الواحة العرفانية دروس عرفانية - حالات عرفانية - علامات العشق الإلهي

إضافة رد
  #1  
قديم 23-03-2009, 09:02
الصورة الرمزية حبي امون
بيانات موقعى:
اسم الموقع :
إصدار المنتدى :
               
                مجموع الاوسمة: 0
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 7912
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
الجنس : ذكر
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حبي امون is on a distinguished road
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 128
عدد المشاهدات : 1248
الحالة : حبي امون غير متواجد حالياً

فلسفة الصلاة

الملجأ عند الشدة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
والصلاة هي الملجأ الوحيد ، والحصن المنيع الذي يجب على المسليمن أن يلجؤوا اليه ، ويعتصموا به عندما تنتابهم شدة من شدائد الحياة ، أو كارثة من كوارثها .
تتجلى هذه الحقيقة في ايجاب الإسلام : للصلاة على المسلمين عند الحوادث الكونية المخفية ، كالكسوف والخسوف ، والزلزال ، والصواعق ، والظلمة الشديدة ، وهبوب الرياح العاتية .
وإن القرآن الكريم يخاطب المؤمنين بقوله تعالى : « يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين » (1) .
ويقول امير المؤمنين (ع) : «ما اهمني ذنب امهلت بعده حتى اصلي ركعتين» . وكان النبي (ص) إذا اصابه هم وهو في الطريق قصد المسجد للصلاة ، وإذا كان في المسجد وهو على اهبة الصلاة قال لمؤذنه (بلال الحبشي) : «ارحنا يا بلال . أي بأذانك وبدعوتك للصلاة » (2) .
هذه بعض حكم الصلاة ومنافعها الجليلة للانسان وأثارها في المجتمع ، من اجل ذلك كانت منزلتها في الإسلام كما يلي :
الصلاة عمود الدين ، وقربان كل تقي ، ومعراج كل مؤمن ، إن قبلت قبل ما سواها ، وإن ردت رد ماسواها .
روى العلامة المدقق الشيخ يوسف العصفوري قدس سره في الجزء السادس من الحدائق ص 8 ط النجف عن الشيخ في التهذيب بسنده عن علي عليه السلام قال : «قال الرسول (ص) :
إن عمود الدين الصلاة وهي اول ما ينطر فيه من عمل ابن آدم فإن صحت نظر في عمله وإن لم تصح لم ينظر في بقية عمله» .
وروي في ص 7 عن الشيخ في التهذيب بسنده عن أبي بصير عن ابي جعفر عليه السلام قال : قال رسول الله (ص) :
«لو كان على باب دار احدكم نهر فاغتسل منه في كل سوم خميس مرات كان يبقى في جسده شيء من الدرن ؟ قلنا : لا . قال : فإن مثل الصلاة كمثل النهر الجاري كلما صلى صلاة كفرت ما بينهما من الذنوب» .





رد مع اقتباس
قديم 24-03-2009, 02:03   رقم المشاركة : [2]
الصورة الرمزية الاوتار الحزينة
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 7728
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة : بحرانية
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : الاوتار الحزينة is on a distinguished road
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 341
عدد المشاهدات : 1248
الحالة : الاوتار الحزينة غير متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة: 0

 

رد: فلسفة الصلاة

اللهم صلي على محمد وال محمد

بارك الله فيك اخوي عالطرح

يعطيك العافية

في ميزان حسناتك يا رب


    رد مع اقتباس
قديم 24-03-2009, 03:01   رقم المشاركة : [3]
الصورة الرمزية حبي امون
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 7912
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
الجنس : ذكر
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : حبي امون is on a distinguished road
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 128
عدد المشاهدات : 1248
الحالة : حبي امون غير متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة: 0

 

رد: فلسفة الصلاة

تسلمين اختي


    رد مع اقتباس
قديم 24-03-2009, 04:13   رقم المشاركة : [4]
الصورة الرمزية مائده
 
الملف الشخصى:
رقم العضوية : 7498
تاريخ التسجيل : Aug 2008
الدولة :
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : مائده is on a distinguished road
الاحصائيات:
عدد المشاركات : 127
عدد المشاهدات : 1248
الحالة : مائده غير متواجد حالياً

                مجموع الاوسمة: 0

 

رد: فلسفة الصلاة

مشكور أخي الفاضل

ولاتنسانا من خالص دعائك

    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم الباحث عن الحقيقة واحة الثقافة الاسلامية 5 26-06-2012 05:22
كيفية الصلاة على النبي عليه السلام لبيك يانصر الله واحة الثقافة الاسلامية 8 29-06-2009 06:18
كيف نرغب أطفالنا في الصلاة ؟ ارجو التثبيت الياس واحة الأسرة والطفولة والمجتمع 3 10-12-2008 04:34
كيف نرغب أطفالنا في الصلاة ؟ زهرة الربيع واحة الأسرة والطفولة والمجتمع 5 09-02-2005 08:45
ذكرى استشهاد الإمام محمد الجواد عليه السلام.. أم جنان شظايا أدبية 6 13-01-2005 12:05


الساعة الآن 02:06


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir