اجدد المواضيع

العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )


هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )


إضافة رد
قديم 01-02-2011, 01:52   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية الموسوية

إحصائية العضو







  الموسوية is on a distinguished road
 
اوسمة العضو
 
وسام الزهراء سلام الله عليها تكريم قدامى المنتدى وسام الإبداع والتميز الابداع 
مجموع الاوسمة: 5...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
الموسوية غير متواجد حالياً

المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

كتب ( عمار بن ياسر ) في شبكة هجر الثقافية ، بتاريخ 18 - 4 - 2000 ، الواحدة صباحاً ، موضوعاً بعنوان ( أريد الروايات .. التي تقول أن النبي (ص) مات مسموماً ، وخصوصاً من مصادر السنة ؟ ) ، قال فيه :
أحتاج إلى الأحاديث التي تقول أن النبي صلى الله عليه وآله قد مات على أثر السم الذي سقته إياه المرأة اليهودية ..
فهل من ملب لهذا الطلب وأجره على الله . مع خالص تحياتنا وشكرنا مقدماً .
فكتب ( العاملي ) بتاريخ 18 - 4 - 2000 ، التاسعة صباحاً :
في البخاري : 3/141 :
عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن يهودية أتت النبي صلى الله عليه وسلم بشاة مسمومة فأكل منها فجئ بها ، فقيل ألا نقتلها ؟ قال : لا .
قال : فما زلت أعرفها في لهوات رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ونحوه في مسلم : 7/14 ، وفيه : عن أنس بن مالك يحدث أن يهودية جعلت سماًّ في لحم ثم أتت به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بنحو حديث خالد .
وفي سنن أبي داود : 2 / 368 :
أنس بن مالك ، أن امرأة يهودية أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة مسمومة ، فأكل منها ، فجئ بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسألها عن ذلك ، فقالت : أردت لأقتلك .
فقال : ما كان الله ليسلطك على ذلك . أو قال : ( عليَّ ) .
فقالوا : ألا نقتلها ؟ قال : لا .
فما زلت أعرفها في لهوات رسول الله صلى الله عليه وسلم .
عن أبي هريرة أن امرأة من اليهود أهدت إلى النبي صلى الله عليه وسلم شاة مسمومة ، قال : فما عرض لها النبي صلى الله عليه وسلم .
قال أبو داود : هذه أخت مرحب اليهودية التي سمت النبي صلى الله عليه وسلم . 4510 - حدثنا سليمان بن داود المهري ، ثنا ابن وهب ، قال : أخبرني يونس ، عن ابن شهاب قال : كان جابر بن عبد الله يحدث أن يهودية من أهل خيبر سمت شاة مصلية ، ثم أهدتها لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الذراع ، فأكل منها وأكل رهط من أصحابه معه ، ثم قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : إرفعوا أيديكم .
وأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليهودية فدعاها ، فقال لها : أسممت هذه الشاة ؟
قالت اليهودية : من أخبرك ؟ قال : أخبرتني هذه في يدي ، للذراع .
قالت : نعم . قال : فما أردت إلى ذلك ؟
قالت : قلت : إن كان نبياًّ فلن يضره ، وإن لم يكن استرحنا منه .
فعفا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يعاقبها ، وتوفي بعض أصحابه الذين أكلوا من الشاة ، واحتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم على كاهله من أجل الذي أكل من الشاة ، حجمه أبو هند بالقرن والشفرة ، وهو مولى لبني بياضة من الأنصار .
4511 - حدثنا وهب بن بقية ، ثنا خالد ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدت له يهودية بخيبر شاة مصلية ..
نحو حديث جابر ، قال : فمات بشر بن البراء بن معرور الأنصاري ، فأرسل إلى اليهودية : ما حملك على الذي صنعت ؟ فذكر نحو حديث جابر ، فأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلت ، ولم يذكر أمر الحجامة .
4512 - حدثنا وهب بن بقية ، عن خالد ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة عن أبي هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة .
وثنا وهب بن بقية في موضع آخر ، عن خالد ، عن محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، ولم يذكر أبا هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة ، زاد : فأهدت له يهودية بخيبر شاة .
[ تم مسحه من قبل الملاحظ العام لمخالفته الصريحة لقوانين شبكة هجر !! ]
[ هذه المشاركة حررت بواسطة ملاحظ هجر في 21 - 4 - 2000 ] .
قال العاملي :
والذي مسحه الملاحظ مراعاة لاعتراض ( البدوي ) هو : احتمال أن تكون وفاة النبي صلى الله عليه وآله ، بسبب دواء مسموم لدوه به !!
فقد كانت امرأة من اليهود تدخل على عائشة ، ولعلها هي التي هيأت الدواء الذي أعطته إياه عائشة ، في قضية اللد المعروفة .
وسيأتي العبارة الممسوحة في كلام عمار بن ياسر ، وأحاديث لدِّ عائشة للنبي صلى الله مع نهيه وتشديده عليهم أن لا يلدوه إذا أغمي عليه !!
فكتب ( الرباني ) ، العاشرة صباحاً :
أخي عمار :
يقول رب العزة وهو أصدق القائلين " يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس " يقول له رب العزة : " والله يعصمك من الناس " ونحن نشك في قدرة رب العزة على عصمته ؟!
وكتب ( عمار بن ياسر ) بتاريخ 19 - 4 - 2000 ، الثامنة صباحاً :
الأخ الكريم الرباني : السلام عليكم .
إن الله سبحانه وتعالى قد عصم النبي من الناس في مسائل التبليغ ، وعلى رأينا في مسألة تبليغ الإمامة وأخذ البيعة عليها والعهود على عدم نكثها ، وقد صدق الله وعده لرسوله .
أما أن يموت النبي صلى الله عليه وآله قتلاً في المعركة أو عن طريق السم ، فهو أمر لا علاقة للآية به وخارج عن موضوعها تماماً .
فقولك : " يقول له رب العزة والله يعصمك من الناس ونحن نشك في قدرة رب العزة على عصمته " ، لا محل له في موضوعنا البتة .
أخي الكريم والأستاذ الكبير العاملي :
الروايات التي ذكرتها مشكوراً تشير إلى أن النبي صلى الله عليه وآله قد شرب السم ، لكنها ل
تصرح بأنه قد مات على أثر هذا السم .
وأذكر أنني قرأت رواية أو أكثر من كتب إخواننا السنة تقول : بأن النبي صلى الله عليه وآله قد قال لإحدى زوجاته بما معناه : أن أثر سم فلانة أخذ يسري في بدني .. أو هكذا عبارة .
فأرجو ممن وجدها أن ينقلها لنا ونحن له من الشاكرين .
أما عبارتك الأخيرة : " ولا تنسَ أيها الأخ أحاديث لد النبي صلى الله عليه وآله في مرضه ، عندما أغمي عليه ، رغم أنه نهاهن عن ذلك !!! فهو أمر يوجب الشك في أن اليهود أعطوا السم لعائشة ، وكانت خادمتها يهودية !! " .
فلم أفهم ماذا تقصد بها ، وهل هي إشارة إلى رواية ما ، أم لا ؟؟
فالعبارة غامضة أرجو التوضيح ، ولكم الشكر .
فكتب ( الرباني ) ، السابعة مساءً :
أخي الكريم : كيف حكمت أن لا علاقة للآية بما تقول .
وكيف يترك رب العزة رسوله تحت رحمه البشر ، ولا تقبل بذلك أصغر دولة في العالم لسفير لها .
أرجو أن لا يكون ذلك لغاية في نفس يعقوب .
وكتب ( العاملي ) بتاريخ 19 - 4 - 2000 ، العاشرة مساءً :
الأخ الرباني :
كان النبي صلى الله عليه وآله يطلب من القبائل حمايته من قريش حتى يبلغ رسالة ربه ..
وقد اتخذ الحرس إلى آخر عمره الشريف .. وهذا يدل على أنه معرض للقتل ..
فلو كانت العصمة كما تقول لما لزمه ذلك ، بل كان منه نقص إيمان بعصمة الله له من القتل !!
ولما صح أن يقول الله تعالى : " فإن مات أو قتل " ..
وأنت لو عرفت أنت أنك معصوم من القتل لرفعت عنك الحراسة !!
فلا بد أن يكون المقصود بعصمته من الناس عصمته من ارتدادهم في حياته .
الأخ عمار : نعم ، أذكر عبارة من هذا النوع ، ولعلي أجدها إن شاء الله .
فكتب ( الرباني ) ، الحادية عشرة ليلاً :
أخي الكريم : من قال إن الرسول الكريم اتخذ حرساً في حياته ؟ ومن كان حارسه الشخصي ؟
إذن العصمة التي حددها رب العزة - ومعنى العصمة معروف لا يحتاج إلى كثير جدال - هي متعلقة بالتبليغ ، أما كقائد جيش فإنها أمر آخر ..
ترك الله الباب مفتوحاً عنده ، في كلامه : " أفإن مات أو قتل " .
ومن المعلوم ، حسب الروايات أن الرسول الكريم تعرض لمحاولات اغتيال كثيرة كان رب العزة ينجيه منها ، فهل تكون محاولة السم هذه محاولة لم يعلم بها رب العزة ، حتى استطاعت تلك المرأة أن تنجح فيها!
لقد رفع الله المسيح بن مريم إلى السماء عندما كانت النتيجة ستؤول إلى قتله تكريماً له . فهل كرامة نبينا أقل عند الله من المسيح حتى يسمح ليهودية بأن تقتله سماًّ ؟!
وكتب ( عمار بن ياسر ) بتاريخ 20 - 4 - 2000 ، الواحدة صباحاً :
الأخ الرباني :
كنت أتصور أنك صاحب درك أكثر من هذا ! كلامك عجيب غريب في هذا الموضوع !
لو أن قتل نبي هو إنقاص من كرامته ، فلماذا قتلت الأنبياء ؟! ولماذا سمح الله بقتل يحيى عليه السلام وغيره من الأنبياء ؟!!
ولو كانت كرامة الأنبياء بالرفع إلى السماء كما رفع عيسى عليه السلام إلى السماء ، فلماذا لم يرفع نبينا إلى السماء ، وجعله يموت على فراش الموت ؟!!
لست أدري ما هو وجه النقص والإهانة في أن يموت النبي مقتولاً أو مسموماً ، وخصوصاً إذا حان أجله ودنت ساعته ، فبالإضافة إلى تحصيله درجة النبوة يحصل على درجة الشهادة " فالقتل لنا عادة وكرامتنا عند الله الشهادة " .
فالله يعصم نبيه في تبليغ رسالته إلى أن ينتهي أجلها ، وقد فعل ذلك ونجاه من محاولات القتل والسم الكثيرة لأن ساعته لم تدنُ بعد ، ولكن إذا حان أجلها فلا موضوع للعصمة كي يمتنع السم عليه أو القتل .
والدليل على ذلك - لو ثبت أنه مقتول بالسم - أنه لم يمت منه مباشرة لوجود الضرورة التي يجب أن يبقى فيها النبي صلى الله عليه وآله كي يبلغ تمام الرسالة الإلهية ..
وعندما فعل ذلك ورضي الله تعالى بذلك ، وقال : " اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لك الإسلام ديناً .. انتهى أمد العصمة من الناس ، ومات على أثر ذلك السم كما تقول الرواية . ولا منافاة بين الأمرين .
بل في الأمر دلالتان :
الأولى : هي البرهان على نبوة النبي صلى الله عليه وآله ومعجزة له ، لأنه لم يمت مباشرة .
الثانية : البرهان على أن النبي صلى الله عليه وآله هو بشر كبقية البشر ويؤثر به ما يؤثر بالبشر . ولست أدري لماذا تقرع بعبارتك " لغاية في نفس يعقوب " !! فما هي الغاية من وراء هذا القول إذا كان يعتمد على روايات تاريخية موجودة في كتب السيرة والتاريخ ؟!
سامحك الله وهداك إلى طريقه المستقيم . وأشكر الأخ العاملي على اهتمامه وآجركم الله .
وكتب ( العاملي ) بتاريخ 20 - 4 - 2000 ، الثالثة صباحاً :
في صحيح البخاري : 5/137 :
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في مرضه الذي مات فيه : يا عائشة ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر ، فهذا أوان وجدت انقطاع أبهري من ذلك السم .
ورواه الحاكم في المستدرك : 3/58 ، وصححه على شرط الشيخين .
وكتب ( الرباني ) بتاريخ 20 - 4 - 2000 ، الحادية عشرة صباحاً :
أخي عمار :
1 - السطر الأول غير مفهوم لدي ، وسأحاول أن أعتبر نفسي غير فاهم له حتى توضحه ، إن كان خيراً ، أو تعتذر لأخيك إن كان مقصدك سوءاً .
2 - أنا لم أقل إن قتل النبي انتقاص لكرامته ، فإن كنت فهمت هذا فأنت حر في فهمك .
قلت : عيسى عليه السلام رسول ونبي ولم يرضَ الله له أن يقتل على يد اليهود فرفعه إليه ، فهل كرامة نبينا ورسولنا محمد أقل عند الله ؟
المفاضلة كانت هنا بين نبيين رسولين لكل منهما كتاب ، ولم أذكر أحداً سواهما من الأنبياء .
3 - لم أقل إن كرامة الأنبياء تنقص إذا ماتوا على الأرض ، وإن كنت فهمت هذا ، فأنت حر مرة أخرى ، لكن لا تحمل كلامي نتيجة هذا الفهم ، ولو عدت إلى كلامي مرة أخرى لوجدت الفرق .
4 - أوقف الله مفعول السم فترة من الزمن ، فلما ختمت الرسالة ، أعاد الله مفعول هذا السم إلى العمل ، سيناريو غريب جداًّ ، إذا كنت فهمت منه ما أردت أن يفهمه الناس .
5 - أما الغاية التي في نفس يعقوب - فإني أظن واستغفر الله من هذا الظن - إنك أعلم بها مني ، ولا أشك أنك لا تجهل ما في التاريخ من تزوير وتحريف يجعلنا مطالبون بأن نحقق فيه وندقق جيداً .
سامحني وإياك الله ، وهدانا جميعاً إلى الحق ، وأعاننا على اتباعه .
وكتب ( البدوي ) بتاريخ 21 - 4 - 2000 ، الثانية صباحاً :
تعليقي .. الأستاذ العاملي :
نحن نعرف ، وقلنا وذكرنا ، وقالت قوانين هجر .. بأنه يجب أن يوقف ويمنع الحوار الطائفي !
[ تم مسحها لمخالفتها قوانين الكتابة في هجر ] .
الأخ البدوي : لقد تم مسح الجملة المذكورة من قبل كاتبها الأخ العاملي لمخالفتها قوانين الكتابة في هجر ، ونرجو منك مرة أخرى التنبيه بوجود تجاوزات من بعض الرواد وعدم التعرض إلى أمور لا صلة لها بالموضوع وشكراً .
[ هذه المشاركة حررت بواسطة ملاحظ هجر في 21 - 4 - 2000 ]
وكتب ( العاملي ) في شبكة الموسوعة الشيعية ، بتاريخ 21 - 1 - 2000 ، الخامسة مساءً ، موضوعاً بعنوان ( قضايا مبهمة في عصر النبي صلى الله عليه وآله .. لم تكشف حقيقتها ! ) ، قال فيه:
توجد عدة أحداث مهمة في حياة النبي صلى الله عليه وآله لم تعطَ حقها من البحث والكشف عن حقيقتها !
لأن خلافة قبائل قريش من بعده .. تعمدت تغطيتها وتمييعها ، خوفاً من .. انكشاف أبطالها !!
من ذلك : سبب هجر النبي لنسائه شهراً ... وسكناه في بيت المؤمنة الطاهرة مارية القبطية !!
وقد حاولوا تصوير السبب بأنه أمور شخصية بين النبي ونسائه !!
ومن ذلك : سبب نزول سورة التحريم ، والتي يدين الله تعالى فيها عائشة وحفصة بأنهما قد انحرفتا ، ويهددهما بقوله " وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وصالح المؤمنين ، والملائكة بعد ذلك ظهير " .. وهو تهديد من رب العالمين ، بجيش جرار ، لا يهدد فيه إلا قوة كبرى تواجه الرسول والإسلام !!
ثم يضرب لهما مثلاً بخيانة امرأتي نوح ولوط لزوجيهما ودخولهما النار !!! ومع ذلك حاولوا تصوير السبب .. بأنه أمور شخصية بين النبي ونسائه !!
ومن ذلك : المؤامرة على حياة النبي صلى الله عليه وآله ومحاولة قتله في رجوعه من تبوك [ مؤامرة ليلة العقبة ] التي كان أبطالها سبعة عشر من شخصيات الصحابة ، لم يكشفهم النبي ، إلا لحوارييه المعتمدين لديه مثل : علي وعمار وحذيفة !!
وقد حرصت السلطة بعد النبي صلى الله عليه وآله على أن تغطي عليهم ، لأنهم كانوا من تحالف قبائل قريش الذي حكم !!
ومنها : حادثة غريبة في مرض النبي صلى الله عليه وآله ، تقول .. إنه أحس بأنه من الممكن أن يعطوه [ دواء ] بالقوة في حال إغمائه من الحمى ، فنهاهم عن ذلك ، ولكنهم اغتنموا غياب بني هاشم وفعلوا !!
ولما أفاق النبي أو أحس بفعلهم ، وبخهم بشدة ، وأمر أن يسقى من ذلك الدواء الذين سقوه الدواء أو حضروا ، إلا بني هاشم !!
وفيما يلي نذكر رواياتهم عن لد النبي ، والبطل فيه عائشة وحفصة ومعهما رجال !!!
قال البخاري : 7/17 :
عن ابن عباس ، قالت عائشة : لددناه في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني .
فقلنا : كراهية المريض للدواء .
فلما أفاق ، قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!
قلنا : كراهية المريض للدواء .
فقال : لا يبقى في البيت أحد إلا لُدَّ ، وأنا أنظر إلا العباس ، فإنه لم يشهدكم !!
ورواه في : 8/40 و 42 ، وفيه أنه أحس باللد فنهاهم ولكنهم لم يمتنعوا فعاقبهم :
قالت عائشة : لددنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه . وجعل يشير إلينا لا تلدوني .
قال : فقلنا : كراهية المريض للدواء .فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!
ورواه الحاكم في المستدرك : 4/202 ، وفيه :
والذي نفسي بيده لا يبقى في البيت أحد إلا لد إلا عمي . قال : فرأيتهم يلدونهم رجلاً رجلاً .
قالت عائشة رضي الله عنها : ومن في البيت يومئذ فيذكر فضلهم ، فلُدَّ الرجال أجمعون ، وبلغ اللدود أزواج النبي فلددن امرأة امرأة !!
هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه .
وقال النووي في شرح مسلم : 14/198 : قولها :
لددنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه فأشار أن لا تلدوني ...
قال أهل اللغة : اللدود : بفتح اللام هو الدواء الذي يصب في أحد جانبي فم المريض ويسقى ،
أو يدخل هناك بأصبع وغيرها ويحنك به . ويقال منه : لددته ألده . وحكى الجوهري : أيضا ألددته رباعياًّ والتددت أنا . قال الجوهري : ويقال للدود لديد أيضاً ، وإنما أمر صلى الله عليه وسلم بلدِّهم عقوبة لهم حين خالفوه في إشارته إليهم ، لا تلدوني . ففيه أن الإشارة المفهمة تصريح العبارة في نحو هذه المسألة . وفيه تعزيز المتعدى بنحو من فعله الذي تعدى به . انتهى . !!!
وقد ذكر المحدثون أن حادثة اللد هذه كانت يوم الأحد ..
بعد تأكيد النبي صلى الله عليه وآله على إنفاذ جيش أسامة ، ولعنه من تخلف عنه !
وكان في جيشه كل زعماء تحالف قريش ، وإنما تخلفوا عن سفرهم رغم أن النبي صلى الله عليه وآله أكد على حركتهم ولعن من تخلف .. لأنهم حسبوا أنه لو مات في غيابهم لم يكن لعلي منازع ، ولتم تنفيذ وصية النبي في أهل بيته بسهولة !! والأسئلة في هذه الحادثة كثيرة ، منها :
هل يمكن نفي وجود محاولة لسم النبي صلى الله عليه وآله ؟
وهل وجد اللوبي اليهودي طريقاً إلى بيت النبي صلى الله عليه وآله ، وهيأ له [ دواء ] وأقنع بعض نسائه وأصحابه أن يلدوه به ؟!!
هل أن عمل النبي صلى الله عليه وآله .. عقوبة ؟
وهل يجوز معاقبة الجميع غير بني هاشم ؟! أم هو إعلان عن شكه فيما سقوه إياه ، فأمره جبرئيل أن يسجل هذا الشك بهذه الصورة ، لعلم من يفهم من الأجيال فقط ؟!! إلخ .
وكتب ( بدون اسم ) بتاريخ 21 - 1 - 2000 ، السادسة مساءً :
نعم .
وكتب ( مالك الأشتر ) ، السادسة والنصف مساءً :
السلام عليكم أخي العاملي : جزاك الله خيراً .
هناك نقطة مهمة في الرواية التي تفضلت بنقلها وهي :
" وقالت عائشة لددناه في مرضه فجعل يشير إلينا : أن لا تلدوني ، فقلنا : كراهية المريض للدواء . فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟! " .
لقد مات رسول الله وعائشة وحزبها لا يعتقدون بعصمته صلى الله عليه وآله !
فلو كانوا يعتقدون ، لما قالت : فقلنا : كراهية الدواء .
إنهم لا يعتقدون بكلام الله حين يقول : وما ينطق عن الهوى ، إن هو إلا وحي يوحى !!
وكتب ( الأشتر ) ، التاسعة مساءً :
بل الأكثر من ذلك أنها عصت أمر رسول الله كالعادة .
والسلام على من اتبع الهدى
وكتب ( عمر ) ، التاسعة والنصف مساءً :
سؤال إلى مالك الأشتر :
كيف استغفر النبي (ص) على ابن سلول بعد أن نزلت هذه الآية سورة التوبة - 80 : " استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم ذلك بأنهم كفروا بالله ورسوله والله لا يهدي القوم الفاسقين " . صدق الله العظيم .
وبعد هذه الحادثة نزل قول الله بالتحريم سورة التوبة - 84 : " ولا تصل على أحد منهم مات أبداً ولا تقم على قبره إنهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون " . صدق الله العظيم .
ألا تعتقد بأن العصمة لها حيز معلوم بعد هذه الآيات ؟ والعصمة بمفهومنا هي : التشريع ، والعبادات ، وأخبار الأولين .
أما الرسول (ص) فهو بشر سورة إبراهيم - 11 : " قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطان إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون " . صدق الله العظيم
فكتب ( العاملي ) بتاريخ 21 - 1 - 2000 ، الحادية عشرة مساءً :
اللهم إني أبرأ إليك من هذا الذي أشرب حب العصاة لرسولك .. والدفاع عنهم !!
إن كنت ، يا عمر تقول إن النبي أخطأ وأصابت عائشة في هذا الموضوع أو غيره .. وإن الذين عصوا النبي كانوا على حق وكان الرسول على خطأ ..
فأنا أقول : اللهم العن من عصى رسولك عالماً عامداً ، ولا تورده حوضه !!
وإن كنت تقول : إن عصمة الرسول محدودة ، فقد كان يخطئ وينطق عن الهوى ، وكان يسدده عمر أو غير عمر ، وينزل الوحي بتخطئة النبي وتصويب غيره ..
فإني أبرأ إلى الله منك ، لأنك جعلت غير النبي أفضل منه .. وأسقطت وجوب إطاعته ، وجوزت لغيره أن يجتهد في مقابله !!
وأدعوك أن تتوب إلى الله ، ولا تكن مع المنافقين يا عمر !!!!!!
وكتب ( مالك الأشتر ) بتاريخ 30 - 1 - 2000 ، السابعة مساءً :
الرواية تقول : وقالت عائشة لددناه في مرضه فجعل يشير إلينا : أن لا تلدوني ، فقلنا : كراهية المريض للدواء ، فلما أفاق قال : ألم أنهكم أن تلدوني ؟!!!
نقول : هل هذه أول مرة يمرض فيها الرسول صلى الله عليه وآله ؟
وهل سبق للرسول أن أعطي أي دواء وبدت منه كراهية لذلك ، ثم لما شفي ، قال العكس ؟
وهل الرسول كغيره من البشر إذا مرض لا يعقل ما يقول ؟
أم أن هذه الخطة التي كان متفق عليها " غلب عليه الوجع أو يهجر " ؟!
أم أن في هذا اللد شئ أراد أن يفضحه الرسول صلى الله عليه وآله ؟
أم أراد أن يخبر الناس بأن عائشة خالفته حتى وهو على فراش الموت ؟
وأخيراً ، كل الرويات تقول إن النبي صلى الله عليه وآله مات مسموماً .. فمن سم النبي صلى الله عليه وآله ؟

مما قرأت ..












توقيع :

اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم ..

صاحب العصر وذا أسمك يسري في عروقي , يطعم النفس نشيد النصر يا نفس فذوقي , من رحيق الحق عبي أنه أغلى الرحيق , هو مفتاح خلاص وهو مفتاح بريقي , فحياة النفس بالمهدي يا نفس أفيقي , فإذا ما ذكرى المهدي ولى كل ضيقي , فمتى تشرق دنياي بأصباح حقيق , ومتى تبتسم الدنيا بميلاد الشروقي , ومتى نبصم بالدم على العهد الوثيق , ليرف الحق في الدنيا منيرا لي طريق

نسألكم الدعاء ..
 
من مواضيعي في المنتدي

0 كيكه السينابون‏
0 بنات فزعتكم ^_^
0 مقارنة مصورة بين برنامجي المحادثة WhatsApp &Line
0 عباءة «طيحني» و«سكيني» موضة تبتعد عن الاحتشام وتستهوي الفتيات من تصميم «حسب الله»
0 البداء
0 الحلم سلم السعادة
0 إفتتاح أول حسينية في مصر على يد الشيخ الكوراني
0 خطورة برنامج واتساب WhatsApp
0 عراقي يتزوج فتاتين في ليلة واحدة
0 مقابلة مع السيد حسن نصرالله.. في عالم الغد

عرض البوم صور الموسوية   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2011, 02:16   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية زينبية الهوى

إحصائية العضو






  زينبية الهوى is a jewel in the roughزينبية الهوى is a jewel in the roughزينبية الهوى is a jewel in the roughزينبية الهوى is a jewel in the rough
 
اوسمة العضو
 
وسام الزهراء سلام الله عليها تكريم قدامى المنتدى وسام الإبداع والتميز مجتهدة 
مجموع الاوسمة: 5...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
زينبية الهوى غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

يعطيك الف عافيه اخيه لما خطته يمينك المباركه تحقيق جدا رائع و مهم في حق نبينا الأعظم محمد صلى الله عليه
وآله وسلم مأجورين انشاء الله












توقيع :



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 التوبه
0 التقوى.. وفهم القرآن
0 قطف الثمار
0 رأي اليهودي نورمان في حزب الله
0 القرآن حجه إلى يوم القيامة
0 النفحه الالهيه
0 هل يتعادل نضجك (فكرياً وعاطفياً ) مع عمرك ؟؟‎
0 عِش هذه اللحظات الساحرة مع المصور الفنان أستوليز‎
0 من الأمور التي تُديم النِّعم وتزيدها:
0 قبيلة بني مالك تتبرأ من ابنهاالشيخ حسن المالكي

عرض البوم صور زينبية الهوى   رد مع اقتباس
قديم 15-08-2012, 07:40   المشاركة رقم: 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ضرغام ربيعة

إحصائية العضو






  ضرغام ربيعة has a spectacular aura aboutضرغام ربيعة has a spectacular aura about
 
اوسمة العضو
 
الملتقى الرمضاني وسام الزهراء سلام الله عليها وسام المحاور المميز أوسمة حسينية وزينبية وفاطمية 
مجموع الاوسمة: 10...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
ضرغام ربيعة غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

الاخت الكريمة الموسوية المحترمة -
موضوعك في غاية الاهمية ويحتاج الى تمحيص وتدقيق وسأقوم متى ما سنحت لي الفرصة انزال مشاركة لاحد اخوتي في العقيدة من منتدى شمس كربلاء حول هذا الموضوع
وكل الادلة والشواهد تشير الى تورط عائشة وحفصة في قتل رسول الله ص ولا حول ولا قوة الا بالله ...












عرض البوم صور ضرغام ربيعة   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2012, 05:31   المشاركة رقم: 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية بسمة العصمي

إحصائية العضو







  بسمة العصمي is on a distinguished road
 
اوسمة العضو
 
تكريم قدامى المنتدى شكر وتقدير وسام 1 المولد النبوي 
مجموع الاوسمة: 3...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
بسمة العصمي غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

السلام عليك يا رسول الله
بارك الله بكِ عزيزتي للطرح الرائع والمبارك
وفقكِ الله تعالى












توقيع :

 
من مواضيعي في المنتدي

0 صور: الاستعدادت لاستقبال شهر رمضان في دول العالم الإسلامي
0 تصميم // إهداء للإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف
0 تصميم / من كنت مولاه فهذا علي مولاه
0 محطات قدسيّة .. في عالم النور
0 الحُبُّ المنقذ
0 آداب.. في رحابِ الله
0 مواصفات ايفون iPhone 5 ومميزاته بالصور والفيديو
0 جوجل تطلق الإعلان الرسمي لحاسوبها نيكسوس7 Nexus
0 اكتشاف أول مجرة حلزونية في وقت مبكر من عمر الكون يذهل علماء الفلك
0 أوروبا تقف على اعتاب الموافقة على العلاج بالجينات

عرض البوم صور بسمة العصمي   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2012, 08:48   المشاركة رقم: 5
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية نبأ

إحصائية العضو







  نبأ is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
نبأ غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

السلام عليك يارسول الله












عرض البوم صور نبأ   رد مع اقتباس
قديم 23-08-2012, 09:08   المشاركة رقم: 6
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ابو السجاد الموسوى

إحصائية العضو







  ابو السجاد الموسوى is just really niceابو السجاد الموسوى is just really niceابو السجاد الموسوى is just really niceابو السجاد الموسوى is just really niceابو السجاد الموسوى is just really nice
 
اوسمة العضو
 
الملتقى الرمضاني وسام الزهراء سلام الله عليها مسابقة المولد النبوي الشريف مسابقة عيد الفطر السعيد 
مجموع الاوسمة: 15...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
ابو السجاد الموسوى متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

شكرا للاخت الموسوية على هذا الطرح المبارك وجزاك الله خير الجزاء












توقيع :



يازائرا قبر الحسين ابشر
بالخير فى الدنيا وشفاعة السبط
وعرج بعد الزيارة للاخ
ابا الفضل عنوان الكرامة والمجد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 كرواتيا تهين الارجنتين بثلاثية تاريخية
0 جائزة أفضل لاعب في كأس العالم
0 غارة اسرائيلية على الحشد في البو كمال
0 تيار الحكمة يريد الانسحاب من "سائرون" بسبب "الفتح"
0 القنوات الناقله لكأس العالم مجانا
0 ( تبادل الزوجات عند آل سعود )
0 حذف المفات من الكلاكسي بشكل نهائي
0 السعودية تغرق في مستنقع الحديدة
0 الخسارة الثالثة للعرب
0 شبكه العرفان تهنئكم بعيد الفظر المبارك

عرض البوم صور ابو السجاد الموسوى   رد مع اقتباس
قديم 26-08-2012, 06:32   المشاركة رقم: 7
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية نــــــ الانوار ــــور

إحصائية العضو







  نــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud of
 
اوسمة العضو
 
أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام شكر وتقدير مشاركة في مسابقة القصة القصيرة أوسمة نشاطية 
مجموع الاوسمة: 8...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
نــــــ الانوار ــــور غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

الغالية الموسوية
بحث مهم قيم جدا ومفيد يحتاج قراءة بتمعن كبير

دمتم بحب الزهراء عليها السلام












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


(استغفر ُاللهُ الذي لا إله إلا هو الحي القيوم من جميع جرمي وظلمي وإسرافي على نفسي وأتوب إليه)
 
من مواضيعي في المنتدي

0 الدفاع الجوي السعودي يعترض صواريخ فوق السعودية ويدمرها
0 منح مجانية لطلاب
0 جامعات معاهد للدراسات الدينية
0 بدون اسم
0 أفضل كتب في علم النفس.. ج2
0 أفضل كتب في علم النفس.. ج1
0 طالب رسب في مادة تعبير
0 أطلب كتاب
0 متحف الشمع لعلماء الدين في النجف الاشرف
0 أنثى من نور

عرض البوم صور نــــــ الانوار ــــور   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2012, 12:46   المشاركة رقم: 8
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية نــــــ الانوار ــــور

إحصائية العضو







  نــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud ofنــــــ الانوار ــــور has much to be proud of
 
اوسمة العضو
 
أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام شكر وتقدير مشاركة في مسابقة القصة القصيرة أوسمة نشاطية 
مجموع الاوسمة: 8...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
نــــــ الانوار ــــور غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : الموسوية المنتدى : واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام )
رد: هل مات النبي صلى الله عليه وآله مسموماً ؟

في السنة الشريفة نلاحظ أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: (ما من نبي أو وصي إلا شهيد). (بصائر الدرجات ص 148 وبحار الأنوار ج 17 ص 405). كما يقول الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما الصلاة والسلام: (ما منا إلا مسموم أو مقتول). (كفاية الأثر للخراز القمي ص 162 وبحار الأنوار ج 45 ص 1 ومن لا يحضره الفقيه ج 4 ص 17).

وهنالك كثير من الروايات التي تشابه هذه المعاني، وكلها تؤكد أن أهل البيت عليهم الصلاة والسلام والأنبياء والأوصياء لا يموتون إلا مقتولين أو مسمومين، ويفدون على الرب الجليل شهداء.

من هذا المنطلق نعرف أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) مات مقتولا مسموما. ويؤيد هذه الحقيقة عدة روايات وردت في كتب السنة، منها ما روي عن عبد الله بن مسعود إذ قال: لئن أحلف تسعا أن رسول الله قتل قتلا أحب إلي من أن أحلف واحدة أنه لم يقتل، وذلك لأن الله اتخذه نبيا واتخذه شهيدا. (السيرة النبوية لابن كثير الدمشقي ج 4 ص 449). وقال الشعبي: والله لقد سم رسول الله. (مستدرك الحاكم ج 3 ص 60).
مما يؤيد هذه الحقيقة أيضا: أن أعراض السم ظهرت على وجه وبدن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) قبيل وبعيد وفاته، إذ تذكر كتب السيرة أن درجة حرارة رسول الله ارتفعت ارتفاعا خطيرا في مرضه الذي توفي فيه، وأن صداعا عنيفا في رأسه المقدس الشريف قد صاحب هذا الارتفاع في الحرارة. ومن المعروف طبياً أن ارتفاع حرارة الجسم والصداع القوي هو من نتاج تجرع السم. يذكر ابن سعد: فلما كان يوم الأربعاء بدأ برسول الله المرض فحم وصدع. (الطبقات الكبرى لابن سعد ج 2 ص 249). وفي عيون الأثر مثله. (عيون الأثر لابن سيد الناس ج 2 ص 281). وكانت أم البشر بن البراء قد قالت للرسول: ما وجدت مثل هذه الحمى التي عليك على أحد. (الطبقات الكبرى ج 2 ص 236) وهذا النص يثبت بدلالة قاطعة أن الحمى التي اعترت المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) لم تكن حمى طبيعية، بل كانت من أثر السم.

ولكن.. من الذي سم رسول الله وقام باغتياله؟!

إجابة هذا السؤال تحتاج إلى تركيز على المعطيات الواردة في كتب التاريخ والسير حول اللحظات الأخيرة لوفاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

إن جلّ علماء المسلمين، شيعة وسنة، لا يختلفون على أن رسول الله قد مات بالسم، ولكنهم مختلفون في مصدر ذلك السم وتوقيته، فهناك من يقول أن السم الذي تجرعه النبي كان سم خيبر، عندما أهدت امرأة يهودية شاة إلى النبي وكانت قد دست فيها السم، فأكل النبي من الشاة وأدى ذلك بعد سنوات إلى وفاته!

إلا أن الموثق من التاريخ فضلا عن المنطق ينفيان ذلك، وذلك لأن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يأكل من الطعام المسموم أصلا، بل إنه تحاشاه لأنه كان يعلم أنه مسموم، هذا أولا؛ وأما ثانيا؛ فعلى فرض أن الرسول كان قد أكل من تلك الشاة المسمومة، فكيف للسم أن يستمر بجسده الشريف أكثر من أربع سنوات دون أي تأثير، ثم بعد ذلك يتوفى بسببه؟!

تقول الرواية: في السنة السابعة وبعد معركة خيبر أهدت زينب بنت الحارث (وهي أخت مرحب الذي قتله الإمام علي عليه السلام) للنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) شاة مصلية مسمومة. فقال النبي لأصحابه: (أمسكوا فإنها مسمومة). واستدعى النبي المرأة اليهودية وقال لها: ما حملك على ما صنعت؟ فقالت: أردت أن أعلم إن كنت نبيا فسيطلعك الله عليه، وإن كنت كاذبا أريح الناس منك! فعفا عنها رسول الرحمة (صلى الله عليه وآله وسلم). (تاريخ ابن كثير ج 4 ص 209 وفتح الباري ج 7 ص 497).

ويستنتج من ذلك أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يأكل من ذلك الطعام المسموم. ثم إنه توفي في السنة الحادية عشرة للهجرة الشريفة، وتلك الحادثة كانت في السنة السابعة، فهل يعقل أن يتوفى النبي بذلك السم القديم الذي تجرعه قبل أكثر من أربع سنوات؟! هذا وطبيعة السموم أنها تقتل متناولها في مدة وجيزة، وإذا لم تقتله فيكون الذي تناولها قد تغلب عليها ولم يعد لها من أثر، إذ يستحيل أن يبدأ مفعول السم بعد سنوات.

وبعد هذه النتيجة يعاود السؤال طرح نفسه ثانية: من الذي اغتال رسول الله ومتى وكيف؟

هذه مجموعة من المعطيات الروائية التي تكشف الحقيقة:

جاء عن عائشة: لددنا (قمنا بتطعيم) رسول الله في مرضه. فقال: (لا تلدوني). فقلنا: كراهية المريض للدواء. فلما أفاق قال (لا يبقى منكم أحد إلا لد غير العباس فإنه لم يشهدكم). (تاريخ الطبري ج 2 ص 438). وجاء أيضا: إنا لنرى برسول الله ذات الجنب فهلموا فلنلده ، فلدوه. فلما أفاق رسول الله قال: (من فعل بي هذا)؟ قالوا: عمك العباس تخوّف أن يكون بك ذات الجنب. فقال رسول الله: (إنها من الشيطان، وما كان الله ليسلطه علي، لا يبقى في البيت أحد إلا لددتموه إلا عمي العباس فإنه لم يشهدكم). (معجم ما استعجم لعبد الله الأندلسي ص 142). وجاء أيضا: قالت عائشة: لددنا رسول الله في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني فقلنا: كراهية المريض للدواء. فقال: (لا يبقى أحد في البيت إلا لد، وأنا أنظر إلا العباس فإنه لم يشهدكم). (صحيح البخاري ج 7 ص 17 وصحيح مسلم ج 7 ص 24 و ص 198). ويقول السندي في شرح البخاري: معنى قوله (صلى الله عليه (وآله) وسلم): (لا يبقى أحد في البيت إلا لد) عقوبة لهم بتركهم امتثال نهيه عن ذلك. (شرح السندي لصحيح البخاري ج 3 ص 95). وكان الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) قد أمر القوم بأن لا يلدوه، إذ روي أنه قال لهم بعد سقيه إياهم ذلك الدواء المزعوم: (ألم أنهكم أن لا تلدوني)؟! (الطب النبوي لابن القيم الجوزي ج 1 ص 66). وبعد قيامهم بلد النبي، قال (صلى الله عليه وآله وسلم) عن عائشة: (ويحها لو تستطيع ما فعلت)! (الطبقات لابن سعد ج 2 ص 203).

وهذه الروايات الموثقة في كتب الحديث عند أهل السنة تكشف أن هناك مؤامرة كبرى دبرها المخططون لقلب النظام الإسلامي، وذلك لاغتيال الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وتجريعه سما على أنه دواء للتطعيم!

والتحليل المنطقي للأحداث يرسم لنا صورة مأساوية لما جرى، فعندما كان النبي نائما، قام المتآمرون بوضع جرعة من السم في فم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) تحت ذريعة أنه دواء للتطعيم من المرض رغم أن النبي كان قد نهاهم قبل نومه عن فعل مثل ذلك لأنه الأعلم والأدرى بحاله، وعندما أفاق النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) سأل عمّن فعل به ذلك، فألقوا بالجريمة على عمه العباس في محاولة مكشوفة للتخلص من تبعاتها، ولكن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كان يعلم بالأمور كلها لعلمه بالغيب، فبرأ ساحة عمه العباس واستنكر فعلتهم، ووصفها بأنها كانت من الشيطان. وكل هذه المعطيات تكشف أن ثمة جريمة كبرى قد وقعت، فلو كان الأمر مجرد دواء سقي للنبي، لماّ صوّره صلوات الله عليه وآله على أنه فعل من أفعال الشيطان، فهو الذي لا ينطق عن الهوى.

وهنالك معطيات أخرى لابد من أخذها بالاعتبار لتأكيد الأمر، فميقات السم كان بالضبط بعد ما أمر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جيش أسامة بن زيد بالنفاذ إلى الروم، وكان قد كلف أبا بكر وعمر وعثمان وكثيرا من وجوه قريش بالانخراط في ذلك الجيش تحت إمرة أسامة، بينما هو أبقى أمير المؤمنين (عليه السلام) عنده حتى يهيئ له زمام الخلافة.


ولطالما أشار النبي إلى مسكن عائشة وقال: (هاهنا الفتنة. هاهنا الفتنة. هاهنا الفتنة. من حيث يطلع قرن الشيطان)! (صحيح البخاري ج 4 ص 92 وسنن الترمذي ج 2 ص 257 وصحيح مسلم ج 8 ص 172).

كما تمنى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) موت زوجته قبله، حتى لا تجرعه الدواء المزعوم، وحتى لا تنخرط في محاربة أمير المؤمنين علي (عليه السلام) في موقعة الجمل التي راح ضحيتها الآلاف من المسلمين. ففي السيرة النبوية أن النبي قال موجها كلامه إلى عائشة: (و ما عليك لو مت قبلي فوليت أمرك وصليت عليك وواريتك)! فقالت عائشة: واثكلاه! والله إني لأظنك تحب موتي، ولو كان ذلك لظللت إلى آخر يومك معرسا ببعض أزواجك! (السيرة النبوية لابن كثير ج 4 ص 446 والبداية والنهاية ج 5 ص 244 وصحيح البخاري ج 9 ص 190).

وكان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قد لعن المتخلفين عن جيش أسامه إذ قال: (لعن الله المتخلفين عن جيش أسامة). وقد ثبت أن الرجلين كانا من الذين تخلفوا عن الجيش. (شرح النهج لابن أبي الحديد ج 6 ص 52). وقد كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قد قال لشهداء أحد: (هؤلاء أشهد عليهم). فقال أبو بكر: ألسنا يا رسول الله إخوانهم، أسلمنا كما أسلموا، وجاهدنا كما جاهدوا؟ فرد عليه الرسول عليه وآله الصلاة والسلام: (بلى ولكن لا أدري ما تحدثون بعدي). وفي هذا دلالة واضحة على أن خاتم الأنبياء صلوات الله عليه وآله لم يستثن أصحابه من النكوص على أعقابهم بعده. (الموطأَ للإمام مالك ص 236).

وإذا ما عدنا إلى المعطيات والحقائق، نجد أن الرسول كان قد جزم بأنه ما من نبي أو وصي إلا شهيد. ونجد أن عوارض السم قد ظهرت على وجهه وبدنه الشريف. ونجد أن سم يوم خيبر لم تكن له أية مدخلية في استشهاد رسول الله لأنه لم يتناول الطعام المشتمل عليه أساسا. ونجد أنه طعن فيمن قام بلده واصفا تلك الفعلة الشنيعة بأنها من الشيطان. وحينما نجمع بين هذه المعطيات نستنتج بأن العصابة التي خططت للانقلاب على خاتم الأنبياء وإزاحة خليفته الشرعي هي التي دبّرت قتله عن طريق تجريعه السم بأبي هو وأمي. وهذه الحقيقة كشف عنها أئمة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام حيث جاء عن الصادق عليه السلام: (فسم قبل الموت.. إنهما سقتاه). (البحار للعلامة المجلسي ج 22 ص 516 وتفسير العياشي ج 1 ص 200). كما تذكر روايات أخرى أن الأربعة اجتمعوا على سم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم). (البحار للعلامة المجلسي ج 22 ص 239). ولكن المتآمرين حيث رأوا أنه لا مجال لإنكار استشهاد رسول الله بالسم، ألقوا بتبعة ذلك على سم خيبر القديم!

ويتبادر إلى الذهن سؤال يقول: إذا كان في مصلحة النبي أن يتناول هذا الدواء المزعوم ويجري لده، فلماذا لم يشترك أهل بيته في ذلك وهم الأقرب منه والأكثر معرفة بحاله صلوات الله عليه وآله؟ كما يتبادر سؤال آخر وهو: لماذا نجد كل هذه القرائن على أن ثمة عصابة تسير وفق مخطط مدروس للانقلاب على السلطة الإلهية؟ كيف لهم - مثلا - أن يقولوا في محضر الرسول: إن النبي ليهجر!.. هكذا بكل جرأة ووقاحة لولا أنهم يعلمون علم اليقين أن رسول الله سيموت إثر تجرعه السم القاتل فيأمنون من العقوبة؟!

ولقد أجاد المحقق نجاح الطائي في توضيح الحقيقة في كتابه (هل اغتيل رسول الله.؟) إذ سرد الأحداث وحللها للوصول إلى نتيجة أن من اغتال سيد الأنبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) ليس هم سوى أهل العقبة، وأهل السقيفة.

ولفت الطائي إلى نقطة مهمة، وهي أن عدم تصريح رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بأسماء من قاموا باغتياله وسقيه السم، إنما كان ينم عن حكمة إلهية خاصة، للحفاظ على القدر الضروري من الحالة الإسلامية، وحتى لا تندرس الدعوة في ذلك الوقت الحساس. فالناس كانوا حديثي عهد بالجاهلية، وهذا بحد ذاته يشكل أكثر من محذور تجاه تعريض المجتمع المسلم لأي هزة عميقة من هذا النوع. كما ذكر الطائي بأن هذه الحكمة هي ذاتها التي جعلت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يتغاضى عن المتآمرين عليه في العقبة، وهي ذاتها التي جعلت الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه يمتنع عن التصريح بمن سمه، وقد كانت زوجته الخبيثة جعدة بنت الأشعث قد سقته السم بإيعاز من معاوية بن أبي سفيان عليهم جميعا لعنة الله.

وهكذا ضحى أهل بيت الوحي والعصمة والنبوة في سبيل دين الله تعالى، فسموا وقتلوا وضطهدوا بدءا من سيدهم رسول الله وحتى إمامنا صاحب الزمان صلوات الله وسلامه عليه، إذ تذكر الروايات أنه (عجل الله فرجه الشريف) بعد أن يظهر ويقيم دولته الإلهية العادلة، فإنه سيحكم سنين ثم سيقتل أيضا!!

وحقا.. ما منهم إلا مسموم أو مقتول!!




للكاتب : ناصر عبد الأمير الطاهر
















توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


(استغفر ُاللهُ الذي لا إله إلا هو الحي القيوم من جميع جرمي وظلمي وإسرافي على نفسي وأتوب إليه)
 
من مواضيعي في المنتدي

0 الدفاع الجوي السعودي يعترض صواريخ فوق السعودية ويدمرها
0 منح مجانية لطلاب
0 جامعات معاهد للدراسات الدينية
0 بدون اسم
0 أفضل كتب في علم النفس.. ج2
0 أفضل كتب في علم النفس.. ج1
0 طالب رسب في مادة تعبير
0 أطلب كتاب
0 متحف الشمع لعلماء الدين في النجف الاشرف
0 أنثى من نور

عرض البوم صور نــــــ الانوار ــــور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم الباحث عن الحقيقة واحة الثقافة الاسلامية 5 26-06-2012 05:22
ايات قرانية و احاديث نبوية في حق الامام علي بن ابي طالب عليه السلام اميرة العرفان واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) 20 24-05-2012 10:27
سيرة المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلّم سعد الخفاجي واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) 1 04-03-2010 09:45
قول النبي ص في علي أنا عراقي واحة الثقافة الاسلامية 3 10-07-2009 05:39
فضل أهل البيت وعلو مكانتهم الباحث عن الحقيقة واحة الثقافة الاسلامية 5 03-08-2006 10:45


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir