:        


العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > الواحة العرفانية



إضافة رد
قديم 26-04-2019, 04:37 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية شجون الزهراء
إحصائية العضو







شجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to all

شجون الزهراء غير متواجد حالياً

 


اوسمتي
المنتدى : الواحة العرفانية
تزوَّدوا للآخرة



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




عن أمير المؤمنين عليه السلام :"أيها الناس، إنما الدنيا دار مجاز والآخرة دار قرار، فخذوا من ممرِّكم لمقرِّكم..." (1) إن الرؤية التي يتبناها الإنسان في حقيقة الدنيا والآخرة تشكل الأسس الهامة في تحديد حاجاته ونمط حياته وسلوكه. الدنيا والآخرة هما مرحلتان من الحياة المستمرة والأبدية للإنسانية جمعاء، وهاتان المرحلتان مرتبطتان بعضهما ببعض ارتباطاً وثيقاً. إن شكل الحياة الدنيوية في النظرية الإسلامية هو الذي يصنع الآخرة عند الإنسان. وكل من يتمتع بالإيمان والعمل الصالح فإنه يؤمّن سعادته الأبدية. وأما الفاقد للإيمان أو العمل الصالح فلم يهيئ الزاد للآخرة وكان فيها من الخاسرين وأصحاب الحسرة. بناء على هذه الرؤية فإنَّ حاجة الإنسان إلى الهداية الإلهية وإلى تعاليم قادة الدين هي حاجة إلى الحصول على سلوك مطمئن يؤدِّي به إلى الحياة الأبدية والسعيدة، لا بل إلى الوصول إلى الكمال الحقيقي. لو لم تتمتع هذه الرؤية بواقعية فلن تبقى أي حاجة إلى الشرائع السماوية والهداية الإلهية.

* جوانب الحياة الإنسانية
عندما يقوم الإسلام بتقديم برنامج عملي وسلوكي على مستوى الفرد والجماعة وفي الأبعاد الأخلاقية والتربوية والاقتصادية والسياسية والقضائية، والعبادية والحقوقية و... فما ذلك إلا لأن هذه الأبعاد تؤثِّر في مصير الإنسان الأبدي، ولأن جميع هذه الأمور تساهم في تأمين السعادة الخالدة للإنسان. ولن نتمكن من بناء آخرة حقيقية من دون الأخذ بعين الاعتبار جميع جوانب الحياة الإنسانية. ثم إنّ كل من كان في هذه الدنيا أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضلّ سبيلاً. ولا بد من أجل الخروج من الضلال والحيرة والوصول إلى النجاة، من خلال العمل في هذه الدنيا على أساس المعرفة والبصيرة. وهذا العمل كان من أسس حركة الدين والرسالات السماوية. وهو الدور الذي اضطلعت به الرسالات السماوية والذي لا يمكن لأي معرفة أو تجربة بشرية صرفة أن تقوم به.

* لتأمين السعادة الأبدية

ومن هنا نفهم تدخل الإسلام في جميع أمور العالم. فلم يبقَ شي‏ء له علاقة بسعادة الإنسان إلا وذكره الإسلام. فحرّم الإسلام كل ما يمكن أن يلحق الضرر بسعادة الإنسان وأوجب كل أمر ضروري له. ولهذا كان حلال محمد صلى الله عليه وآله حلالاً إلى يوم القيامة وحرامه حراماً إلى يوم القيامة. حتى أن الأحكام الثانوية أو الأحكام الحكومية كانت في إطار إصلاح الحياة الدنيا للإنسان، وكل هذا في سبيل تأمين السعادة الأبدية والخالدة. وهنا يطرح الإمام أمير المؤمنين عليه السلام في كلماته القصيرة الرؤية الصحيحة حول الدنيا والآخرة، ويدعونا لأن نتزود من دنيانا لآخرتنا على أساس أنَّ الحياة الدنيا هي تنقضي ولا تبقى، وأما الحياة الآخرة فهي الأبدية الباقية.

* حياة دنيوية أخروية

ثم إن العقل يقضي بأن نقدِّم الفاني لأجل الباقي وأن نضحِّي بالأمور المؤقتة لأجل الأصيلة الباقية. وعلى هذا يتوجب علينا أن ننظِّم أمور حياتنا الدنيا على أساس أن تكون مفيدة ومثمرة في الآخرة. السعداء هم الذين يقلّلون صرفهم من أجل رأسمالهم، وهم الذين يُخرجون قلوبهم من تعلّقات الدنيا قبل أن تخرج أبدانهم منها. عادة ما يسأل الناس بعد موت الشخص "ما الذي تركه؟" ولكن ملائكة اللَّه تعالى تسأل "ما الذي قدّمته وعملته من أجل نفسك؟". على أساس هذه الرواية تنتظم الحياة الاجتماعية وتحل العدالة والمساواة والإنصاف مكان الظلم، ويكون التعاون والخدمة مكان الاستثمار والاستعمار، والمحبة مكان الحسد والبغضاء، والزهد مكان الحرص والبخل. وفي النهاية يمكننا أن نصنع من هذه الحياة الدنيوية حياة أخروية.

نهج البلاغة، الشريف الرضي، ج 2، ص 183.







التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقل بعض مواضيعي على انستقرام
على الرابط التالي

https://www.instagram.com/hjon_zahra/


https://www.instagram.com/p/BqhNq0Ql...=1oermhqcznk5y
 
من مواضيعي في المنتدى

0 البكاء لمصيبة امير المؤمنين (عليه السلام)
0 يا قلب إنس الشجن...اليوم ميلاد الحسن
0 آهٍ ... لجرحك يا علي!
0 الإمام الحسن المجتبى(ع)...القلب الجريح بين محنتين
0 الأربعينية المباركة
0 شهر الدعوة إلى ضيافة الله
0 تزوَّدوا للآخرة
0 شوقنا الى الامام المنتظر...كيف نحافظ عليه؟
0 الزهراء الطاهرة...خير النساء في الدنيا و الآخرة
0 نظرة حاسد..

رد مع اقتباس
قديم 26-04-2019, 07:51 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية ابو منتظر العسكري
إحصائية العضو








ابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to allابو منتظر العسكري is a name known to all

ابو منتظر العسكري متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : الواحة العرفانية
رد: تزوَّدوا للآخرة

جزاك الله خيرا







التوقيع

إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من درر الامام الحسين روحي فداه:

من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره

وقال روحي فداه:

يا ابن آدم! من مثلك؟ وقد خلا ربّك بينه وبينك متى شئت أن تدخل إليه توضّأت وقمت بين يديه، ولم يجعل بينك وبينه حجاباً ولا بوّاباً، تشكو إليه همومك وفاقتك، وتطلب منه حوائجك، وتستعينه على أمورك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدى

0 ثلاث من حافظ عليهن سعد .....
0 عملية الالتهام الذاتي وعلاقتها بالصيام
0 راي الاستاذ الباحث الطائي في هذا الطرح
0 دردشة لاستقبال شهر رمضان
0 دولة العدل الإلهي / سؤال وحوار
0 تسليط الضوء على رواية ( قلوبنا اوعية .... )
0 الحزن والغروب توأمان
0 انا ارى اذن فانت موجود
0 غدر البحر
0 الحسين واهل العراق توأمان لم ولن يفترقا ابدا

رد مع اقتباس
قديم 26-04-2019, 08:03 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية الرضا
إحصائية العضو








الرضا is a glorious beacon of lightالرضا is a glorious beacon of lightالرضا is a glorious beacon of lightالرضا is a glorious beacon of lightالرضا is a glorious beacon of lightالرضا is a glorious beacon of light

الرضا متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : الواحة العرفانية
رد: تزوَّدوا للآخرة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم
.
وتزودوا فإنّ خير الزاد التقوى
أحسنتم النشر وفقكم الله لكل خير






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدى

0 شرح دعاء أبي حمزة الثمالي
0 عندما يمرغ أنف ترامب
0 ألف كلمة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)
0 بعد مائة عام من الآن (2119م)
0 ترقية الأخ مؤيد البصري إلى مستشار
0 حكم شرب القهوة
0 صديق صدوق وبيض الأنوق
0 إنتشار ألفاظ العرفان
0 كربلاء تختتم مراسيم الأربعين
0 نحوسة شهر صفر المظفر

رد مع اقتباس
قديم 27-04-2019, 05:08 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية شجون الزهراء
إحصائية العضو







شجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to allشجون الزهراء is a name known to all

شجون الزهراء غير متواجد حالياً

 


اوسمتي
كاتب الموضوع : شجون الزهراء المنتدى : الواحة العرفانية
رد: تزوَّدوا للآخرة


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
ربي يبارك في مروركم الكريم وفقكم الله تعالى رب العالمين
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقل بعض مواضيعي على انستقرام
على الرابط التالي

https://www.instagram.com/hjon_zahra/


https://www.instagram.com/p/BqhNq0Ql...=1oermhqcznk5y
 
من مواضيعي في المنتدى

0 البكاء لمصيبة امير المؤمنين (عليه السلام)
0 يا قلب إنس الشجن...اليوم ميلاد الحسن
0 آهٍ ... لجرحك يا علي!
0 الإمام الحسن المجتبى(ع)...القلب الجريح بين محنتين
0 الأربعينية المباركة
0 شهر الدعوة إلى ضيافة الله
0 تزوَّدوا للآخرة
0 شوقنا الى الامام المنتظر...كيف نحافظ عليه؟
0 الزهراء الطاهرة...خير النساء في الدنيا و الآخرة
0 نظرة حاسد..

رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : تزوَّدوا للآخرة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العمل للآخرة شجون الزهراء واحة الثقافة الاسلامية 1 19-02-2014 09:07
المال والولد للدنيا .. والعمل للآخرة السيد عبدالجبار واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) 4 24-07-2010 09:57

تصميم : صالح أبو مهدي ~ فريق ابداع المهاجر

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir