفقين في نهايتهما دون بدايتهما.

مثال: أن ترى الدم في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السابع, وترى الدم في الشهر الثاني من ثالثه إلى السابع.

3- العادة الوقتية في الوسط: وهي التي ترى الدمين في الشهرين متفقين في وسطهما دون بدايتهما ودون نهايتهما.

مثال: أن ترى الدم في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السابع, وترى في الشهر الثاني من رابعه إلى اليوم التاسع فحصل الاتفاق في الوسط, وهو اليوم الرابع والخامس والسادس والسابع, واختلف الوقت في البداية وفي النهاية.

(3) ذات العادة العددية فقط:


وهي التي ترى الدم مرتين متماثلتين في العدد مختلفتين في الوقت ولو في شهر واحد.

مثال: أن ترى الدم في الشهر الأول من أوله إلى اليوم السابع وترى في الشهر الثاني من اليوم الحادي عر إلى اليوم السابع عشرفهنا عدد العادة في الشهرين سبعة, ولكن الوقت مختلف.

مسألة: قد تتغير العادة من قسم إلى آخر أي قد تتغير العادة العددية إلى وقتية مثلاً وبالعكس, وكذلك قيد يتغير العدد في العددية والوقت في الوقتية.

مثال (1): إذا كانت عادتها وقتية وعددية من أول الشهر خمسة أيام ورأت الدم بعد ذلك ستة أيام في وسط شهر ورأت الشهر الذي يليه ستة أيام في وسطه, تكون عادتها قد تغيرت إلى العادة الجديدة وهي ستة أيام في وسط الشهر.

مثال(2): إذا كانت عادتها عددية فقط ترى الدم خمسة أيام في الشهر في أوله أو في وسطه أو في أخره, ثم رأت الدم في شهر سبعة أيام من أوله, ورأت في الشهر الذي يليه سبعة أيام من أوله فإن عادتها تكون قد انقلبت من العددية فقط (خمسة أيام) إلى العادة الوقتية والعددية (سبعة أيام في أول الشهر) وتعمل على طبق العادة الجديدة.

مسألة: إذا رأت ذات العادة مرتين مختلفتين في الوقت والعدد, ومخالفتين لعادتها أيضا (1), فالأحوط وجوباً أن تجمع بين أحكام ذات العادة وأحكام المضطربة.

مثال: إذا كانت عادتها وقتية وعددية أربعة أيام في أول الشهر مثلاً, فرأت الدم في شهر في وسطه ستة أيام بصفات الحيض, ورأت في الشهر الذي بعده في أخره ثمانية أيام بصفات الحيض, وفي الشهر الذي بعده رأت الدم بصفات الحيض في وقت عادتها الأولى وتجاوز عشرة أيام, فعليها هنا أن تراعي وظيفتها بحسب عادتها السابقة, فتجعلها حيضاً وتراعي حكم المضطربة, فتجعل ستة أو سبعة أيام حيضاً, ومعنى هذا إنها تحتاط بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في اليوم الخامس والسادس, وبعد ذلك تكون مستحاضة وتعمل بوظيفتها فقط.

هذا إذا رأت الدم مرتين فقط مختلفتين بخلاف عادتها وأما إذا رأته مرات عديدة يجري عليها حكم المضطربة.

(4) المبتدئة:


وهي التي ترى الدم لأول مرة.

(5) المضطربة:

هي التي ترى الدم عدة مرات وكل مرة تختلف عن الثانية في الوقت والعدد, وبعبارة ثانية لم ترَ الدم مرتين متماثلتين لا في الوقت ولا في العدد.

مثال: إذا رأت الدم في شهر من أوله سبعة أيام ورأت في الشهر الذي بعده من ويطه خمسة أيام ورأت في الشهر الذي بعده من أخره ثلاثة أيام وهكذا.

(6) الناسية:


وهي التي كانت لها عادة ونسيتها.


ثانياً: أحكام ذات العادة الوقتية والعددية:


أولاً: متى تحكم على الدم الذي تراه بالحيض؟ وبعبارة أخرى: متى تعتبر نفسها حائضا؟


الجواب: تلتزم بأحكام الحائض في الصور الآتية (2):

1- إذا رأت الدم في أيام عادتها حتى لو كان بغير صفات الحيض.

2- إذا رأت الدم قبل عادتها بيوم أو يومين حتى لو كان بغير صفات الحيض.

3- إذا رأت الدم أثناء العادة وقد تأخر يوماً أو يومين أو أكثر عن بدايتها حتى لو كان بغير صفات الحيض.

4- إذا رأت الدم بصفات الحيض (3) حتى لو كان في غير أيام العادة بشرط أن يكون بينه وبين انقطاع الدم الذي رأته في العادة السابقة فاصل عشرة أيام التي هي أقل الطهر.

مسألة: إذا علمت بعد أن عملت عمل الحائض وتركت الصلاة والصوم مثلاً أن الدم الذي رأته ليس بحيض لأنه أنقطع قبل ثلاثة أيام فعلها أن تقضي صلاتها وصومها.

ثانياً: ماذا تصنع إذا انقطع الدم أثناء أيام العادة؟

الجواب: إذا انقطع الدم أثناء أيام العادة فهنا صورتان:

الصورة الأولى: أن تعلم بانقطاع الدم بمعنى أنها لا تحتمل وجود الدم في باطن الفرج اصلا فلا يلزمها الاستبراء وسيأتي معناه وهنا قسمان:

1- أن تعلم أن الدم سيعود في أيام العادة أو بعدها بصفات الحيض ولن يتجاوز العشرة فهنا يجب عليها (4) أن تعمل عمل الحائض.

2- إذا لم تعلم أن الدم سيعود – حتى لو ظنت أنه سيعود – وجب عليها الغسل عن الحيض ويجب عليها الصلاة والصوم فلو عاد الدم بعد ذلك في أيام العادة أو عاد بعد العادة بصفات الحيض (5) وانقطع قبل اليوم العاشر من أول رؤية الدم كان جميع الدم وأيام النقاء (6) التي انقطع فيها الدم حيضاً وعليها قضاء الصوم الواجب لو صامته, والأحوط استحباباً أن تجمع في أيام النقاء بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة.

الصورة الثانية:

إذا لم تعلم بانقطاع الدم تماماً بمعنى أنها تحتمل بقاء الدم في باطن الفرج – ولو كان الاحتمال ضعيفاً – فيلزمها في هذه الصورة الاستبراء لتعرف هل أن الدم انقطع أم لا؟

معنى الاستبراء: هو طلب براءة ونقاء الرحم من الدم وذلك لتحصيل العلم بالنقاء.

وكيفيته: أن تدخل قطنة في الموضع وتصبر عليها قليلاً (7) ثم تخرجها, فإن خرجت القطنة ملوثة بدم بصفات الحيض أو ملوثة بصفرة في أيام عادتها يلزمها البقاء على أعمال الحائض, إن خرجت القطنة نقية فهي طاهرة وتعمل عمل الطاهرة. والأولى في كيفية الاستبراء أن تقوم وتلصق بحائط أو عمود أو غيره وترفع إحدى رجليها ثم تدخل القطنة.

ثالثاً: ماذا تصنع إذا انقطع الدم بعد أيام العادة قبل أن يتجاوز العشرة؟

الجواب: تصنع كما تصنع السابقة التي انقطع دمها أيام العادة "في الصورة المتقدمة" ولكن تختلف هنا في الصورة الثانية وهي: انها إذا استبرأت وخرجت القطنة ملوثة بالصفرة مثلاً فهي مستحاضة (8) وتعمل عملها.

وأما إذا أخرجت القطنة ملوثة بدم بصفة الحيض فتكون مثل التي تجاوز دمها أيام العادة بصفات الحيض فتعمل عملها من الاستظهار وغيره كما سيأتي في الفقرة الآتية بعد قليل.

تنبيه: إذا قلنا يلزمها الاستبراء فمعنى هذا انه لا يجوز لها أن تقول أني حائض وتترك الصلاة والصوم الواجب بدون أن تستبرىء, وأيضاً لا يجوز لها أن تقول إني طاهرة فتغتسل وتصوم بنية جازمة.

مسألة: إذا غفلت أو نسيت وتركت الاستبراء واغتسلت وصلت وصامت ثم تبين بعد ذلك وعلم أن غسلها وقع في حالة نقاء الرحم فغسلها وصلاتها وصيامها صحيح, وأما إذا لم تعلم بأن الغسل حصل في وقت النقاء فغسلها وصلاتها وصيامها باطل, وعليها الإعادة.

مسألة: إذا تركت الاستبراء بدون عذر واغتسلت وصلت وصامت برجاء أن تكون نقية ثم علمت أن غسلها وقع في وقت النقاء فعلها صحيح إذا تحقق قصد القربة منها, وأما إذا أتت بالصلاة والصوم جازمة بوجوبهما وهي لا تعتقد عدم الحيض فعملها باطل.

مسألة: إذا لم تتمكن من الاستبراء لأنها في مكان مظلم أو عمياء أو لم تجد قطنة أو غير ذلك فلا تستطيع معرفة نقائها فالأحوط وجوباً (9) أن تغتسل في كل وقت تحتمل فيه النقاء وتعمل عمل الطاهرة فتصلي وتصوم إلى أن تعلم بحصول النقاء ثم تعيد الغسل والصوم.


الهامش:

(1) الشيخ التبريزي دام ظله الشريف: تبقى على حكم عادتها الأولى.

السيد السيستاني دام ظله الشريف: يجري عليها حكم المضطربة.

(2) السيد السيستاني دام ظله الشريف: يضاف إلى الصور المذكورة ما يأتي:

* إذا رأت الدم قبل زمان عادتها بأكثر من يومين مع صدق تعجيل العادة بحسب عرف النساء.

الشيخ التبريزي دام ظله الشريف: يضاف إلى الصور المذكورة ما يأتي:

* إذا رأت الدم قبل زمان عادتها بأكثر من يومين مع احتمالها أن وقت العادة قد تقدم.

* إذا رأت الدم بعد نهاية العادة بيوم أو يومين أو أكثر مع احتمالها أن وقت العادة قد تأخر.

(3) السيد السيستاني دام ظله الشريف: وكذا لو كان بغير صفات الحيض مع العلم باستمراره ثلاثة أيام, ومع احتماله, فالاحوط لزوماً الجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة.

(4) السيد السيستاني دام ظله الشريف: عليها على الأحوط لزوماً أن تجمع بين أعمال الطاهرة والحائض.

(5) السيد السيستاني دام ظله الشريف: أو بغير صفات الحيض.

(6) السيد السيستاني دام ظله الشريف: عليها أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة على الأحوط وجوباً في أيام النقاء.

(7) السيد السيستاني دام ظله الشريف: إذا كان ينقطع عنها الدم فترة يسيرة متعارفة وجب عليها أن تصبر أكثر من تلك الفترة.

(8) السيد السيستاني دام ظله الشريف: هذا إذا علمت بأن الدم سوف يتجاوز عشرة أيام, وأما إذا علمت بأنه سينقطع قبل العشرة فعليها أن تبقى على التحيض إلى حين الانقطاع, وإذا لم تعلم بأن الدم سينقطع قبل العشرة أو سيستمر فالأحوط الأولى لها أن تستظهر بيوم, ويجوز لها الاستظهار إلى تمام العشرة, والأحوط استحباباً ان تجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة. وسيأتي معنى الاستظهار.

(9) السيد السيستاني دام ظله الشريف : تبقى على التحيض إلى أن تعلم بالنقاء وإن كان الأحوط الأولى أن تغتسل لكل صلاة وتلتزم بأحكام الحائض.
بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا يزال الدرس حول "ذات العادة الوقتية والعددية " وسيكون في النقطة الرابعة وما بعدها من نقاط إن شاء الله تعالى


رابعاً: ماذا تصنع إذا تجاوز الدم أيام العادة بصفات الحيض؟

للجواب على هذا السؤال نذكر صوراً:

(1) إذا علمت أن الدم سيتجاوز العشرة أيام من أول رؤية الدم وجب عليها أن تغتسل وتعمل عمل المستحاضة.

(2) إذا لم تعلم بأن الدم سيتجاوز عشرة أيام واحتملت انقطاعه في اليوم العاشر أو قبله وجب عليها الاستظهار (1) بيوم (أي تترك العبادة يوماً احتياطاً وذلك لطلب ظهور حالها, هل هي حائض أم لا؟) وبعد اليوم الذي تركت فيه العبادة استظهاراً تغتسل من الحيض وتعمل عمل المستحاضة, فإن انقطع الدم في اليوم العاشر قضت صومها لو صامت في تلك المدة, وإن زاد دمها على العشرة كان عملها صحيحاً وتقضي الصلاة والصوم الذي تركته في يوم الاستظهار.

ويجوز لها أن تستظهر بترك العبادة إلى تمام اليوم العاشر من أول رؤية الدم.

(3) إذا كان الدم مستمراً قبل عادتها وتجاوز أيام العادة وجب عليها أن تغتسل عن الحيض بعد أيام العادة, وتعمل عمل المستحاضة في الباقي ولا يجوز لها الاستظهار فإن انقطع الدم في اليوم العاشر أو قبله فجميع الدم حيض, وعليها أن تقضي الصوم لو صامت في تلك الأيام, وإن زاد الدم على اليوم العاشر من أول رؤية الدم فعملها صحيح.

خامساً: ما هو حكمها إذا تجاوز الدم أيام العادة ولم يتجاوز عشرة أيام؟


الجواب : لذلك صور:


1- إذا رأت الدم في العادة بصفات الحيض وزاد عليها إلى اليوم العاشر بصفات الحيض ثم انقطع فجميع الدم الذي في العادة والذي بعدها حيض.

وكذلك إذا رأت الدم في العادة بغير صفات الحيض وزاد عليها إلى اليوم العاشر بصفات الحيض ثم انقطع, فجميع الدم الذي في العادة والذي بعدها حيض.

2- إذا رأت الدم من أول عادتها إلى اليوم العاشر وكان جميعه بغير صفات الحيض, فيكون الدم الذي رأته في زمان العادة حيضاً, ويكون ما زاد على العادة إلى اليوم العاشر استحاضة (2).

3- إذا رأت الدم أيام عادتها بصفات الحيض وزاد على العادة إلى اليوم العاشر بغير صفات الحيض, يكون (3) ما رأته في أيام العادة حيضاً, وما رأته بعد زمان عادتها استحاضة.

وكذلك إذا رأت الدم في أيام عادتها بعضه بصفات الحيض وبعضه بغير صفات الحيض وزاد على العادة إلى اليوم العاشر بغير صفات الحيض فإن (4) الدم الذي في أيام العادة حيض حتى لو كان بغير صفات الحيض والدم الذي بعد أيام العادة استحاضة.

4- إذا رأت الدم أيام عادتها بغير صفات الحيض وزاد على العادة يومين بصفات الحيض مثلاً, واستمر بعد اليومين إلى اليوم العاشر بغير صفات الحيض يكون (5) الدم الذي رأته أيام العادة مع اليومين اللذين بعدها بصفات الحيض حيضاً, ويكون الدم الذي بعد اليومين بغير صفة الحيض استحاضة.

5- إذا رأت الدم ثلاثة أيام مثلاً في أول عادتها ثم انقطع يومين ثم رأته ثلاثة أيام أو أزيد, وانقطع قبل العشرة, فالأحكام المتقدمة تجري هنا ويكون النقاء الواقع بين دمي الحيض الواحد بحكم الحيض (6).

مثال: إذا رأت الدم في زمان العادة مثلاً ثلاثة أيام حتى لو كان بغير صفات الحيض ثم انقطع يومين, وبعدها استمر بصفات الحيض إلى اليوم العاشر ثم انقطع كان جميع الدم حيضاً, والنقاء المتخلل بين الدمين – وهو اليومان – حيضاً (7).

6- إذا رأت الدم قبل زمان عادتها بيوم أو يومين يكون حكمها كما لو رأت الدم في زمان العادة في جميع الأحكام المتقدمة.

مثال: إذا رأت الدم قبل زمان عادتها بيوم أو يومين فهو حيض حتى لو كان اليومان بغير صفات الحيض و أيام العادة بصفات الحيض.

الخلاصة:

إذا تجاوز الدم أيام العادة ولم يتجاوز عشرة أيام (8) فالدم الذي تراه في أيام العادة أو قبلها بيوم أو يومين حيض حتى لو كان بغير صفات الحيض, والدم الذي تراه بعد أيام العادة إذا كان بصفات الحيض فهو حيض وإذا كان بغير صفات الحيض فهو استحاضة, والنقاء الواقع بين دمي حيض واحد بحكم الحيض (9).

سادساً: ما هو حكمها إذا تجاوز الدم عشرة أيام؟

الجواب: إذا تجاوز دمها العشرة يكون ما في زمان العادة حيضاً حتى لو كان بغير صفات الحيض, وما قبل زمان العادة وما بعدها استحاضة كما في التفصيل الآتي:

1- إذا رأت الدم في زمان العادة و استمر بعدها وتجاوز العشرة وكان جميع الدم بصفات الحيض تجعل الحيض ما في زمان العادة والباقي استحاضة.

2- إذا رأت الدم قبل زمان العادة بيوم أو يومين أو أكثر و استمر في العادة وما بعدها وزاد على العشرة وكان جميع الدم بصفات الحيض فما كان في زمان العادة فهو حيض وما قبلها وما بعدها استحاضة.

3- إذا رأت الدم قبل العادة بيومين بغير صفات الحيض, وفي العادة بصفات الحيض, وزاد على العشرة بصفات الحيض فهنا يكون ما في زمان العادة حيضاً وما قبلها وما بعدها استحاضة.

وكذلك إذا كان جميع الدم بغير صفات الحيض.

4- إذا رأت الدم زمان عادتها وتجاوز العادة و لكن بعضه بصفة الحيض قبل نهاية العشرة وبعد ذلك استمر بغير صفة الحيض إلى أن زاد على العشرة فهنا يكون ما في زمان العادة حيضاً (10) وكذلك ما بعد زمان العادة بصفة الحيض يكون حيضاً (11) والباقي استحاضة.

5- إذا رأت الدم ثم انقطع ثم عاد وتجاوز العشرة ففيه صور:

أ- إذا كان أحد الدمين في أيام العادة والآخر بعد زمان العادة وكان جميع الدم الثاني بصفة الحيض جعلت ما في زمان العادة حيضاً والدم الثاني استحاضة (12).

وكذلك إذا كان جميع الدم الثاني بغير صفة الحيض.

أما إذا كان الدم الثاني بعضه بصفة الحيض وبعضه بغير صفة الحيض, فالدم الذي يكون بصفة الحيض (13) مع الدم الذي في أيام العادة والنقاء (14) الواقع بينهما حيض بشرط أن لا يزيد المجموع على عشرة أيام, ويكون الزائد استحاضة.

ب- إذا لم يكن كل من الدمين في أيام العادة جعلت الدم الذي بصفات الحيض حيضاً وجعلت الذي بغير الصفات استحاضة.

وإذا كان الدمان بصفات الحيض جعلت الدم الأول حيضاً والثاني استحاضة (15).

ج- إذا كان بعض أحد الدمين في العادة والدم الآخر ليس في العادة جعلت الدم الذي بعضه في العادة حيضاً والدم الآخر استحاضة.

د- إذا كان بعض كل من الدمين في العادة فهنا صور:

الأولى: فإن كان ما في الطرف الأول من العادة ثلاثة أيام أو أزيد جعلت ما في العادة من الدم الأول والدم الثاني والنقاء (16) المتخلل بينهما حيضاً, وجعلت ما قبل العادة وما بعدها استحاضة.

الثانية: وإن كان ما في الطرف الأول من العادة اقل من ثلاثة أيام:

فإن أمكن أن تجعل بعض الدم الثاني الواقع في العادة حيضاً وذلك بأن لا يزيد مجموع الدم الأول والدم الواقع في العادة من الثاني مع النقاء المتخلل بينهما على عشرة أيام فهنا يكون المجموع حيضاً (17), وما زاد على العادة استحاضة.

وإن لم يمكن أن تجعل بعض الدم الثاني الواقع في العادة حيضاً لأن المجموع يزيد على عشرة أيام, جعلت الدم الأول مع ما سبقه المتصل به حيضاً فقط, والدم الثاني استحاضة والنقاء المتخلل بينهما تكون فيه طاهرة.

سابعاً: ما هو حكمها إذا تعارض الوقت والعدد , بأن رأت دمين أحدهما في وقت العادة وعدده أقل أو أكثر من عدد العادة, والدم الثاني في غير وقت العادة بصفات الحيض وعدده يساوي عددها؟


الجواب: إذا رأت ذات العادة الوقتية والعددية دمين أحدهما في أيام العادة ولكنه أقل أو أكثر من عددها والآخر في غير أيام العادة ولكنه بعددها وكان بصفات الحيض ولم يفصل بينهما أقل الطهر أي عشرة أيام جعلت ما في وقت العادة حيضاً وإن كان متأخراً, وجعلت الثاني استحاضة.






الهامش:


(1) السيدالسيستاني دام ظله الشريف : يستحب لها الاستظهار بيوم أو يومين, أو إلى تمام العشرة من أول رؤية الدم.

(2) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: يكون جميع الدم حيضاً حتى الذي بعد العادة.

(3) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: يكون الدم في عشرة الأيام حيضاً.

(4) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: يكون الدم في تمام العشرة حيضاً.

(5) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: يكون الدم في تمام العشرة حيضاً.

(6) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة أيام النقاء.

(7) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تحتاط فيهما بالجمع كما مر.

(8) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: يكون جميع الدم حيضاً في جميع الصور.

(9) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تحتاط فيهما بالجمع كما مر.

(10) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: والباقي استحاضة حتى لو كان بصفات الحيض.

(11) الشيخ التبريزي دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة.

(12) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: هذا إذا لم يكن الدم الثاني داخلاً في العشرة من بداية رؤية الدم الأول, وأما إذا كان داخلاً في العشرة جعلت الدم الداخل في العشرة حيضاً أيضا, وتحتاط في أيام النقاء على الأحوط وجوباً.

(13) الشيخ التبريزي دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع في هذا الدم الواجد للصفات بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة.

(14) الشيخ التبريزي دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة في أيام النقاء.

السيدالسيستاني دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة في أيام النقاء.

(15) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: وكذلك تجعل الدم الأول حيضاً, والثاني استحاضة إذا كان كل من الدمين بغير صفات الحيض, والأولى أن تحتاط بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في كل من الدمين الواجدين لصفات الحيض أو الفاقدين لها.

(16) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة في أيام النقاء.

(17) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: الأحوط وجوباً أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال الطاهرة في أيام النقاء.
بسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا زال الكلام حول ذات العادة الوقتية واليوم تتمة الحديث حول أحكام ذات العادة الوقتية والعددية


ثامناً: ما هو حكمها إذا نسيت عادتها؟


الجواب: إذا كانت ذات عادة وقتية وعددية فنسيتها ففيه صور:

الأولى: أن تكون ناسية للوقت حافظة للعدد: زتفصيل حكمها كالآتي:

1- إذا رأت الدم بصفات الحيض ولم يقل عن ثلاثة ولم يزد على عشرة أيام كان جميع الدم حيضاً.

2- إذا زاد الدم على عشرة أيام (1) وفيه تفصيل كالآتي:

أ- إذا علمت المرأة – إجمالاً – بمصادفة الدم أيام عادتها بمعنى أن عادتها داخلة في أيام الدم التي رأتها ولكنها لا تعلم هل عادتها في أولها أو في وسطها أو في آخرها ففي هذه الصورة يجب عليها الاحتياط في جميع أيام الدم بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة حتى لو كان الدم بغير صفات الحيض فلو كانت في شهر رمضان وصامت مثلاً فعليها أن تقضي أياما بعدد عادتها فلو كان عدد عادتها سبعة أيام فعليها أن تقضي سبعة.

ب- إذا لم تعلم – إجمالاً – بمصادفة الدم أيام عادتها بمعنى انها لا تدري هل عادتها داخلة في أيام الدم التي رأته أو لا؟

وهنا تفصيل وهو:

1- إذا اختلف الدم في الصفات بأن كان بعضه بصفة الحيض وبعضه بغير صفة الحيض, جعلت ما بصفة الحيض حيضاً بشرط أن لا يقل عن ثلاثة أيام ولا يزيد على عشرة أيام, وجعلت الدم الذي ليس بصفات الحيض استحاضة.

2- إذا لم يختلف الدم في الصفات بأن كان جميعه بصفة الحيض تجعل عدد عادتها من أول الدم حيضاً وتجعل الباقي استحاضة.

3- إذا اختلف الدم في الصفات فكان بعضه بصفة الحيض وبعضه بغير صفة الحيض ولكن كان ما بصفة الحيض أكثر من عشرة أيام تجعل عدد عادتها من أول الدم حيضاً وتجعل الباقي استحاضة.

الثانية: أن تكون ناسية للعدد حافظة للوقت:

إذا رأت الدم في وقت عادتها تجعله حيضاً حتى لو كان بغير صفات الحيض فإن زاد على الثلاثة بصفات الحيض (2) ولم يتجاوز العشرة كان الجميع حيضاً.

ولو كان الزائد إلى العاشر بغير صفات الحيض جعلته استحاضة (3), والأولى أن تجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة.

وإن تجاوز الدم العشرة (4) وكان جميعه بصفة الحيض مثلاً, جعلت العدد الذي تحتمل أنه عادتها حيضاً بشرط أن لا يزيد على سبعة أيام وتجعل الباقي استحاضة.

أما إذا احتملت العدد أكثر من سبعة, فالأحوط وجوباً, أن تحتاط في الزائد المحتمل بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة, وتجعل ما بعد العدد المحتمل استحاضة.

الثالثة: أن تكون ناسية للوقت والعدد معاً:

حكمها يظهر مما سبق ونذكر فروعاً للإيضاح:

الأول: إذا علمت – إجمالاً – بدخول عادتها في أيام الدم فهنا (5) يجب عليها الاحتياط بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في جميع ايام الدم من دون فرق بين زيادة الدم على العشرة وعدم زيادته, وبين اختلاف الدم من الصفات وعدمه.

الثاني: إذا رأت الدم بصفات الحيض لا يقل عن ثلاثة ولا يزيد على عشرة كان جميع الدم حيضاً.

وأما إذا زاد على العشرة بصفات الحيض (6) جعلت العدد الذي تحتمل أنه عدد عادتها حيضاً بشرط أن لا يزيد على سبعة (إذا احتملت عادتها 7) وتجعل الباقي استحاضة كما تقدم.

وإذا احملت أن عادتها أكثر من سبعة فالأحوط وجوباً أن تحتاط في الزائد على السبعة بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة وتجعل ما بعد العدد المحتمل استحاضة كما تقدم.

الثالث: إذا رأت الدم أياماً لا تقل عن ثلاثة ولا تزيد على العشرة بصفات الحيض, وأياماً بصفات الاستحاضة جعلت ما بصفة الحيض حيضاً وما بصفة الاستحاضة استحاضة (7) سواء تجاوز الدم العشرة أو لم يتجاوز, ولكن الأولى في حالة عدم تجاوز الدم العشرة أن تحتاط بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في الدم الذي بصفة الاستحاضة.





هامش:



(1) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: هذه لها صورتان:

الصورة الأولى: أن تكون واجدة للتمييز بأن يكون الدم بعضه بصفة الحيض وبعضه بغير صفة الحيض وهذه على أقسام:

الأول: إذا علمت أن الدم الواجد للصفات كان مصادفاً لبعض أيام عادتها – أقل من الثلاثة – تجعل هذا الدم حيضاً مع إضافة بعض الأيام ليساوي عدد عادتها ويكون الدم الباقي استحاضة.

مثال: إذا كانت ذات عادة وقتية وعددية وعددها سبعة مثلاً ونسيت وقت عادتها فرأت الدم بعضه بصفة الحيض وبعضه بغير صفة الحيض وعلمت أن الدم الواجد للصفات يلتقي مع يومين من وقت عادتها مثلاً فعليها أن تجعل اليومين حيضاً وتضيف عليها خمسة أيام ليكون المجموع سبعة موافقاً لعدد عادتها ويكون الدم الباقي استحاضة.

هذا الحكم المتقدم إذا كانت الأيام التي تعلم انها من عادتها بصفات الحيض واما إذا لم يكن الدم في هذه الأيام بصفات الحيض تُعتبر فاقدة للتمييز فتعمل بحكمها كما سيأتي.

الثاني: إذا لم تعلم بأيام معينة من عادتها ولكنها علمت أن عادتها في جزء معين من الشهر كما إذا علمت أن عادتها في النصف الأول من الشهر ففي هذا القسم تجعل الحيض في النصف الأول باختيارها الدم الواجد للصفات بمقدار عدد عادتها والباقي استحاضة, ولا عبرة للدم الذي في النصف الثاني من الشهر حتى لو كان بصفات الحيض.

الثالث: إذا لم تعلم بمصادفة الدم أيام عادتها أصلاً فهنا تجعل الدم الذي بصفة الحيض حيضاً (بشرط أن لا يزيد على عشرة أيام ولا يقل عن ثلاثة أيام), وتجعل الذي بغير الصفات استحاضة وإلاّ كان حكمها كالفاقدة للتمييز.

والأحوط الأولى في القسمين الأولين أن تحتاط بالجمع بين تروك الحائض وأعمال المستحاضة في جميع أيام الدم.

الصورة الثانية: أن تكون فاقدة للتمييز بأن كان جميع الدم بصفات الحيض أو بغير صفات الحيض ففي هذه الصورة تجعل حيضها من بداية رؤية الدم بمقدار عدد عادتها فلو كان عدد عادتها سبعة أيام تجعل حيضها من أول رؤية الدم سبعة أيام, بشرط أن يفصل بينه وبين الحيض السابق اقل الطهر وهو عشرة أيام, وإلا جعلت بداية حيضها بعد عشرة أيام من نهاية الحيض السابق.

(2) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: أو بغير صفات الحيض.

(3) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: بل تجعله حيضاً كما مر.

(4)السيدالسيستاني دام ظله الشريف: عليها أن تعمل بما يأتي:

1- أن ترجع إلى التمييز وذلك إذا كان بعض الدم بصفة الحيض وبعضه بغير صفة الحيض فتجعل الدم الواجد للصفات حيضاً والباقي استحاضة.

2- إذا فقد التمييز فعليها أن ترجع إلى عادة أقاربها فتجعل عدد عادة حيض أقاربها حيضاً لها والباقي استحاضة.

3- إذا لم يمكن الرجوع إلى الأقارب فعليها أن تختار عدداً من الثلاثة إلى العشرة فتجعله حيضاً والباقي استحاضة.

وإنما تعمل بالعمل المتقدم إذا لم تعلم بأن عدد عادتها اقل أو أكثر من الدم الواجد للصفات في الأول ومن عادة أقاربها في الثاني ومن العدد الذي تريد اختياره في الثالث وأما إذا علمت بأن عدد عادتها أكثر فعليها أن تجعل العدد المتيقن حيضاً والباقي استحاضة.

مثال: في فرض وجود التمييز إذا كان الدم الواجد للصفات أقل من عدد عادتها كما لو كان الدم الواجد لصفات الحيض خمسة ايام وهي تعلم أن عادتها إما ستة وإما سبعة فهنا تجعل القدر المتيقن وهو الستة حيضاً والباقي استحاضة.

مثال: في فرض الرجوع إلى الأقارب إذا كان عدد عادة أقاربها ثمانية مثلاً وهي تعلم أن عادتها إما خمسة وإما ستة فهنا تجعل أكبر عدد محتمل حيضاً وهو الستة والباقي استحاضة.

(5) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: عليها أن تعمل بالمذكور في الصورة الأولى القسم الأول والثاني في الصورتين (تعليق(1) ), وذلك إذا علمت ببعض أيام عادتها أو أنها في جزء معين من الشهر وغن لم تعلم بذلك فعليها أن تعمل بما هو موضح في التعليق (4) ولا أثر لعملها بمصادفة الدم أيام العادة.

(6) السيدالسيستاني دام ظله الشريف: تجعل عدد عادة حيض أقاربها حيضاً, والباقي استحاضة وغن لم يمكن ذلك اختارت عدداً بين الثلاثة والعشرة وجعلته حيضاً على التفصيل المتقدم في التعليق (4) .

(7) إلا في موردين في تعليق (4) .



وبهذا ينتهي الحديث حول ذات العادة العددية والوقتية
والسلام عليكم ورحمة الله


منقول
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






التوقيع

اقتباس :
ان النفس لاتكون مستعدة للتراقي
في مقامات الفيوضات الاالهية

الى السعادة الاخروية مالم تحصل لها التخلية من الرذائل والتحلية بالفضائل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
من مواضيعي في المنتدى

0 نداء العقل وتلبيت النفس
0 +*^^*+|| كيف أنسي ذكريات حُبي ؟||+*^^*+
0 +*^^*+|| كيف أنسي ذكريات حُبي ؟||+*^^*+
0 تقرير//الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في سطور
0 المهدي المنتظر الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً
0 هل تعرف ان المنتدى كالإنسان !!
0 جرحي عميق والقلب في دمه غريق
0 مثلث برمودا هو لغز
0 صور أسماك القرش المفترسة والحوت الأزرق والأخطبوط
0 سأقيم ((حفلة موت))صااخبة

رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 11-04-2009, 01:23 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية الراهب
إحصائية العضو







الراهب is on a distinguished road

الراهب غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

الى المشرف العام أرجو تثبيت هذه الموضوع
ولك كل التقدير والا حترام خادمكم
واخوكم الراهب







التوقيع

اقتباس :
ان النفس لاتكون مستعدة للتراقي
في مقامات الفيوضات الاالهية

الى السعادة الاخروية مالم تحصل لها التخلية من الرذائل والتحلية بالفضائل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
من مواضيعي في المنتدى

0 نداء العقل وتلبيت النفس
0 +*^^*+|| كيف أنسي ذكريات حُبي ؟||+*^^*+
0 +*^^*+|| كيف أنسي ذكريات حُبي ؟||+*^^*+
0 تقرير//الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في سطور
0 المهدي المنتظر الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً
0 هل تعرف ان المنتدى كالإنسان !!
0 جرحي عميق والقلب في دمه غريق
0 مثلث برمودا هو لغز
0 صور أسماك القرش المفترسة والحوت الأزرق والأخطبوط
0 سأقيم ((حفلة موت))صااخبة

رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 24-04-2009, 08:45 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية الن
إحصائية العضو








الن is on a distinguished road

الن غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريد الاستفسار عن شيء حصل معي ولم اعرف ماهو؟؟
اجتني الدورة الشهريه وبعد 10ايام فوجئة بانزال دم مرة اخرى ولكن كان غريب الون كان قريب من الون الاسود وبعد3ايام اصبح بني المهم تم 6ايام وبعدها تطهرة وبعد10 ايام رجع ونزل علي دم العاده
ارجو الرد بسرعه لاني قلقه واريد ان اعرف ماهو هذا الدم الاسود







رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 24-04-2009, 09:20 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية عشقي حسيني
إحصائية العضو








عشقي حسيني will become famous soon enoughعشقي حسيني will become famous soon enough

عشقي حسيني غير متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

احسنتم اخوي الراهب
بارك الله فيكم واثابكم الله جزاء شكووورا
تحياتي







التوقيع




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكري وتقديري اخوي ابوآيات على هذا التوقيع الرائع

 
من مواضيعي في المنتدى

0 قم جدد الحزن في العشرين من صفر
0 الموت والقبر ..
0 ذكرى ميلاد ابطال كربلاء ( الحسين ..العباس.. السجاد) (ع)
0 حوار كانت الاوجاع ترضخ له حتى النهاية
0 لن اقول وداعا يامن كنت حبيبي
0 الذكرى الأليمة : أستشهاد كريم أهل البيت عليه السلام
0 ذكرى استشهاد الإمام زين العابدين عليه السلام
0 لجلك اصب دمعي دما يالغالي
0 عيد ميلاد ( ابوآيات )
0 علمنا سيد الشهداء عليه السلام

رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 02-09-2009, 10:15 رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مراقبة عامة سابقا

الصورة الرمزية حسينية الهوى
إحصائية العضو








حسينية الهوى will become famous soon enough

حسينية الهوى غير متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

اللهم صل على محمد وال محمد..
احسنتم وبارك الله فيكم اخونا الكريم..
ع الطرح القيم والمفيد..
موفق لكل خير..
تحياتي..







التوقيع


{ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا }
..{ إلهِيْ بـ حَقِّ أمْ البَنينْ , استَجِبْ لِيْ دَعوآيْ }..
 
من مواضيعي في المنتدى

0 فساتين فرح
0 الايام المحذوره في السنه القمريه ,,
0 البحيرة السامة
0 [صوتيات بمولد الامام الحسن عليه السلام ~
0 [ مقطع صوتي لمناجاة امير المؤمنين مؤثر~
0 ملابس دلع للبيت لصيف2010
0 [ المسابقه الشعبانيه ~
0 بناات الي تخافوو منه ماات !!
0 [ من كشختهآ ,, ـالناس حبّتهآ ] ..
0 |[ دعوة لـِ قراءة (حديث الكساء المباركـ) ليلة الجـمـعـة ]| لـــــــقضاء الحــوائج

رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 04-09-2009, 10:10 رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

الصورة الرمزية الدر المكنون
إحصائية العضو








الدر المكنون will become famous soon enough

الدر المكنون غير متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

يعطيك العافيه خيوو على الطرح الرائع.







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الاريج حبيبتي تسلمي على التوقيع الحلو :)

 
من مواضيعي في المنتدى

0 شاورمآ بالفرن..
0 ياعيني على اللون الوردي والبني لايفوتكم ....احلى غرف
0 برجر السمك بجوز الهند
0 ~ سلطـة طبقـات المكـرونـهـ ...
0 طلب من الاريج...
0 ڪـن كالقطار لآ تلتفت إلى الورآء ..~
0 الاريج حبيبتي تعالي اهني ابيك..
0 شاورما عربي بالبيف باستري..
0 كيكه الزبد باللوز..
0 تشكيله من كولكشن وازياء 2010

رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 15-09-2009, 06:45 رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

الصورة الرمزية زهرةالياسمين
إحصائية العضو








زهرةالياسمين is on a distinguished road

زهرةالياسمين غير متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

الله يجزيك كل خير اخي الراهب

درووس مهم وخاصه لفتاة في بدأيه بلوغ

حفظكم الله ووفقكم دووما







رد مع اقتباس
img{max-width:680px}
قديم 03-11-2009, 04:45 رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

الصورة الرمزية ينبوع الالم
إحصائية العضو






ينبوع الالم is on a distinguished road

ينبوع الالم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : الراهب المنتدى : الواحة الفقهية "> الواحة الفقهية
رد: دروس من فقه الدماء الثلاثة (الحيض والنفاس والإستحاضة ) للمرأة المؤمنة

اللهم صل على محمدوآل محمدوعجل فرجهم
مشكوراخي والله يعطيك العافيه ويجعلها في ميزان حسناتك
ياررررررررررررررررب







رد مع اقتباس
إضافة رد
img{max-width:680px}
مواقع النشر (المفضلة)

img{max-width:680px}
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجمال الحقيقي للمرأة لبيك يانصر الله الواحة العامة 5 05-11-2010 11:52
مفهوم الجمال الحقيقي الموسوية الواحة العامة 3 05-11-2010 04:12
أحكام الدماء الثلاثة (الحيض – الاستحاضة – النفاس) بيان واحة الثقافة الاسلامية 8 09-12-2005 02:46


Loading...

img{max-width:680px}

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir