العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > واحة الإمام المهدي عليه السلام
واحة الإمام المهدي عليه السلام من مات ولم يعرف امام زمانه فقد مات ميته جاهلية

إضافة رد
قديم 07-09-2018, 12:58 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية الباحث الطائي
إحصائية العضو







الباحث الطائي is a glorious beacon of lightالباحث الطائي is a glorious beacon of lightالباحث الطائي is a glorious beacon of lightالباحث الطائي is a glorious beacon of lightالباحث الطائي is a glorious beacon of lightالباحث الطائي is a glorious beacon of light

الباحث الطائي متواجد حالياً

 


أوسمة العضو

وسام عيد الغدير وسام الملتقى الرمضاني أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام المسابقة التثقيفية الثالثة 

المنتدى : واحة الإمام المهدي عليه السلام"> واحة الإمام المهدي عليه السلام
كيف أنت إذا اختلفت الشيعة !



كيف أنت إذا اختلفت الشيعة !


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


ورد في الروايات فيما يخص احوال الشيعة واختلافهم في آخر الزمان وقبيل الظهور الشريف للامام الحجة ع ما يلي :


النعماني : ص 206 ب 12 ح 11 - وأخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد قال : حدثنا علي بن الحسن التيملي قال : حدثنا محمد وأحمد ابنا الحسن ، عن أبيهما ، عن ثعلبة بن ميمون ، عن أبي كهمس عن عمران بن ميثم ، عن مالك بن ضمرة قال : قال أمير المؤمنين عليه السلام : ( يا مالك بن ضمرة كيف أنت إذا اختلفت الشيعة هكذا - وشبك أصابعه وأدخل بعضها في بعض - فقلت : يا أمير المؤمنين ما عند ذلك من خير ، قال : الخير كله عند ذلك ، يا مالك عند ذلك يقوم قائمنا فيقدم سبعين رجلا يكذبون على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وآله ، فيقتلهم ، ثم يجمعهم الله على أمر واحد )




اقول ،


الاختلاف - هو لغتا ومقصدا يعني عدم الاتفاق والتغاير والمعاكسة بين طرفين او اكثر ، واحيانا يستعمل في التعبير عن التقاتل بين طرفين كان يقال اختلف سيفان من العرب ، او من بني فلان ، وورد في تعبير بعض الروايات ما يقاربه كما في تعبير الرواية عن امير المؤمنين ع حيث قال ( اذا اختلف الرمحان بالشام لم تنجل الا عن اية من ايات الله .... الخ ) .


الرواية محل البحث ، يشير مضمونها الى علامة تخص حال الشيعة بالخصوص قبيل الظهور الشريف ، ولعل هناك مضامين روايات عديدة تؤكد نفس المضمون وهو عنوان الاختلاف بين الشيعة قبل الظهور الشريف تحديدا .


لا يظهر من مضمون الرواية ولا مضامين روايات الاختلاف بين الشيعة( كما تفحصنا ) ان هذا الاختلاف المشار اليه هو نوع تقاتل وحرب بين الشيعة وإن ليس هناك مانع من ذلك ، ولكن القدر المتيقن منه هو حصول الاختلاف الشديد بين الشيعة . فضلا عن الفتن والغربلة والتمحيص التي يُخشى للبعض ان يسقط ويفشل فيها ، بل الروايات تذكر ان هناك الكثير ممن سوف يفشل كما في الرواية التالية عن الامام الصادق انه قال ((والله لتمحصن, والله لتميزن, والله لتغربلن, حتى لا يبقى منكم الا الاندر ..))


كما أنه لا يظهر من مضمون الرواية( والروايات الاخرى ) سبب هذا الخلاف ومحله الجغرافي بالدقة ، الا انه يمكن من سياق الرواية/ الروايات فرض انه لسبب في التوجهات والافكار العامة لمن يمثل الاتجاه الشيعي من الرموز والقياديين والذين لهم اتباع وتاثير على الناس ، ولا يمنع هذا التسبب في انحراف عقيدة الانسان اذا كان انحرافه وعناده وعدم تحفظه كبير .


وأما المحل الجغرافي بالدقة والتحديد فغير مبين ولكن يمكن باطمئنان القول انه في منطقة الظهور وحيث يكون الشيعة اغلبية ، وخاصة العراق وشيعته فهو في قلب منطقة الظهور والاحداث ، ومحل الشيعة ، ومقر ومنطلق الامام الحجة ع لاحقا بعد القيام المبارك.




اللطيف والملفت للنظر ، أن الامام ع أستطاع بحكمته وبلاغته في التعبير ان يجعل من هذه الفتنة والاختلاف الخطير ويحولها الى سبب للامل والتفائل للمنتظرين ، وخاصة انه نعلم كيف سيكون الحال والشدة ذلك الزمان ، ( انظر قوله ع : الخير كله عند ذلك ، يا مالك عند ذلك يقوم قائمنا فيقدم سبعين رجلا يكذبون على الله وعلى رسوله صلى الله عليه وآله ، فيقتلهم ، ثم يجمعهم الله على أمر واحد ) ،،،
فترى الامام ع ينظر للمسألة من حيثية الامل الموعود وليس من حيثية الواقع السلبي بحدوده الضيقة والمنفصلة عن الاحداث الاخرى ، فيجعل هذا الاختلاف المذكور من علامة تشعر السامع باليأس والخوف الى علامة تبشر بالخير وقرب الظهور ، ومن ثم فيها الدواء والحل لهذا الاختلاف بين الشيعة ، فتأمل .



لذلك وهو المهم هنا - موقف الشيعي وكما ورد في مضامين الروايات المتعددة هو موقف المنعزل البعيد عن الفتن الدنيوية ، والمتحفظ من الانخراط والتفاعل معها ( الا بالحسنى وكما يقتضي الشرع احيانا كالامر بالمعروف والنهي عن المنكر والدفاع عن المقداسات والمحرمات الاخرى ) بل حتى الى ضرورة عدم الكشف احيانا عن ما في نفسه عموما او عن من لا يثق به او يخشى منه ، والصبر والثبات حتى يقوم القائم ع فيقوم معه اذا كان من أهل زمانه ، أو يحتسب ذلك عند الله لينال عظيم جزاء المنتظرين.


والله اعلم
الباحث الطائي













التوقيع

لا اله الا اللـه محمــــد رســــول الله
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
( الاسلام محمدي الوجود . حُسيني البقاء . مهدوي الغاية )

 
من مواضيعي في المنتدى

0 سؤال / وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ
0 معنى ابا تراب
0 أنا الفتى ، ابن الفتى ، أخو الفتى
0 خاشقجي
0 أَطِيعُواْ اللَّهَ وأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنكُمْ / تأملات
0 شبهه تحتاج الى جواب
0 ياليتنا عملنا مثلكم
0 لا تُعادُوا الايّام فتُعاديكم
0 💡موضوع للنقاش
0 اتى امر الله فلا تستعجلوه

آخر تعديل الباحث الطائي يوم 07-09-2018 في 01:02.
رد مع اقتباس
قديم 07-09-2018, 04:23 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية ناصر حيدر
إحصائية العضو







ناصر حيدر has a spectacular aura aboutناصر حيدر has a spectacular aura about

ناصر حيدر غير متواجد حالياً

 


أوسمة العضو

الملتقى الرمضاني وسام الزهراء سلام الله عليها مسابقة عيد الفطر السعيد أوسمة رمضانية 

كاتب الموضوع : الباحث الطائي المنتدى : واحة الإمام المهدي عليه السلام"> واحة الإمام المهدي عليه السلام
رد: كيف أنت إذا اختلفت الشيعة !

الاخ الباحث الطائي بارك الله بكم ووفقكم لكل خير
الاحداث الجارية مهمة جدا و مقولة الامام الصادق عليه السلام نحتاجها كل حين وهي ( العالم بزمانه لاتهجم عليه اللوابس )
نحن بانتظار المزيد من الاحاديث والبحوث
ناصر حيدر







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كم يبلغ عدد الشيعة في العالم ؟‎ بوكاظم وناظم واحة الثقافة الاسلامية 13 15-12-2012 03:05
كم يبلغ عدد الشيعة في العالم ؟ أبا رضا واحة الثقافة الاسلامية 9 03-04-2009 04:51


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir