اجدد المواضيع

العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > واحة الثقافة الاسلامية


الموت ليس شراً

واحة الثقافة الاسلامية


إضافة رد
قديم 06-05-2018, 03:25   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية شجون الزهراء

إحصائية العضو






  شجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to all
 
اوسمة العضو
 
وسام عيد الغدير أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام الموالية المميزة 
مجموع الاوسمة: 3...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
شجون الزهراء غير متواجد حالياً

المنتدى : واحة الثقافة الاسلامية
الموت ليس شراً

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


والموت في منطق الأديان السماوية ومنها الإسلام ليس عدماً، والتعبير عن القصاص بالإعدام تعبير خاطئ، الموت هو انتقال من عالم إلى آخر، يقول تعالى: {الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أحسن عملاً} [الملك 2]، فالموت مخلوق لله تعالى تماماً كما الحياة، فلو كان عدماً لما كان مخلوقاً، لأنّ العدم ليس خلقاً.


وكما أنّ الموت ليس عدماً فإنّه ليس شراً، والله تعالى لم يجعل شيئاً شراً مطلقاً.


وقد تقول: وكيف لا يكون الموت شراً وهو الذي يسلب منا أغلى نعمة نملكها وهي نعمة الحياة؟ وهو الذي يفجعنا بفقيد هنا أو فقيدة هناك، وبكهل هنا أو شاب هناك
؟


ولكننا نجيب على ذلك:



أولاً: إنّ الموت طبقاً للرؤية الدينية هو نافذة نطلّ من خلالها على عالم الحياة الأبدية، أو جسر نعبر من خلاله إلى تلك الحياة، قد يكون عبور هذا الجسر صعباً وعسيراً لكنه على كل حال سوف يوصلك إلى المقصد، أرأيت إلى الطفل في بطن أمه قد لا يكون راغباً في الخروج إلى عالم الدنيا، لأنّه عالم مجهول بالنسبة، وهو يكره مفارقته، لأنه وطنه، وفراق الأوطان صعب على الإنسان، ولذا فإنّه عندما يطل على هذا العالم فإنّه يستهل حياته بصرخة باكية، إنّها صرخة فراق الوطن والانتقال إلى وطن جديد، لكنه بعد دقائق سوف يتأقلم مع العالم الجديد، ومع الوقت سيكتشف عالم الدنيا ويجد نفسه أمام آفاق رحبة وواسعة وميادين شتى للنشاط لا نظير لها في عالم الرحم المحدود والضيق، وعندما يفارق الإنسان وطنه هذا وهو عالم الدنيا الذي ألفه وارتبط به ويرتحل إلى عالم الآخرة فإنه لا يفارقه باختياره بل يفارقه بحسة وغم وقلق وخوف لا نظير له، ولكنه سيكتشف لاحقاً أن الفارق بين عالمي الدنيا والآخرة هو أكثر بكثير من الفارق بين عالمي الرحم والدنيا.


ثانياً: إنّ الموت هو سنة الحياة فالغصن يبدأ برعماً ثم يخضوضر ثم يميل إلى الإصفرار فالذبول، والإنسان كذلك يبدأ طفلاً فيافعاً فشاباً فكهلاً فشيخاً فانياً، إنّها الدنيا وقوانيها، وعالم الدنيا محفوفٌ – بطبيعته- بالمكاره والصعاب، فلا محالة سوف يمرض الإنسان ويتألم ويكابد { لقد خلقنا الإنسان في كبد}، وسوف يشيخ ويهرم، {ومنكم من يُرد إلى أرذل العمر كيلا يعلم بعد علم شيئاً} [النمل 70] {ومن نعمره ننكسه في الخلق أفلا يعقلون} [يس 68]، ولذا فإنّ موته في نهاية المطاف سيكون رحمة له وأستر له كما نقول في أدبياتنا الشعبية، قال الشاعر:


راحل أنت والليالي نزول ومضر بك البقاء الطويل
غاية الناس في الزمان فناء وكذا غاية الغصون الذبول



وفي الحديث عن أبي عبد الله (ع): "إنّ قوماً فيما مضى قالوا لنبي لهم: ادع لنا ربك يرفع عنا الموت فدعا لهم فرفع الله عنهم الموت فكثروا حتى ضاقت عليهم المنازل وكثر النسل، ويصبح الرجل يطعم أباه وجده وأمه وجد جده ويوضيهم ويتعاهدهم فشغلوا عن طلب المعاش، فقالوا: سل لنا ربك أن يردنا إلى حالنا التي كنا عليها فسأل نبيهم ربه مردّهم إلى حالهم" 2، فالموت – إذن- قد يكون رحمة لكثير من العباد.












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقل بعض مواضيعي على انستقرام
على الرابط التالي

https://www.instagram.com/hjon_zahra/


https://www.instagram.com/p/BqhNq0Ql...=1oermhqcznk5y
 
من مواضيعي في المنتدي

0 روايات الهجوم على الدار من مصادر المخالفين للسنه النبويه أهل العامة
0 طول الأمل يحول دون الوصول الى الكمال الإنساني
0 أعمالنا مرآة الملكوت
0 كوني حور الدنيا بحق الثبــــآت يا غالية
0 يا نفس...احذري يوم الحساب
0 فضيلةُ العِفّة، الزهراءُ (ع) قُدوةٌ للمرأة المسلمة
0 شكوى السيدة الزهراء (ع) لأبيها (ص)
0 توجع السيدة الزهراء
0 الجزع نتيجة الغفلة عن الآخرة
0 فتنة الظالمين

عرض البوم صور شجون الزهراء   رد مع اقتباس
قديم 18-05-2018, 01:59   المشاركة رقم: 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية حزين الفؤاد

إحصائية العضو







  حزين الفؤاد is on a distinguished road
 
اوسمة العضو
 
وسام الزهراء سلام الله عليها تقدير وعرفان تكريم قدامى المنتدى وسام الإبداع والتميز 
مجموع الاوسمة: 4...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
حزين الفؤاد غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : واحة الثقافة الاسلامية
رد: الموت ليس شراً

اللهم صل على محمد وآل محمد


لولا الموت كيف نلتقي بالحبيب ...

شكرا الف...












توقيع :

بسمك الرحمن الرحيم
 
من مواضيعي في المنتدي

0 إثنينية الآخرة والأولى، وثلاثية العطاء الإلهي في سورة الضحى المباركة
0 مسكنات طبيعيَّة تخلّصك من الآلام
0 دراسة: الكاكاو والشاي الأخضر قد يعالجان مضاعفات مرض السكر
0 البطاطس المسلوقة تمتص دهون الجسم
0 زيارة الأربعين والمراقبة الدولية
0 وداع العزيزة رقية أشد حُزناً على الامام الحسين"عليه السلام"
0 البصل: مضاد حيوي يحافظ على سلامة القلب
0 لماذا ينصح بتناول الفواكه صباحاً؟
0 اسأل نفسك
0 )قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاۆُكُمْ)

عرض البوم صور حزين الفؤاد   رد مع اقتباس
قديم 18-05-2018, 02:58   المشاركة رقم: 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ابو منتظر العسكري

إحصائية العضو







  ابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to all
 
اوسمة العضو
 
وسام عيد الغدير وسام الزهراء سلام الله عليها وسام المسابقة التثقيفية مسابقة عاشوراء 
مجموع الاوسمة: 14...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
ابو منتظر العسكري غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : واحة الثقافة الاسلامية
رد: الموت ليس شراً

الموت للجسد المادي فقط اما الجسم البرزخي فباقي في عالم الانتظار البرزخ والروح لا تتاثر بعامل الزمن تاثيره فقط على خلايا الجسم












توقيع :

إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من درر الامام الحسين روحي فداه:

من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره

وقال روحي فداه:

يا ابن آدم! من مثلك؟ وقد خلا ربّك بينه وبينك متى شئت أن تدخل إليه توضّأت وقمت بين يديه، ولم يجعل بينك وبينه حجاباً ولا بوّاباً، تشكو إليه همومك وفاقتك، وتطلب منه حوائجك، وتستعينه على أمورك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 الحسين واهل العراق توأمان لم ولن يفترقا ابدا
0 الصمت وانواعه
0 شيخ من التيار الصدري يقول ان الشيطان سيقتل بعد تسعة اشهر الا ١٦ يوم
0 الصراع بين دين السلطة والدين المحمدي
0 من يضحك على من .....؟
0 حوار سياسي مع الاستاذ الباحث الطائي
0 حوار سياسي مع الاستاذ ناصر حيدر
0 حوار سياسي مع عضو من اعضاء الشبكة
0 معركة اليمن هي معركة المؤمنين جميعا
0 ماذا ينتظر الاردن من احداث

عرض البوم صور ابو منتظر العسكري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بركات ذكر الموت والاستعداد له شجون الزهراء واحة الثقافة الاسلامية 0 26-11-2016 07:37
المرأة التي بكى ملك الموت عند قبض روحها ضرغام ربيعة واحة شخصيات وأعلام إسلامية 2 27-01-2013 08:11
هل الموت بداية أم نهاية؟؟‏ مذبوحة بسهام الغدر واحة الثقافة الاسلامية 4 22-02-2011 05:56
الموت فى الإسلام بوكاظم وناظم واحة الثقافة الاسلامية 2 05-03-2010 11:07
كيف نخفف عنا سكرات الموت و شدته ؟؟؟ ربيبة الزهراء واحة الثقافة الاسلامية 6 28-02-2006 02:43


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir