العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > واحة الإمام المهدي عليه السلام
واحة الإمام المهدي عليه السلام من مات ولم يعرف امام زمانه فقد مات ميته جاهلية

إضافة رد
قديم 18-04-2019, 03:37 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية شجون الزهراء
إحصائية العضو







شجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to all

شجون الزهراء غير متواجد حالياً

 


أوسمة العضو

الابداع وسام عيد الغدير أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام الموالية المميزة 

المنتدى : واحة الإمام المهدي عليه السلام"> واحة الإمام المهدي عليه السلام
الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

قال رسول الله 9: «من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتةً جاهلية »، متّفق عليه عند الفريقين السنّة والشيعة.

إعلم أنّ قضيّة الإمام المهدي الحجّة المنتظر والقائم الموعود من آل محمد ضرورة دينية ودنيوية لا يمكن إنكارها، فإنّها لو اُنكرت فهي كإنكار الناس لوجود الصانع سبحانه وتعالى ، فإنّه لا يدلّ على عدم وجوده ، كما أنّ إنكارهم ليوم القيامة لا يعني أنّه لا يكون بعث ولا حساب .

فقضيّة صاحب الزمان والمهدي من آل محمّد : حقيقة ثابتة ، فإنّها في صدر الإسلام ومنذ بزوغ شمسه ، قد اشتهرت بين المسلمين آنذاک حتّى آل الأمر أن يُصنّف مصنّفات عديدة منذ القرن الأوّل وقبل ولادته 7 بسنين .

وإنّها صدرت الأخبار الصحيحة والأحاديث الشريفة الموثّقة في ثنائه عن الشارع المقدّس النبيّ المصطفى البشير النذير محمد 9 وعترته الأئمة الأطهار : أمير المؤمنين علي 7 ثمّ الحسن المجتبى والحسين الشهيد بكربلاء ثمّ الأئمة الثمانية من ولده :، كلّهم بشّروا بالمهدي المصلح 7 وأنّه خاتم الأوصياء، وأنّه سيملأ الأرض قسطآ وعدلا بعدما ملئت ظلمآ وجورآ، فهناک المئات من الروايات الدالّة على هذه الحقيقة التي لا يمكن جحودها، بل أصبحت ضرورة تأريخية أشارت إليها الأديان السماوية كما كادت أن تكون ضرورة عقليّة ، بأنّ العالم المكفهر الجهول الظلوم ينتظر مصلحها ومنوّرها بالعدل والقسط .

فالنبيّ الأكرم محمد 9 في المئات من الأحاديث والأمير 7 في أكثر من خمسين حديثآ وفاطمة الزهراء 3 في أربعة أحاديث والإمام الحسن 7 في خمسة أحاديث والإمام الحسين 7 في 14 حديثآ والسجّاد 7 في 8 أحاديث والباقر 7 في 63 حديثآ والصادق 7 في 134 حديثآ والكاظم 7 في 10 أحاديث والرضا 7 في 11 حديث والجواد 7 في 5 أحاديث والهادي 7 في

6 أحاديث والإمام العسكري في 22 حديثآ، كلّ هؤلاء الأطهار : مهّدوا الطريق لانتظار الفرج وظهور صاحب العصر والزمان 7، وأنّه سيغيب عن الأبصار والأنظار في مدّة طويلة تزلّ فيها كثير من الأقدام ، حتّى يؤول الأمر إلى كفرهم وإجحادهم وتشكيكهم وأنّه لا فائدة في غيبته ، إلّا أنّ الرسول الأكرم والأئمة الأطهار : قد ذكروا الفوائد الجمّة في أيام الغيبة ـالصغرى والكبرى ـ وأنّ الحجّة المنتظر 7 أمان للأرض ، بوجوده ثبتت السماوات والأرض ، وبيمنه رُزق الورى ، ولولاه لساخت الأرض بأهلها، وأنّه كالشمس خلف السحاب ، وأنّه الهادي للبشر في العالم التكويني ، وإنّه يشرف على القلوب بولاية باطنيّة فيهديها سواء السبيل ، وإنّه حاضر بين الناس وإن كان غائبآ عن الأبصار، وربما يرى ولا يعرف ، وإنّه في كلّ سنة يحضر عرفة ، وانتظار فرجه من أفضل الأعمال ، ولا بدّ لمن ينتظره أن يعدّ العدّة ، ويتسلّح بكلّ ما فيه القوّة ، وينتظر الظهور ليل نهار، فإنّ من ينتظر طلوع الشمس من أوّل الليل لا يبقى في الظلام الدامس على أمل بزوغ الشمس ، بل يسرج ما حوله ولو بشمعة وفانوس ليعيش في نعمة الضوء، ويشاهد الأشياء ويرى الحقائق التي يحوم حولها وتحوم حوله ، فيحسّ بحضور الشمس وينتظرها لتشرق على العالم كلّه .

وبنظري تشبيه صاحب الزمان 7 بالشمس في الروايات فيه لطائف ، منها: أنّه قبل طلوع الشمس لا بدّ من فجرٍ حتّى يستعدّ البصر إلى رؤيتها، فإنّها لو أشرقت رأسآ وسط السماء فإنّ ذلک يوجب عُمي الأبصار واختلال النظام ، بل لا بدّ من فجر أوّلا، ثمّ تبزغ الشمس رويدآ رويدآ، ثمّ الفجر الصادق يكون اُفقيّآ يطلّ على اُفق المشرق كلا، وقبله يكون الفجر الكاذب وهو عمودي كذنب الذئب ، فقبل طلوع شمس الإمامة والوصاية ، لا بدّ من فجرٍ صادقٍ وحكومة إسلاميّة تمهّد الطريق ، ثمّ قبل ذلک تكون ادّعاءات مهدوية كاذبة على طول التأريخ وعموده كالفجر الكاذب ، فتأمّل . كما أنّ الشمس تنفع الأرض حتّى ولو كانت خلف السحاب ، وأنّها عند طلوعها لا بدّ أوّلا من تقشّع السحاب رويدآ، ومن بينها تشعّ أنوار الشمس على الأرض ، ومن كان على الأرض فإنّه يفرح بتلألؤها، ويتأمّل شروقها مرّة اُخرى حتّى ولو تراكمت الأسحبة ثانيةً ، وهذه الأشعّة هي علائم الظهور التي تكون بين آونة واُخرى ، وبين زمان وزمان ، حتّى في كلّ زمان يعتقد منتظر صاحب الأمر 7 أنّه سيظهر في زمانه ، كما نشاهد ذلک في وصيّة السيّد ابن طاووس قبل سبعمئة عام لولده محمّد في كتابه (المحجّة في ثمرة المهجة ) بأنّه حتمآ سيدرک دولة المهدي 7، فيطلب منه أن يبلّغه السلام ويقبّل يديه ، وهذا يعني أنّ الأئمّة : بإخبارهم علائم الظهور وتحقّقها على طول الزمان أرادوا أن تبقى جذوة الانتظار وهّاجة في قلوب المؤمنين ، حتّى لا يموت الأمل فيهم ، بل يقاومون الظلم والجور والطغاة والمستكبرين ، وينتظرون يوم الخلاص وعصر الظهور التامّ . فالقائم من آل محمّد : كالشمس ومن ينتظره في دنيا الظلم والظلام ، فإنّه في أوّل ليله المدلهم ، لا يرضى لنفسه أن يعيش في الظلمة حتّى يرتطم بالأشياء التي حوله فيسقط ويهوي في الحفر التي في طريق حياته ، بل يضيء حوله ولو بشمعة ، ليكون مسيره على النور، ثمّ يبقى بانتظار طلوع الشمس وانتظار الفرج ، فإنّه من أفضل الأعمال ، ومن يعتقد بخروج المهدي وظهوره وإنّه يصلح العالم بعدله وحكومته ، فإنّه يكون شوكة في عيون أعداء الإسلام من الاستعمار والاستكبار العالمي بمعسكريه الشرقي والغربي .

فعلى مرّ التأريخ والعصور كلّ من ينتظره ، إنّما ينتظر الوعد الإلهي ، فإنّه 7 ميثاق الله الذي أخذه ووكّده ، ووعد الله الذي ضمنه ، فعلى طول التأريخ المتلوّث بالظلم والفساد كلّ مظلوم ينتظر منتقمه والآخذ بحقّه ، فكلّ الأديان والملل والنحل تنتظر مصلحها ومكمّلها وإنّما تمتاز الفرقة الإمامية عن غيرها من المذاهب ، أنّها تعرف هذا الإمام والمصلح العالمي حقّ المعرفة ، وأنّه حيّ يرزق ، يعيش بيننا ونحسّ حضوره فنندبه ونزوره بزيارة آل ياسين ، وبمثل هذا يعرج المؤمن ويتقرّب إلى ربّه ، بتهذيب نفسه وتزكية قلبه ، ويستضيء من نور إمامه ويكسب من فيضه وقدسه ، ويعيش بأمل ويسعى لحياة أفضل تسودها العدل والرحمة ، فإنّ من لم يعتقد بالإمام المهدي ويرى هذه الاضطرابات والفوضى والغوغائية في العالم ، فإنّه يفقد لذّة الحياة وسعادتها، ويصاب بالانتحار النفسي ، كمن كان في سفينة وسط طوفان شديد، وييأس من بلوغ الساحل ، فإنّه يستسلم للموت ولا يكافح لخلاص نفسه ، بخلاف من علم أنّ هناک ساحل السلام وشاطئ العافية ، فإنّه في تلاطم الأمواج يبذل النفس والنفيس ليوم الخلاص وبلوغ السلام ، وهذا ممّـا يدلّ عليه الضرورة والوجدان .

فالأمل بالحياة يستلزمه التفكّر الصحيح والسعي الحثيث والتعاون الجماعي والنهضة الشعبية والثورة الجماهيرية ، والكفاح المستمرّ والنضال الدؤوب ، وتهيئة الأجواء ورفع الموانع وإزاحة العراقيل .

وبمثل هذا المعتقد والأمل عاش التشيّع إلى يومنا هذا، مع تلک الضغوط والاضطهاد والقتل والتشريد وانتهاک الحرمات والمقدّسات والتكبيت والحرمان والزنزانات والسجون التي تحمّلها على مرّ الأحقاب والأجيال .

وإمامنا الناطق جعفر الصادق 7 يقول : من مات منتظرآ لهذا الأمر كان كمن مع القائم في فسطاطه ، لا بل كان كالضارب بين يدي رسول الله 9 بالسيف .

وعلى المنتظر أن يمهّد الطريق ويوطّئ السبل ليوم الظهور، ويكون كمن ينتظر ضيفه ، فينظّف داره ، ويعدّ العدّة لاستقباله وضيافته ، ومن لم يفعل ذلک فإنّه يذمّ عند العقلاء، ويعدّ فاشلا في حياته ، ويفقد الرشد والصواب ويبتلي بالحيرة والضلال .

في كمال الدين بإسناده عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : قال رسول الله 9: المهدي من ولدي اسمه اسمي وكنيته كنيتي ، أشبه الناس بي خَلقآ وخُلقآ تكون له غيبة وحيرة تضلّ فيها الاُمم ، ثمّ يقبل كالشهاب الثاقب يملأها عدلا وقسطآ كما ملئت جورآ وظلمآ.

وفيه بإسناده عن سدير عن أبي عبد الله 7 قال : قال رسول الله 9 : طوبى لمن أدرک قائم أهل بيتي وهو مقتدٍ به قبل قيامه يأتمّ به وبأئمّة المهدي من قبله ويبرأ إلى الله عزّ وجلّ من عدوّهم اُولئک رفقائي وأكرم اُمّتي عليّ.

وفيه بإسناده عن الحسين بن خالد عن علي بن موسى الرضا 7 عن آبائه الكرام : عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب 7 أنّه قال للحسين 7 : التاسع من ولدک يا حسين هو القائم بالحقّ المظهر للدين والباسط للعدل . قال الحسين 7: فقلت له : يا أمير المؤمنين وإنّ ذلک لكائن ؟ فقال 7: إي والذي بعث محمّدآ 9 بالنبوّة واصطفاه على جميع البريّة ، ولكن بعد غيبة وحيرة فلا يثبت فيها على دينها إلّا المخلصون المباشرون لروح اليقين الذين أخذ الله عزّ وجلّ ميثاقهم بولايتنا وكتب في قلوبهم الإيمان وأيّدهم بروحٍ منه .

وفيه بإسناده عن أبي بصير قال : سمعت أبا عبد الله 7 يقول : إنّ من سنن الأنبياء : بما وقع بهم من الغيبات حادثة في القائم من أهل البيت : حذو النعل بالنعل والقُذّة بالقذّة ، قال أبو بصير: فقلت : يا ابن رسول الله ومن القائم منكم أهل البيت ؟

فقال : يا أبا بصير هو الخامس من ولد ابني موسى ، ذلک ابن سيّدة الإماء يغيب غيبة يرتاب فيها المبطلون ، ثمّ يظهره الله عزّ وجلّ فيفتح الله على يديه مشارق الأرض ومغاربها، وينزل روح الله عيسى بن مريم 7 فيصلّي خلفه وتشرق الأرض بنور ربّها، ولا تبقى في الأرض بقعة عُبد فيها غير الله عزّ وجلّ إلّا عُبد الله فيها، ويكون الدين كلّه لله ولو كره المشركون .

وعندنا العشرات والمئات مثل هذه الأحاديث الشريفة التي تزرع الأمل في القلوب كما هناک الروايات الكثيرة الدالّة على أنّ الأرض لا تخلو من الحجّة .

عن أبان بن تغلب قال : قال أبو عبد الله 7: «الحجّة قبل الخلق ومع الخلق وبعد الخلق ».

وهذا يعني أنّ الحجّة والبرهان بمنزلة العلّة الفاعلية بإذن الله سبحانه وأنّها الغائية والمادية والصورية للخلق ،والحجّة تتمثّل وتتجسّد بالإمام المعصوم 7 أعمّ من أن يكون نبيّآ أو وصيّآ.

وفي الإكمال بإسناده عن أبي حمزة الثمالي عن أبي عبد الله 7 قال : قلت له : أتبقى الأرض بغير إمام ؟ قال : لو بقيت الأرض بغير إمام ساعة لساخت .

وفي الكافي بإسناده عن عبد الله بن سليمان العامري عن أبي عبد الله 7 قال : ما زالت الأرض إلّا ولله فيها الحجّة يعرف الحلال والحرام ويدعو الناس إلى سبيل الله.

وفي كمال الدين بسنده عن إبراهيم بن أبي محمود قال : قال الإمام الرضا 7: نحن حجج الله في خلقه وخلفائه في عباده واُمناؤه على سرّه ، نحن كلمة التقوى والعروة الوثقى ونحن شهداء الله وأعلامه في بريّته ، بنا يمسک الله السماوات والأرض أن تزولا وبنا ينزّل الغيث وينشر الرحمة ، ولا تخلو الأرض من قائم منّا ظاهر أو خافٍ ، ولو خلت يومآ بغير حجّة لماجت بأهلها كما يموج البحر بأهله .

وفي الكافي بسنده عن حمزة بن الطيّار قال : سمعت أبا عبد الله 7 يقول : لو لم يبقَ في الأرض إلّا اثنان لكان أحدهما الحجّة .

وقال 7: إنّ آخر من يموت الإمام ، لئلّا يحتجّ أحد على الله عزّ وجلّ أنّه تركه بغير حجّة لله عليه .

فالنظام التكويني والتشريعي يفتقر في بقائه إلى الحجّة الأعظم الرباني والفيض الأقدس الإلهي ، فتعلّقت الإرادة الإلهيّة بأن يكون بقاء النظام بصعيديه التكويني والتشريعي إنّما هو بوجود الحجّة ، والإمام المعصوم بالمعنى الأعمّ المتمثّل بالنبيّ والوصيّ 8.

ويقول أمير المؤمنين علي 7 في نهج البلاغة : «اللهمّ بلى لا تخلو الأرضمن قائم لله بحجّة ، إمّا ظاهرآ مشهورآ، وإمّا خائفآ مغمورآ، لئلّا تبطل حجج الله وبيّناته ، وكم ذا وأين اُولئک ؟ اُولئک ـوالله‌ـ الأقلّون عددآ والأعظمون قدرآ يحفظ الله بهم حججه وبيّناته حتّى يودعها نظراءهم ويزرعوها في قلوب أشباههم ، هجم بهم العلم على حقيقة البصيرة ، وباشروا روح اليقين ، واستلانوا ما استوعره المترفون ، وأنسوا بما استوحش منه الجاهلون ، وصحبوا الدنيا بأبدانٍ معلّقة بالمحلّ الأعلى ، اُولئک خلفاء الله في أرضه والدعاة إلى دينه ».

وقال 7 في خطبة اُخرى : «فهم كرائم القرآن وهم كنوز الرحمن إن نطقوا صدقوا وإن صمتوا لم يسبقوا»[

وقال أيضآ: «بهم عاد الحقّ في نصابه وانزاح الباطل عن مقامه وانقطع لسانه عن منبته عقلوا الدين عقل وعاية ورعاية ، لا عقل سماع ورواية ، فإنّ رواة العلم كثير ورعاته قليل.

وقال الإمام أبو جعفر الباقر 7: «والله ما ترک الله أرضآ منذ قبض آدم 7 إلّا وفيها إمام يهتدى به إلى الله وهو حجّته على عباده ولا تبقى الأرض بغير إمام حجّة لله على عباده.

وقال الإمام الصادق 7: الأوصياء هم أبواب الله التي يؤتى منها ولولاهم ما عرف الله وبهم احتجّ الله تبارک وتعالى على خلقه.

وقال 7: «إنّ الله خلقنا فأحسن خلقنا وصوّرنا فأحسن صورنا وجعلنا خزّانه في سمائه وأرضه ، ولنا نطقت الشجر وبعبادتنا عبد الله ولولانا ما عبد الله.



وعن أبي خالد الكابلي قال : «سألت أبا جعفر 7 عن قول الله: (فَآمِنوا بِاللهِ وَرَسولِهِ وَالنُّورِ الَّذي أنْزَلـْنا) فقال : يا أبا خالد، النور ـوالله‌ـ الأئمة ، يا أبا خالد، لنور الإمام في قلوب المؤمنين أنور من الشمس المضيئة بالنهار، وهم الذين ينوّرون قلوب المؤمنين ، ويحجب الله نورهم عمّن يشاء، فتظلم قلوبهم ويغشاهم بها.

وهناک المئات من الروايات والنصوص النبويّة والولويّة كما هناک الأدلّة العقليّة تدلّ على وجود إنسان كامل بكلّ ما للكمال من معنى ، يعيش في الأرض ، وهو حلقة الوصل بين عالمي الغيب والشهادة ، يتنزّل عليه الفيض الإلهي ليشعّ منه إلى العالمين ، فبيمنه رُزق الورى وبوجوده ثبتت الأرض والسماء، وإنّ انتفاءه في الأرض يعني هلاكها وانقراض النوع الإنساني لانتفاء الغاية والهدف المنشود، فهو سرّ الوجود الذي يعرف به الوجود المطلق ومطلق الوجود، وكلّما يقال في مقامه الشامخ إنّما هو معشار عشر، ولم تبلغ البشرية معرفته الحقّة.

هذا، وحجّة الله العظمى في عصرنا الراهن إنّما هو صاحب الزمان أبو صالح القائم المنتظر فارس الحجاز الإمام الثاني عشر من أئمة الهدى وأعلام التقى وأركان البلاد وساسة العباد، ذاک مولانا ووليّ أمرنا المهديّ من آل محمّد : الذي تواترت الأحاديث عن النبيّ المصطفى محمّد وعترته الأطهار سواء لدى الشيعة أو السنّة .

فقال الرسول الأعظم محمد 9: لا تذهب الدنيا حتّى يلي اُمّتي رجلٌ من أهل بيتي يقال له المهدي .

وقال : «أبشروا بالمهدي (قالها ثلاثآ) يخرج على حين اختلاف من الناس وزلزال شديد يملأ الأرض قسطآ وعدلا كما ملئت ظلمآ وجورآ، يملأ قلوب عباده عبادة ويسعهم عدله ».

وقال : «لا تقوم الساعة حتّى يقوم قائم الحقّ منّا، وذلک حين يأذن الله عزّ وجلّ له ، من تبعه نجا ومن تخلّف عنه هلک ، الله الله عباد الله فأتوه ولو على الثلج فإنّه خليفة الله عزّ وجلّ وخليفتي ».

وقال : من أنكر القائم من ولدي فقد أنكرني .

وقال : لا تذهب الدنيا حتّى يقوم بأمر اُمّتي رجل من ولد الحسين 7 يملؤها عدلا كما ملئت ظلمآ وجورآ.

وسأل أمير المؤمنين علي 7 رسول الله 9: يا رسول الله، أمِنّا آل محمد المهدي أم من غيرنا؟ فقال رسول الله: لا بل منّا يختم الله به الدين كما فتحه بنا، وبنا ينقذون من الفتن كما اُنقذوا من الشرک ، وبنا يؤلّف الله بين قلوبهم بعد عداوة الفتنة إخوانآ كما ألّف بينهم بعد عداوة الشرک إخوانآ في دينهم .

وقال 9: المهدي من عترتي من أهل بيتي يخرج في آخر الزمان تنزل له السماء قطرها، وتخرج له الأرض بذرها، فيملأ الأرض عدلا وقسطآ كما ملأها القوم ظلمآ وجورآ.

وعن اُمّ سلمة قالت : سمعت رسول الله 9 يقول : المهدي من عترتي من ولد فاطمة .

وقال 9: القائم من ولدي اسمه اسمي وكنيته كنيتي وشمائله شمائلي وسنّته سنّتي ، يقيم الناس على ملّتي وشريعتي ويدعوهم إلى كتاب الله عزّ وجلّ ، من أطاعه أطاعني ومن عصاه عصاني ، ومن أنكره في غيبته فقد أنكرني ومن كذّبه فقد كذّبني ومن صدّقه فقد صدّقني ، إلى الله أشكو المكذّبين لي في أمره والجاحدين لقولي في شأنه والمضلّين لاُمّتي عن طريقته وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون .

وعن أبي أيوب الأنصاري قال : سمعت رسول الله 9 يقول : أنا سيّد الأنبياء وعليّ سيّد الأوصياء وسبطاي خير الأسباط ، ومنّا الأئمّة المعصومون من صلب الحسين ومنّا مهدي هذه الاُمّة ، فقام إليه أعرابي فقال : يا رسول الله كم الأئمة بعدک ؟ قال : عدد الأسباط وحواريي عيسى ونقباء بني إسرائيل .

وعن حذيفة بن أسيد عن النبيّ 9 أنّه قال : الأئمة بعدي بعدد نقباء بني إسرائيل تسعة من صلب الحسين ومنّا مهدي هذه الاُمّة إلّا أنّهم مع الحقّ والحقّ معهم فانظروا كيف تخلفوني .

وعن سعيد بن المسيّب عن عمر بن الخطّاب وعثمان بن عفّان أنّهما قالا : سمعنا رسول الله 9 يقول : الأئمة بعدي اثنا عشر تسعة من صلب الحسين ومنّا مهدي هذه الاُمّة من تمسّک بهم من بعدي فقد تمسّک بحبل الله ومن تخلّى عنهم فقد تخلّى.

هذا من طرق الشيعة وأمّا السنّة فكتبهم تزخر بهذه الأحاديث وهناک أبواب مستقلّة عن المهدي في كتب الصحاح .

فعن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله 9: لا تذهب الدنيا حتّى يملک العرب رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي.

وقال الترمذي هذا خبر صحيح رواه علي وأبو سعيد واُمّ سلمة وأبو هريرة .






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقل بعض مواضيعي على انستقرام
على الرابط التالي

https://www.instagram.com/hjon_zahra/


https://www.instagram.com/p/BqhNq0Ql...=1oermhqcznk5y
 
من مواضيعي في المنتدى

0 هل تخصيص كل يوم من ايام العشرة الاولى من شهر محرم بذكر مصيبة خاصة و بترتيب خاص له دلي
0 زينب عليها السلام تضحيات ومواقف
0 زينب (ع): صوت الحسين عليه السلام
0 فاجعة كربلاء في ضمير كل انسان
0 رحلة الحزن.... من كربلاء الى الكوفة
0 محكمة الضمير أو القيامة الصغرى
0 حاشا السيدة زينب(ع)أن تنطح جبينها بمقدم المحمل..لكن ما هو الدليل؟
0 ثقافة قطع الرؤوس في كربلاء وغيرها...من أين جاءت؟
0 أريدُ حقِّي في الميراث!
0 عجباً كيف يجادلونا في عزاء الحسين!!!

رد مع اقتباس
قديم 18-04-2019, 03:41 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية شجون الزهراء
إحصائية العضو







شجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to all

شجون الزهراء غير متواجد حالياً

 


أوسمة العضو

الابداع وسام عيد الغدير أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام الموالية المميزة 

كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : واحة الإمام المهدي عليه السلام"> واحة الإمام المهدي عليه السلام
رد: الإمام المهدي عجل الله تعالی فرجه الشریف وطول العمر في نظرة جديدة

وروى علي بن أبي طالب 7 عن الرسول أنّه قال : لو لم يبقَ من الدهر إلّا يوم واحد لبعث الله رجلا من أهل بيتي يملأها عدلا كما ملئت جورآ.

وعن اُمّ سلمة قالت : سمعت رسول الله يقول : المهدي من عترتي من ولد فاطمة.

وقال الإمام الباقر 7: كلّ من دان الله بعبادة يُجهد فيها نفسه ، ولا إمام له من الله، فسعيه غير مقبول ، وهو ضالّ متحيّر، والله شانئ لأعماله ، وإن مات على هذه الحال مات ميتة كفرٍ ونفاق.



وقال رسول الله: ينزل باُمّتي في آخر الزمان بلاء شديد من سلطانهم ولم يسمع بلاء أشدّ منه ، حتّى تضيق بهم الأرض الرحبة ، وحتّى تملأ الأرض جورآ وظلمآ، لا يجد المؤمن ملجأ يلتجئ إليه من الظلم فيبعث الله رجلا من عترتي فيملأ الأرض قسطآ وعدلا كما ملئت ظلمآ وجورآ. يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض ، لا تدّخر الأرض من بذرها شيئآ إلّا أخرجته ولا السماء من قطرها شيئآ إلّا صبّه الله عليهم مدرارآ، يعيش فيهم سبع سنين أو تسع تتمنّى الأحياء الأموات ، لما صنع الله بأهل الأرض من خيره.

فكثير من علماء أبناء العامّة قد أقرّوا بتواتر أحاديث المهدي 7 وكتبوا أو صنّفوا حول الإمام المنتظر 7، كابن حجر الهيثمي المتعصّب في كتابه (الصواعق المحرقة ) والشبلنجي في (نور الأبصار) والكنجي الشافعي في (البيان في أخبار صاحب الزمان ) والشيخ منصور علي في (غاية المأمول ) والسويدي في (سبائک الذهب ) والعسقلاني في (نزهة الناظر) والشيخ يوسف بن يحيى الشافعي المتوفّى 658 في (عقد الدرر في أخبار المنتظر) والشيخ حمّود بن عبد الله التويجري في (الاحتجاج بالأثر على من أنكر المهدي المنتظر) والشيخ مصطفى الشلبي في (صحيح أشراط الساعة ) والشيخ عبد المحسن بن حمد العباد في (عقيدة أهل السنّة والأثر في المهدي المنتظر والردّ على من كذّب بالأحاديث الصحيحة الواردة في المهدي ) والشيخ محمد بن أحمد بن إسماعيل المقدّم في (المهدي حقيقة لا خرافة ) والشيخ عبد اللطيف عاشور في (ثلاثة ينتظرهم العالم : عيسى والدجّال والمهدي المنتظر) والشيخ محمد علي الصابوني في (المهدي وأشراط الساعة ) والشيخ حمود ابن عبد الله التويجري في (إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة ) والشيخ جزّاع الشمّري في (علامات الساعة في القرآن والسنّة ) والشيخ التويجري في (إقامة البرهان في الردّ على من أنكر خروج المهدي والدجّال ونزول المسيح في آخر الزمان ) والشيخ رفاعي سرور في (قدر الدعوة ) والدكتور عمر سليمان الأشقر في (اليوم الآخر القيامة الصغرى ) والشيخ أمين حاج محمد أحمد في (أشراط الساعة الصغرى والكبرى ) وابن كثير في (النهاية فتن وأهوال آخر الزمان ) والحافظ أبو إسماعيل بن كثير الشافعي في (الفتن والملاحم الواقعة في آخر الزمان ) وفي (علامات يوم القيامة ) والدكتور عبد الباقي أحمد محمد سلامة في (بين يدي الساعة ) وعبد اللطيف عاشور في (المسيح الدجّال حقيقة لا خيال ) ومحمد بن رسول الشافعي في (الإشاعة لأشراط الساعة ) والشيح أحمد بن محمد بن الصديق في (إبراز الوهم المكنون من كلام ابن خلدون في أحاديث المهدي ) وصلاح الدين عبد الحميد الهادي في (حقيقة الخبر عن المهدي المنتظر) والشيخ عبد الله حجّاج في (القول الفصل في المهدي المنتظر) والهيثمي في (القول المختصر في علامات المهدي المنتظر) وعبد المعطي عبد المقصود في (المهدي المنتظر في الميزان ) والشيخ ناصر الدين الألباني في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ) والمتّقي الهندي في (البرهان في علامات مهدي آخر الزمان ) والشيخ الأقسرائي في (تلخيص البيان في علامات مهدي آخر الزمان ) والتهانوي في (الخطاب المليح في تحقيق المهدي والمسيح ) ومحمد بن عبد العزيز المانع في (تحديق النظر بأخبار المنتظر) والكرمي الحنبلي في (فرائد فوائد الفكر في المهدي المنتظر) وأبو الأعلى المودودي في (البيانات ) وغيرهم من القدماء والمتأخّرين من العلماء والمثقّفين ،







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقل بعض مواضيعي على انستقرام
على الرابط التالي

https://www.instagram.com/hjon_zahra/


https://www.instagram.com/p/BqhNq0Ql...=1oermhqcznk5y
 
من مواضيعي في المنتدى

0 هل تخصيص كل يوم من ايام العشرة الاولى من شهر محرم بذكر مصيبة خاصة و بترتيب خاص له دلي
0 زينب عليها السلام تضحيات ومواقف
0 زينب (ع): صوت الحسين عليه السلام
0 فاجعة كربلاء في ضمير كل انسان
0 رحلة الحزن.... من كربلاء الى الكوفة
0 محكمة الضمير أو القيامة الصغرى
0 حاشا السيدة زينب(ع)أن تنطح جبينها بمقدم المحمل..لكن ما هو الدليل؟
0 ثقافة قطع الرؤوس في كربلاء وغيرها...من أين جاءت؟
0 أريدُ حقِّي في الميراث!
0 عجباً كيف يجادلونا في عزاء الحسين!!!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
« العبور إلى الحسين عليه السلام » يا زينب مدد واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) 0 19-08-2014 11:03


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir