اجدد المواضيع

العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحة الإجتماعية > واحة المراة
واحة المراة عالم النصف الآخر


أين ذهب الحياء في هذا الزمان..؟

واحة المراة


إضافة رد
قديم 13-11-2017, 08:32   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية شجون الزهراء

إحصائية العضو






  شجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of light
 
اوسمة العضو
 
أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام الموالية المميزة 
مجموع الاوسمة: 2...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
شجون الزهراء غير متواجد حالياً

المنتدى : واحة المراة
أين ذهب الحياء في هذا الزمان..؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

عزيزتي الفتاة:
اعلمي أن هذه الفترة من حياتك هي فترة تغيرات شاملة وسريعة في نواحي النفس والجسد والعقل والروح، وهي فترة نمو سريع في هذه الجوانب كلها، حتى قال عنها علماء النفس: إنها فترة انقلاب كامل، وقال آخرون هي مرحلة ثورة وتوتر.

ولكن عزيزتي الفتاة لا تنسي أثناء هذه التغيرات "الحياء".
وقد تساءلت في نفسي لماذا قل الحياء بين الفتيات؟
ربما يرجع ذلك إلى:

1ـ النشأة:
فمن شب على شيء شاب عليه. يقول الشاعر:
وينشأ ناشئ الفتيان فينا على ما كان عوده أبوه
ويقول آخر:
إن الغصون إذا قومتها اعتدلت ولن تلين إذا كانت من الخشب

2ـ الاختلاط وكثرة احتكاك الفتاة بالفتى في المجالات المختلفة كالجامعة والعمل.

3ـ التأثير الخارجي من مخالطة من قل حياؤهم أو تكررت رؤيتهم، سواء كان ذلك ناتجًا عن السفر إلى الخارج أو عن طريق كثرة متابعة وسائل الإعلام، أو غير ذلك فإن الأخلاق حسنها وسيئها تكتسب بالمخالطة.

4ـ كثرة خروج الفتاة من بيتها أو الصحبة الفاسدة أو الغرق في المعاصي .

وأقول أخيرًا إنني أرجع قلة الحياء عند الفتيات إلى ضعف الإيمان والجهل بمعنى الحياء.

تعالي معي عزيزتي الفتاة، لنقف أمام هذا المشهد القرآني الجميل الذي تجسده لنا الآية الكريمة في سورة القصص {فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ} [القصص:25].

مشية الفتاة الطاهرة الفاضلة العفيفة النظيفة حين تلقى الرجال 'على استحياء' في غير ما تبذل ولا تبرج ولا تبجح ولا إغواء، جاءته لتنهي إليه دعوة في أقصر لفظ وأخصره وأدله يحكيه القرآن بقوله: {إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا } (القصص:25).

(لم تقل له: أحب أن أتعرف عليه .. ما اسمك؟ أنا اسمي كذا).
فمع الحياء الإبانة والدقة والوضوح، لا التلجلج والتعثر والربكة، وذلك كله من إيحاء الفطرة النظيفة السليمة المستقيمة، فالفتاة القويمة تستحي بفطرتها عند لقاء الرجال والحديث معهم، ولكنها لثقتها بطهارتها واستقامتها لا تضطرب الاضطراب الذي يطمع ويغري ويهيج، إنما تتحدث في وضوح بالقدر المطلوب ولا تزيد.

عزيزتي الفتاة المسلمة:
هناك قاعدة عريضة توضحها لنا آية من كتاب الله ، أنه لابد من حاجز بين العبد وبين المعصية وهذه الآية هي قوله تعإلى: {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى[40]فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى} (النازعـات:40ـ41).

فتوضح لنا الآية شقين أساسيين هما:

1ـ خوف من مقام الله تعإلى.

2ـ نهي للنفس وزجر لها عن هواها متى خالف أمر الله تعإلى.
وهذا الشق الثاني يكون عن طريق زراعة موانع وبناء حواجز داخل النفس ترفع مستوى تحكم وسيطرة الإنسان على نفسه ولذا كانت العناية الربانية ثم النبوية بهذا البناء عظيمة كما جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق».
فما معنى الحياء إذن؟

* الحياء كما عرفه أهل العلم في اللغة هو انقباض وانزواء وانكسار في النفس يصيب الإنسان عند الخوف من فعل شيء يعيبه.
* والحياء مشتق من الحياة، ولذا قال بعض الفصحاء حياة الوجه بحيائه كما أن حياة الغرس بمائه.

* كما عرّفه علماء بأنه خلق يبعث على ترك القبيح ويمنع من التقصير في حق ذي الحق أو هو الامتناع عن فعل ما يعاب.

* وأخيرًا وهذا مرادنا هنا هو نهي النفس عن القبيح (وهو كل ما يغضب الله تعإلى).












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 فجيعة الزهراء (عليها السلام) برسول الله (صلى الله عليه واله)
0 شرّ الناس في وصية النبي (صلى الله عليه واله) للأمام علي
0 الصدّيقة فاطمة عليها‌ السلام يوم وفاة النبي صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله
0 علي يودع الرسول باكيا
0 أين يكون الرسول (ص) يوم الموقف الأعظم ؟؟ . .
0 شهادة الرسول الاكرم و النبي الاعظم محمد صلى الله عليه وآله و سلم
0 حب الشهرة مرض عضال يورث الأنانية وحب الذات
0 شهيدان يضيئان القلوب
0 ذكرى شهادة يتيمي مسلم بن عقيل ابراهيم ومحمد عليهما السلام
0 الملحمة العظمى بين الإمام المهدي وجنده وبين الروم والترك واليهود

عرض البوم صور شجون الزهراء   رد مع اقتباس
قديم 13-11-2017, 05:29   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ابو منتظر العسكري

إحصائية العضو







  ابو منتظر العسكري is just really niceابو منتظر العسكري is just really niceابو منتظر العسكري is just really niceابو منتظر العسكري is just really niceابو منتظر العسكري is just really nice
 
اوسمة العضو
 
وسام الزهراء سلام الله عليها وسام المسابقة التثقيفية مسابقة عاشوراء وسام مسابقة عيد الغدير 
مجموع الاوسمة: 13...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
ابو منتظر العسكري متواجد حالياً

كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : واحة المراة
رد: أين ذهب الحياء في هذا الزمان..؟

الاساس التربوي لتربية الابناء هو اساس غير سليم












توقيع :

إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من درر الامام الحسين روحي فداه:

من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره

وقال روحي فداه:

يا ابن آدم! من مثلك؟ وقد خلا ربّك بينه وبينك متى شئت أن تدخل إليه توضّأت وقمت بين يديه، ولم يجعل بينك وبينه حجاباً ولا بوّاباً، تشكو إليه همومك وفاقتك، وتطلب منه حوائجك، وتستعينه على أمورك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 مجالسة الموتى !
0 هل تقدر السعودية على الحرب؟
0 مفهوم السنن الالهية
0 ايمانكم ويقينكم يعجب منه الرسول الاكرم
0 موضوع للحوار السياسي
0 السيناريو السعودي الاسرائيلي البديل لضرب حزب الله
0 اختلاف بني فلان
0 لاحاديث السنية في فضل الفرس و الايرانيين
0 مدح الرسول الاكرم لليمانيين في مصادر الفريقين
0 الحرب العالمية في عصر الظهور

عرض البوم صور ابو منتظر العسكري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحياء والعفاف.. زينة المؤمن شجون الزهراء واحة الثقافة الاسلامية 0 25-02-2017 03:52
ألـْدّجال الباحث الطائي واحة الإمام المهدي عليه السلام 3 24-05-2015 02:39
كيف نعرف الدجال ؟ ابو السجاد الموسوى واحة الإمام المهدي عليه السلام 42 09-06-2013 08:57
من الذي يقتل الدجال خادم العترة واحة الإمام المهدي عليه السلام 2 03-06-2009 06:36
الحياء ام رانية الواحة العامة 5 11-06-2003 07:48


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
سعودي كول