الأربعاء 21 شباط 2018 الرابع من جمادي الآخرة 1439 - دفن الزهراء عليها السلام ليلاً وسراً حسب وصيتها 11 للهجرة اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ نَبِىِّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ حَبيبِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَليلِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ صَفىِّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ اَمينِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَيْرِ خَلْقِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ اَفْضَلِ اَنْبِياءِ اللهِ وَرُسُلِهِ وَمَلائِكَتِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا بِنْتَ خَيْرِ الْبَرِّيَةِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا سِيِّدَةَ نِساءِ الْعالَمينَ مِنَ الْاَوَّلينَ وَالْاخِرينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا زَوْجَةَ وَلِيِّ اللهِ وَخَيْرِ الْخَلْقِ بَعْدَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا اُمَّ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ سَيِّدَىْ شَبابِ اَهْلِ الْجَنَّةِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ اَيَّتُهَا الصِّدّيقَةُ الشَّهيدَةُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ اَيَّتُهَا الرَّضِيَّةُ الْمَرْضِيَّةُ، اَلسـَّلامُ عـَلَيْكِ اَيَّتـُهَا الْفاضِلـَةُ الزَّكِيـَّةُ، اَلسـَّلامُ عـَلَيْكِ اَيَّتـُهَا الْحَوْراءُ الْاِنْسِيَّةُ، اَلسـَّلامُ عَلَيْكِ اَيَّتُهَا التَّقِيَّةُ النَّقِيَّةُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ اَيَّتُهَا الْمُحَدَّثَةُ الْعَليمَةُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ اَيَّتُهَا الْمَظْلُومَةُ الْمَغْصُوبَةُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ اَيَّتُهَا الْمُضْطَهَدَةُ الْمَقْهُورَةُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا فاطِمَةُ بِنْتَ رَسُولِ اللهِ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكِ وَعَلى رُوحِكِ وَبَدَنِكِ، اَشْهَدُ اَنَّكِ مَضَيْتِ عَلى بَيِّنَة مِنْ رَبِّكِ، وَاَنَّ مَنْ سَرَّكِ فَقَدْ سَرَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَمَنْ جَفاكِ فَقَدْ جَفا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَمَنْ آذاكِ فَقَدْ آذى رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَمَنْ وَصَلَكِ فَقَدْ وَصَلَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَمَنْ قَطَعَكِ فَقَدْ قَطَعَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، لِاَنَّكِ بِضْعَةٌ مِنْهُ وَرُوحُهُ الَّذي بَيْنَ جَنْبَيْهِ، اُشْهِدُ اللهَ وَرُسُلَهُ وَمَلائِكَتَهُ اَنّي راض عَمَّنْ رَضَيتِ عَنْهُ، ساخِطٌ عَلى مَنْ سَخِطْتِ عَلَيْهِ مُتَبَرِّىءٌ مِمَّنْ تَبَرَّأْتِ مِنْهُ، مُوال لِمَنْ والَيْتِ، مُعاد لِمَنْ عادِيْتِ، مُبْغِضٌ لِمَنْ اَبْغَضْتِ، مُحِبٌّ لِمَنْ اَحْبَبْتِ، وَكَفى بِاللهِ شَهيداً وَحَسيباً وَجازِياً وَمُثيباً. روزنامة العرفان الثقافية


واحــــــة الحــــوار الثقافي والفكري الرأي والرأي الاخر ..



إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2017, 02:02   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الباحث الطائي

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 21364
المشاركات: 3,463 [+]
بمعدل : 2.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 471

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الباحث الطائي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : واحــــــة الحــــوار الثقافي والفكري
الفأسْ والشجرة

 


بسمه تعالى
السلام عليكم

ما يؤلِم الشجرة حقا ليس قطعها !
ما يؤلمها حقاً إنّ يَـدْ الفأس الذي قطعها هو مصنوع من خشبها !


وكذلك الاوطان ،،،
فما يؤلمها حقاً ليس المؤامرات الخارجية عليها من البلدان الاخرى وخيانتهم وغدرهم ! بل خيانة ومؤامرة وغدر اهلها الذين خرجوا من طينتها واكلوا من ارضها وعاشوا عليها !



نصرخ ونكرر دائما " نُحبك ياوطن " ...
فيجيب الوطن " أحبوا بعضكم البعض ، وحافضوا على وطنكم ، ولا تخونوا وتغدروا ببعضكم البعض "


-------------- انتهى ---------------

وعلى نفس الحال والمنوال أمرنا مع الله ،،،
يقول جل وعلا ، أنّ لي مع عبـادي شـأن ،،،
اخلقهم ويعبد غيري ، وأرزقهم ويشكر غيري

حقا كان قوله تعالـــى في قرآنه الكريم
وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ
وَكَانَ الْإِنسَانُ كَفُورًا

***
**
*











 

 

 



 





التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي ; 20-06-2017 الساعة 12:57
عرض البوم صور الباحث الطائي  

توقيع :

لا اله الا اللـه محمــــد رســــول الله
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
( الاسلام محمدي الوجود . حُسيني البقاء . مهدوي الغاية )

رد مع اقتباس
قديم 12-06-2017, 02:10   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية انوار محمدية

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 16509
المشاركات: 4,038 [+]
بمعدل : 1.62 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1112

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
انوار محمدية متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الباحث الطائي المنتدى : واحــــــة الحــــوار الثقافي والفكري
رد: الفأسْ والشجرة

 

موضوع حساس ومؤلم

ولا اعرف السبب الحقيقي وراء جحود الانسان لوطنه
هل السبب الظلم ؟ الفقر؟ ام الطمع ؟

الله يحمينا ويحمي اوطاننا العربيه من الخيانات الداخليه

دمت بخير


 

 

 



 




عرض البوم صور انوار محمدية  

توقيع :

يا سَريعَ الرِّضا اِغْفِرْ لِمَنْ لا يَمْلِكُ إلاّ الدُّعاءَ فَاِنَّكَ فَعّالٌ لِما تَشاءُ،

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيد المرسلين ص، دراسة تحليلية شاملة للشخصية والسيرة المحمدية - ج1ج2 حفيد الكرار مكتبة شبكة العرفان الثقافية 2 31-12-2013 10:19



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

تصميم : منتديات راية علي الثقافية