اجدد المواضيع

العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > الواحة العرفانية
الواحة العرفانية دروس عرفانية - حالات عرفانية - علامات العشق الإلهي


علم العرفان الباطل

الواحة العرفانية


إضافة رد
قديم 09-02-2009, 01:00   المشاركة رقم: 9
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية علي الحاجي

إحصائية العضو






  علي الحاجي is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
علي الحاجي غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

بسم الله الرحمن الرحين
اللهم صلِ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
؛ أشَهِدَ اللهُ اَنَّهُ لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَاُولُوا الْعِلْمِ قآئِماً بِالْقِسْطِ لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ الْعَزيزُ الْحَكيمُ، اِنَّ الدّينَ عِنْدَ اللهِ الاِْسْلامُ، وَاَنَا الْعَبْدُ الضَّعيفٌ الْمُذْنِبُ الْعاصِىُ الُْمحْتاجُ الْحَقيرُ، اَشْهَدُ لِمُنْعِمى وَخالِقى وَرازِقى وَمُكْرِمى كَما شَهِدَ لِذاتِهِ وَشَهِدَتْ لَهُ الْمَلائِكَةُ

وَاُولُو الْعِلْمِ مِنْ عِبادِهِ بِاَنَّهُ لا اِلـهَ اِلاّ هُوَ ذُو النِّعَمِ وَالاِْحْسانِ وَالْكَرَمِ وَالاِْمْتِنانِ، قادِرٌ اَزَلِىٌّ، عالِمٌ اَبَدِىٌّ، حَىٌّ اَحَدِىٌّ، مَوْجُودٌ سَرْمَدِىٌّ، سَميعٌ بَصيرٌ مُريدٌ كُارِهٌ مُدْرِكٌ صَمَدِىٌّ، يَسْتَحِقُّ هذِهِ الصِّفات وَهُوَ عَلى ما هُوَ عَلَيْهَ فى عِزِّ صِفاتِهِ، كانَ قَوِيّاً قَبْلَ وُجُودِ الْقُدْرَةِ وَالْقُوَّةَ، وَكانَ عَليماً قَبْلَ ايجادِ الْعِلْمِ وَالْعِلَّةِ، لَمْ يَزَلْ سُلْطاناً اِذْ لا مَمْلَكَةَ وَلا مالَ، وَلَمْ يَزَلْ سُبْحاناً عَلى جَميعِ الاَْحْوالِ وُجُودُهُ قَبْلَ الْقَبْلِ فى اَزَلِ الاْزالِ وَبَقآؤُهُ بَعْدَ الْبَعْدِ مِنْ غَيْرِ اِنْتِقال وَلا زَوال، غَنِىٌّ فِى الاَْوَّلِ وَالاْخِرِ، مُسْتَغْن فِى الْباطِنِ وَالظّاهِرِ، لا جَوْرَ فى قَضِيَّتِهِ وَلا مَيْلَ فى مَشِيَّتِهِ، وَلا ظُلْمَ فى تَقْديرِهِ وَلا مَهْرَبَ مِنْ حُكُومَتِهِ، وَلا مَلْجَاَ مِنْ سَطَواتِهِ وَلا مَنْجا مِنْ نَقِماتِهِ، سَبَقَتْ رَحْمَتُهُ غَضَبَهُ وَلا يَفُوتُهُ اَحَدٌ اِذا طَلَبَهُ، اَزاحَ الْعِلَلَ فِى التَّكْليفِ وَسَوَّى التَّوْفيقَ بَيْنَ الضَّعيفِ وَالشَّريفِ، مَكَّنَ اَدآءَ الْمَاْمُورِ وَسَهَّلَ سَبيلَ اجْتِنابِ الَْمحْظُورِ، لَمْ يُكَلِّفِ الطّاعَةَ اِلاّ دُوْنَ الْوُسْعِ والطّاقَةِ، سُبْحانَهُ ما اَبْيَنَ كَرَمَهُ وَاَعْلى شَأنَهُ، سُبْحانَهُ ما اَجَلَّ نَيْلَهُ وَاَعْظَمَ اِحْسانَهُ، بَعَثَ الاَْنْبِيآءَ لِيُبَيِّنَ عَدْلَهُ وَنَصَبَ الاَْوْصِيآءَ لِيُظْهِرَ طَوْلَهُ وَفَضْلَهُ، وَجَعَلَنا مِنْ اُمَّةِ سَيِّدِ الاَْنْبِيآءِ وَخَيْرِ الاَْوْلِيآءِ وَاَفْضَلِ الاَْصْفِيآءِ وَاَعْلَى الاَْزْكِيآءِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ، امَنّا ازلي وَبِما دَعانا اِلَيْهِ وَبِالْقُرْآنِ الَّذى اَنْزَلَهُ عَلَيْهِ وَبِوَصِيِّهِ الَّذى نَصَبَهُ يَوْمَ الْغَديرِ وَاَشارِ بِقَوْلِهِ هذا عَلِىٌّ اِلَيْهِ، وَاَشْهَدُ اَنَّ الاَْئِمَّةَ الاَْبْرارَ وَالْخُلَفآءَ الاَْخْيارَ بَعْدَ الرَّسُولِ الُْمخْتارِ، عَلِىٌّ قامِعُ الْكُفّارِ وَمِنْ بَعْدِهِ سَيِّدُ اَوْلادِهِ الْحَسَنُ بْنُ عَلِىٍّ ثُمَّ اَخُوُه السِّبْطُ التّابِعُ لِمَرْضاتِ اللهِ الْحُسَيْنُ، ثُمَّ الْعابِدُ عَلِىٌّ، ثُمَّ الْباقِرُ مُحَمَّدٌ، ثُمَّ الصّادِقُ جَعْفَرٌ، ثُمَّ الْكاظِمُ مُوسى، ثُمَّ الرِّضا عَلِىٌّ، ثُمَّ التَّقِىُّ مُحَمَّدٌ، ثُمَّ النَّقِىُّ عَلِىٌّ، ثُمَّ الزَّكِىُّ الْعَسْكَرِىُّ الْحَسَنُ، ثُمَّ الْحُجَّةُ الْخَلَفُ الْقآئِمُ الْمُنْتَظَرُ الْمَهْدِىُّ الْمُرجَى الَّذى بِبَقائِهِ بَقِيَتِ الدُّنْيا، وَبِيُمْنِهِ رُزِقَ الْوَرى، وَبِوُجُودِهِ ثَبتَتِ الاَْرْضُ وَالسَّمآءُ وَبِهِ يَمْلاَُ اللهُ الاَْرْضَ قِسْطاً وَعَدْلاً بَعْدَ ما مُلِئَتْ ظُلْماً وَجَوْراً، وَاَشْهَدُ اَنَّ اَقْوالَهُمْ حُجَّةٌ وَامْتِثالَهُمْ فَريْضَةٌ وَطاعَتَهُمْ مَفْرُوضَةٌ وَمَوَدَّتَهُمْ لازِمَةٌ مَقْضِيَّةٌ، وَالاِْقْتِدآءَ بِهِمْ مُنْجِيَةٌ، وَمُخالَفَتَهُمْ مُرْدِيَةٌ، وَهُمْ ساداتُ اَهْلِ الْجَنَّةِ اَجْمَعينَ، وَشُفَعآءُ يَوْمِ الدّينِ وَاَئِمَّةُ اَهْلِ الاَْرْضِ عَلَى الْيَقينِ، وَاَفْضَلُ الاَْوْصِيآءِ الْمَرْضِيّينَ، وَاَشْهَدُ اَنَّ الْمَوْتَ حَقٌّ وَمُسآءَلَةَ الْقَبْرِ حَقٌّ وَالْبَعْثَ حَقٌّ وَالنُّشُورَ حَقٌّ ز وَالصِّراطِ حَقٌّ، وَالْميزانَ حَقٌّ، وَالْحِسابَ حَقٌّ، وَالْكِتابَ حَقٌّ، وَالْجَنَّةَ حَقٌّ، وَالنّارَ حَقٌّ، وَاَنَّ السّاعَةَ اتِيَةٌ لا رَيْبَ فيها، وَاَنَّ اللهَ يَبْعَثُ مَنْ فِى الْقُبُورِ، اَللّـهُمَّ فَضْلُكَ رَجآئى وَكَرَمُكَ وَرَحْمَتُكَ اَمَلى لا عَمَلَ لى اَسْتَحِقُّ بِهِ الْجَنَّةَ، وَلا طاعَةَ لىْ اَسْتَوْجِبُ بِهَا الرِّضْوانَ اِلاّ اَنِّى اعْتَقَدْتُ تَوْحيدَكَ وَعَدْلَكَ، وَارْتَجَيْتُ اِحْسانَكَ وَفَضْلَكَ، وَتَشَفَّعْتُ اِلَيْكَ بِالنَّبِىِّ وَآلِهِ مَنْ اَحِبَّتِكَ وَاَنْتَ اَكْرَمُ الاَْكْرَمينَ وَاَرْحَمُ الرّاحِمينَ، وَصَلَّى اللهُ عَلى نَبِيِّنا مُحَمَّد وَآلِهِ اَجْمَعينَ الطَّيِّبينَ الطّاهِريْنَ وَسَلَّمَ تَسْليماً كَثيراً كَثيراً وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ اِلاّ بِاللهِ الْعَلِىِّ الْعَظيمِ اَللّـهُمَّ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ اِنّى اَوْدَعْتُكَ يَقينى هذا وَثَباتَ دينى وَاَنْتَ خَيْرُ مُسْتَوْدَع وَقَدْ اَمَرْتَنا بِحِفْظِ الْوَدآئِعِ فَرُدَّهُ عَلَىَّ وَقْتَ حُضُورِ مَوْتى بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .












عرض البوم صور علي الحاجي   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2009, 06:06   المشاركة رقم: 10
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية د فاضل الشمري

إحصائية العضو






  د فاضل الشمري is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
د فاضل الشمري غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

تجربتي في دراسة العرفان ومعرفتي بالسلوكيين المنحرفيين

بسم الله الرحمن الرحيم

اذكر لكم هذه القصة لاحذركم من السلوكية المنحرفة التي اباحت المحرمات والموبقات واياكم من الاقتراب والسير خلف السلوكيين المنحرفين فانهم يرسلونكم الى نار جهنم فاحذروهم ولعنهم الله في الدنيا والاخرة

وقصتي هي
لقد نشأت في عائلة متدينة ملتزمة ، وعندما بلغت من العمر ( 17 ) عاما كنت أتردد مع والدي على الجوامع والحسينيات ففي يوم من الايام حضرت في مسجد من المساجد في النجف الاشرف وكان الخطيب سيدا لا اتذكر اسمه بالضبط لان الحادثة منذ وقت طويل كان هذا السيد يتكلم عن العرفان والسلوكيين وكيفية قربهم من الله سبحانه وتعالى فمن ذلك الوقت أحببت أن ابحث عن العرفان والسلوك وان أكون احد السلوكيين فبدأت التزم واعمل كثير من المستحبات بالإضافة للوجوبات وكثير من الأمور العبادية الأخرى وكنت ملتزما في كل شيء حتى دراستي حتى إنني وصلت إلى جامعة الطب في الكوفة فتعرفت على احد زملائي بأنه يدرس العرفان وهو احد السلوكيين فانا كلمته بحبي وشوقي لدراسة العرفان وحبي للدخول في هذا العالم الغريب الذي فقط كنت اسمع عنه المصطلحات فان العرفان كذا وكذا ، ولهذا كان لي الشوق للدخول في عالم العرفان والسلوك حتى أكون قريبا من الله سبحانه وتعالى ، فقال لي صديقي ( فلان ) وهو دكتور الآن إنني استطيع أن أدلك على شخص عرفاني يدرسك العرفان يلقب بالشيخ العارف ويعلمك الكثير عنه فقلت له بشوق عميق وكبير في نفسي علينا الذهاب فورا إلى هذا الشيخ العارف وكان هذا سنة (( 2003)) حيث أنا كنت في المرحلة الثانية في جامعة الطب فبدأت اذهب اليه كل اسبوع يومين لاخذ منه الدروس فبدأ يدرسني ويعطيني المحاضرات في العرفان والسلوك وفي نفس هذه السنة قد احتل العراق من قبل الغزاة الامريكان والصهاينة اي في نفس سنة دراستي للعرفان ، وبدأ هذا الشيخ العارف يعطيني المحاضرات تلو المحاضرات ويعطيني بعض الافعال فانا كنت ملتزم بها حتى سنة ( 2007) فقال لي الشيخ العارف انت لقد وصلت الى مرحلة جيدة من العرفان لكن بقيء عليك ان تجتاز مرحلة جديدة حتى تكون من العارفيين الحقيقيين فلابد ان تذهب الى استاذي في العرفان وهو يحمل لقب (( اية الله )) اسمه الشيخ حازم السعدي فقلت له انا بخدمتكم جميعا وانا تلميذ صغير بين ايديكم ، وعندما رجعت الى البيت بقيت افكر عن تحقق هدفي في القرب من الله سبحانه وتعالى اكثر فاكثر وانني ساكون من العارفيين الحقيقيين وفي اليوم الثاني ذهبت الى الشيخ العارف واخذني الى بيت استاذه اية الله الشيخ حازم السعدي حيث ان بيته في النجف ولايزال لحد هذا الوقت فدخلنا على الشيخ حازم السعدي فتكلم الشيخ حازم السعدي مع الشيخ العارف عن معرفتي بالسلوك والعرفان فقال له الشيخ العارف ان هذا طالب متميز عندي وانه الطالب الذي كنت احدثك عنه فهو الان يستحق ان يدخل في هذه المرحلة الجديدة فقال لي الشيخ حازم السعدي وكان هو زعيم السلوكيين يمكن لك الحضور الى الدرس في كل اسبوع يومي الاثنين والخميس فوافقت على ذلك ، واخذت منه مكان الدرس وفي اي وقت وفي يوم الخميس ذهبت الى الدرس فدخلت على درس الشيخ حازم السعدي وكان الدرس في بيوت احد الاشخاص وكانت اول محاضرة احضرها عند زعيم السلوكيين الشيخ حازم السعدي فقال لي عليك بالالتزام بما اقول وعليك ان لا تتكلم ماذا نفعل وماذا نقول لاي شخص ما عدا استاذك الشيخ العارف فوافقت على ذلك وقلت له انا عبدا مطيعا لكم
فبدأ الشيخ حازم السعدي يتكلم وهو زعيم السلوكية في النجف فسأل سؤال
لماذا الانسان لم يقترب ويكون قريبا من الله ؟؟؟
فسكت الجميع
فاجاب الشيخ حازم نفسه : لانه لم يستخدم الباطن ولم يغوص في الباطن وبقي يعطي المحاضرات في كيفية استخدام الباطن والغوص في الباطن حتى وان كان ظاهرك في حرام فدائما كان يقول مادام باطنك نظيف لاعليك اي ذنب واي شائبة حتى وان كان ظاهرك في حرام كالزنا وغيرها
احذركم من هذه الفئة الضالة المضلة الموجودة الان في النجف فئة السلوكية بقيادة الشيخ حازم السعدي الفاسق الفاجر المنحرف الذي اباح كل المنكرات والموبقات والمحرمات ولعنة الله وملائكته ورسله والناس اجمعين عليهم وعلى زعيمهم حازم السعدي

فاحذروا السلوكيين المنحرفيين اصحاب العقائد الفاسدة فانهم فجرة فسقة يعملون اكبر الكبائر فلعنة الله عليهم













التعديل الأخير تم بواسطة الشاعرة سهام ; 02-06-2009 الساعة 07:13
عرض البوم صور د فاضل الشمري   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2009, 06:10   المشاركة رقم: 11
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية د فاضل الشمري

إحصائية العضو






  د فاضل الشمري is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
د فاضل الشمري غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـ العطاء ـهر [ مشاهدة المشاركة ]
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا أبا القاسم محمد وآل بيته الطيبين الطاهرينموضوعنا اليوم هو علم

العرفان الباطل

قد يستغرب البعض لماذا أقول عن هذا العلم باطل ؟؟

ولعل البعض يستشكل
علينا بهذه العبارة تحديدا بقولنا عن بطلان علم العرفان
ولكن لا تستعجل حتى تعرف الأسباب لتحدد صحة حديثي من عدمه
فكثير من الناس قد فهموا ان علم العرفان هو علم تحضير الأرواح
وبعضهم يظن انه علم معرفه المغيبات
وبعضهم يقول انه علم القوى وتسخير الجان للخدمة
وبعضهم يقول انه علم تحضير الملائكة واستنطاقهم
وبعضهم يقول ان علم العرفان هو علم الصيام الأربعيني عن كل ذي روح وما خرج من روح للحصول على خوارق الأمور
وبعضهم يقول ان علم العرفان هو تعلم اللغة السريانية التي ينسبونها للجان والملائكة لمصاحبتهم والاستفادة منهم




فاذا كان هذا هو مفهومكم لعلم العرفان فأعلم ان علم العرفان هذا علم باطل
فليس من حق احد منا تفسير هذا العلم على هواه
حتى أصبح الكثير من الناس كبارا وصغارا متعلمين وجهال وحتى بعض طلاب العلوم الدينية كذلك يقولون ان هذا العلم هو علم الصيام الأربعيني عن كل ذي روح وما خرج منها لاختراق الحجب ما بين العالم المادي وانسجامه مع عالم الأرواح للوصول للقوى الخارقة والمعلومات الغيبية المستقبلية

وسؤالنا هنا لكل صاحب عقل ... اذا كان ما كتبناه بالأعلى مفهومكم لعلم العرفان .. فما الفرق بين هذا العلم وعالم السحر والسحرة الذي يستعان بالجان فيه؟؟
يا صاحب العقل تمعن قليلا وانظر للأمور بعيون عقلك
فعلم العرفان يا سيدي هو علم معرفه الله تعالى وأسمائه وصفاته وتجلياته وهم العلم بحقائق الوجود من حيث رجوعها الى الله تعالى

علم العرفان يا سيدي هو علم معرفه الله سبحانه وتعالى من خلال السير الروحي المعنوي نحو الحق المطلق


علم العرفان ياسيدي هو علم معرفه الله سبحانه وتعالى من خلال السلوك الحسن والابتعاد عن كل قبيح وصولا الى المراحل والمنازل الكمالية وصولا بها الى درجات العشق الإلهي المطلق والفناء فيه
وكل ما ذكرت يا سيدي له عده مفاهيم وعده تفاسير
وسأوجز بعضها لنتعلم بعض حقائق هذا العلم من خلال تعريف مساراته وسيرة وسلوكه

لكي يحق لنا أن نتكلم عن العرفان الحقيقي العرفان السليم الخالي من شوائب ومتطلبات النفس والدنيا لابد لنا أن نستشهد بكلام أمير البلغاء وسيد العرفاء وإمام المتقين علي أمير المؤمنين عليه السلام فلقد تكلم عن العرفان على أنه علم معرفة الله وحبه والإخلاص له عن طريق الطاعة وحسن الخلق لا عن طريق الصوم لرؤية المغيبات أو استخدام الجن وغيره فتعالوا معي لنعرف الفرق بين علم العرفان الباطل وبين عرفان الحب والطاعة قال الإمام في نهج البلاغة:

(أول الدين معرفته وكمال معرفته التصديق به وكمال التصديق به توحيده وكمال توحيده الإخلاص له وكمال الإخلاص له نفي الصفات عنه )

شرح كلام الأمير عليه السلام يأخذ كتب لكننا نختصره في شرح مبسط لتعم الفائدة بإذن الله تعالى

يقول عليه السلام (أول الدين معرفته)
أي تكون بداية الطاعة معرفة الله تعالى
فمعرفة الله بالنسبة لنا تكون معرفة ناقصة وقد تكون تامة فالناقصة هي إدراك أن للعالم صانعا مدبرا


أما التامة فقال عنها الأمير عليه السلام ( وكمال معرفته التصديق به)
أي الإذعان بوجوده ووجوبه
والتصديق بالله يكون إما ناقص أو تام , فالناقص التصديق به مع تجويز الشريك له (طاعة الشيطان والشهوات)

وأما التام فهو ( وكمال التصديق به توحيده ) أي الحكم بوحدانيته , وأنه لا شريك له في ذاته
والتوحيد أيضا يكون ناقص إذا حكمنا بوحدانيته مع عدم الإخلاص له
ويكون تاماً (وكمال توحيده الإخلاص له) أي جعله خالصاً عن النقايص (والنقص ككونه جسماً أو عرضاً أو غيره)

والإخلاص الناقص يكون أن يجعله خالصاً عن صفات النقصان مع إثبات صفات الكمال
أما الإخلاص الكامل ( وكمال الإخلاص له نفي الصفات عنه ) والمقصود بنفي الصفات وهي الصفات التي وجودها غير وجود الذات وحاشا لله أن تستقل صفاته عن ذاته فعلمه وإرادته وقدرته وحياته وسمعه وبصره كلها موجودة بوجود ذاته الأحدية
هل لاحظتم الفرق؟؟
نأتي الآن إلى آثار علم العرفان الباطل وعلم العرفان الحقيقي :
فعلم العرفان الباطل له آثار ونتائج وهي
رؤية المغيبات , إستخدام الجن , تسخير الملائكة وأشياء كثيرة تمليها عليهم حب الدنيا
أما آثار علم العرفان الحقيقي هي :
الحب والعشق الإلهي , التجليات والمكاشفات , العلم الفيضي اللدني
سأتكلم بإختصار عن آثار معرفة الله :
الحب والعشق الإلهي:
له مراتب كثيرة يكتسبها العارف بالتدريج منها
المحبة,العلاقة,الهوى,الصبوة,الصبابة,الشغف,المقة,ال وجد,الكلف,التتيم,العشق,الجوى,الدنف ,الشجو, الشوق....الخ

التجليات والمكاشفات :
هناك من سيستشكل علينا بهذه النقطة وسيقول أنها مثل رؤية المغيبات عند العرفان الباطل ونرد عليه
بأن رؤية المغيبات تكون بالقوة يأخذها الانسان عن طريق إستخدام الجن أو تسخير الملائكة لأنه يكون عنده علم يسخر فيه الملائكة ليأخذ منها ما يريد ( مثل لوي اليد ) عندما تلوي يد إنسان آخر تجعله يقول ما تريد منه بالقوة
لكن التجليات والمشاهدات فتأتي عن طريق جهاد النفس وتربيتها والسير في خط صحيح وسليم لنيل رضا الله تعالى فيكافئ رب العالمين هذا المجاهد بأن يعطيه شيء يشجعه به على إكمال المسيرة إليه
(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)
(فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد)

العلم اللدني أو الفيضي :
قال تعالى ( فوجدا عبداً من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما)
العلم اللدني هو :
ما يحصل للعبد من غير واسطة بل إلهام من الله تعالى وتعريف منه لعبده كما حصل للخضر عليه السلام
فهو علم حضوري مقوَِّم للعصمة وهو فيض إلهامي على القلب والروح يعاين به القلب الحقيقة أو آثارها عياناً وكل هذا بإرادة الله تعالى
.


ولعلم العرفان أسفار وقد عرف المحقق الشيخ كمال الدين عبد الرزاق الكاشي قدس سره السفر فقال:
هو توجه القلب إلى الحق تعالى


والأسفار أربعة هي :
الأول : من الخلق إلى الحق
الثاني: بالحق في الحق
الثالث: من الحق إلى الخلق بالحق
الرابع: في الخلق بالحق

فالهدف من العرفان هو الوصول ومعرفة الله تبارك وتعالى
ولتعرف الله تبارك وتعالى لابد أن يكون عندك يقين تام بالله عز وجل وأن تحسن الظن به لأن الله تعالى يقول ( أنا عند حسن ظن عبدي بي إن خيرا فخير وإن شرا فشر)وأمير المؤمنين عليه السلام يبين لنا هذه النقطة في دعاء كميل فيقول
(فهبني يا سيدي ومولاي وربي صبرت على عذابك فكيف أصبر على فراقك ) ثم ينتقل لمقام أعلى في المعرفة وحسن الظن بالله فيقول
( وهبني صبرت على حر نارك فكيف أصبر عن النظر إلى كرامتك )ثم ينتقل لمقام أعلى فيقول


( أم كيف أسكن في النار ورجائي عفوك)هنا يبين لنا أمير المؤمنين عليه السلام مدى ثقته بالله عز وجل وبعفوه وأن الله لم يخلقنا ليسكننا النار ويعلمنا كيف ندعم ثقتنا بالله برجاء عفوه وطلب نيله وكرامته

ونسألكم الدعاء

ختاما ابين شكري وتقديري
ونسأل الله ان يوفقنا واياكم جميعا لما يحبة ويرضاه

بارك الله بك على هذا التوضيح وهذا الايجاز الذي فيه فائدة كبيرة لي












عرض البوم صور د فاضل الشمري   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2009, 01:43   المشاركة رقم: 12
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية خادم العترة

إحصائية العضو






  خادم العترة is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
خادم العترة غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـ العطاء ـهر [ مشاهدة المشاركة ]
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا أبا القاسم محمد وآل بيته الطيبين الطاهرينموضوعنا اليوم هو علم

العرفان الباطل

قد يستغرب البعض لماذا أقول عن هذا العلم باطل ؟؟

ولعل البعض يستشكل
علينا بهذه العبارة تحديدا بقولنا عن بطلان علم العرفان
ولكن لا تستعجل حتى تعرف الأسباب لتحدد صحة حديثي من عدمه
فكثير من الناس قد فهموا ان علم العرفان هو علم تحضير الأرواح
وبعضهم يظن انه علم معرفه المغيبات
وبعضهم يقول انه علم القوى وتسخير الجان للخدمة
وبعضهم يقول انه علم تحضير الملائكة واستنطاقهم
وبعضهم يقول ان علم العرفان هو علم الصيام الأربعيني عن كل ذي روح وما خرج من روح للحصول على خوارق الأمور
وبعضهم يقول ان علم العرفان هو تعلم اللغة السريانية التي ينسبونها للجان والملائكة لمصاحبتهم والاستفادة منهم

فاذا كان هذا هو مفهومكم لعلم العرفان فأعلم ان علم العرفان هذا علم باطل
فليس من حق احد منا تفسير هذا العلم على هواه
حتى أصبح الكثير من الناس كبارا وصغارا متعلمين وجهال وحتى بعض طلاب العلوم الدينية كذلك يقولون ان هذا العلم هو علم الصيام الأربعيني عن كل ذي روح وما خرج منها لاختراق الحجب ما بين العالم المادي وانسجامه مع عالم الأرواح للوصول للقوى الخارقة والمعلومات الغيبية المستقبلية

وسؤالنا هنا لكل صاحب عقل ... اذا كان ما كتبناه بالأعلى مفهومكم لعلم العرفان .. فما الفرق بين هذا العلم وعالم السحر والسحرة الذي يستعان بالجان فيه؟؟
يا صاحب العقل تمعن قليلا وانظر للأمور بعيون عقلك
فعلم العرفان يا سيدي هو علم معرفه الله تعالى وأسمائه وصفاته وتجلياته وهم العلم بحقائق الوجود من حيث رجوعها الى الله تعالى

علم العرفان يا سيدي هو علم معرفه الله سبحانه وتعالى من خلال السير الروحي المعنوي نحو الحق المطلق


علم العرفان ياسيدي هو علم معرفه الله سبحانه وتعالى من خلال السلوك الحسن والابتعاد عن كل قبيح وصولا الى المراحل والمنازل الكمالية وصولا بها الى درجات العشق الإلهي المطلق والفناء فيه
وكل ما ذكرت يا سيدي له عده مفاهيم وعده تفاسير
وسأوجز بعضها لنتعلم بعض حقائق هذا العلم من خلال تعريف مساراته وسيرة وسلوكه

لكي يحق لنا أن نتكلم عن العرفان الحقيقي العرفان السليم الخالي من شوائب ومتطلبات النفس والدنيا لابد لنا أن نستشهد بكلام أمير البلغاء وسيد العرفاء وإمام المتقين علي أمير المؤمنين عليه السلام فلقد تكلم عن العرفان على أنه علم معرفة الله وحبه والإخلاص له عن طريق الطاعة وحسن الخلق لا عن طريق الصوم لرؤية المغيبات أو استخدام الجن وغيره فتعالوا معي لنعرف الفرق بين علم العرفان الباطل وبين عرفان الحب والطاعة قال الإمام في نهج البلاغة:

(أول الدين معرفته وكمال معرفته التصديق به وكمال التصديق به توحيده وكمال توحيده الإخلاص له وكمال الإخلاص له نفي الصفات عنه )

شرح كلام الأمير عليه السلام يأخذ كتب لكننا نختصره في شرح مبسط لتعم الفائدة بإذن الله تعالى

يقول عليه السلام (أول الدين معرفته)
أي تكون بداية الطاعة معرفة الله تعالى
فمعرفة الله بالنسبة لنا تكون معرفة ناقصة وقد تكون تامة فالناقصة هي إدراك أن للعالم صانعا مدبرا


أما التامة فقال عنها الأمير عليه السلام ( وكمال معرفته التصديق به)
أي الإذعان بوجوده ووجوبه
والتصديق بالله يكون إما ناقص أو تام , فالناقص التصديق به مع تجويز الشريك له (طاعة الشيطان والشهوات)

وأما التام فهو ( وكمال التصديق به توحيده ) أي الحكم بوحدانيته , وأنه لا شريك له في ذاته
والتوحيد أيضا يكون ناقص إذا حكمنا بوحدانيته مع عدم الإخلاص له
ويكون تاماً (وكمال توحيده الإخلاص له) أي جعله خالصاً عن النقايص (والنقص ككونه جسماً أو عرضاً أو غيره)

والإخلاص الناقص يكون أن يجعله خالصاً عن صفات النقصان مع إثبات صفات الكمال
أما الإخلاص الكامل ( وكمال الإخلاص له نفي الصفات عنه ) والمقصود بنفي الصفات وهي الصفات التي وجودها غير وجود الذات وحاشا لله أن تستقل صفاته عن ذاته فعلمه وإرادته وقدرته وحياته وسمعه وبصره كلها موجودة بوجود ذاته الأحدية
هل لاحظتم الفرق؟؟
نأتي الآن إلى آثار علم العرفان الباطل وعلم العرفان الحقيقي :
فعلم العرفان الباطل له آثار ونتائج وهي
رؤية المغيبات , إستخدام الجن , تسخير الملائكة وأشياء كثيرة تمليها عليهم حب الدنيا
أما آثار علم العرفان الحقيقي هي :
الحب والعشق الإلهي , التجليات والمكاشفات , العلم الفيضي اللدني
سأتكلم بإختصار عن آثار معرفة الله :
الحب والعشق الإلهي:
له مراتب كثيرة يكتسبها العارف بالتدريج منها
المحبة,العلاقة,الهوى,الصبوة,الصبابة,الشغف,المقة,ال وجد,الكلف,التتيم,العشق,الجوى,الدنف ,الشجو, الشوق....الخ

التجليات والمكاشفات :
هناك من سيستشكل علينا بهذه النقطة وسيقول أنها مثل رؤية المغيبات عند العرفان الباطل ونرد عليه
بأن رؤية المغيبات تكون بالقوة يأخذها الانسان عن طريق إستخدام الجن أو تسخير الملائكة لأنه يكون عنده علم يسخر فيه الملائكة ليأخذ منها ما يريد ( مثل لوي اليد ) عندما تلوي يد إنسان آخر تجعله يقول ما تريد منه بالقوة
لكن التجليات والمشاهدات فتأتي عن طريق جهاد النفس وتربيتها والسير في خط صحيح وسليم لنيل رضا الله تعالى فيكافئ رب العالمين هذا المجاهد بأن يعطيه شيء يشجعه به على إكمال المسيرة إليه
(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)
(فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد)

العلم اللدني أو الفيضي :
قال تعالى ( فوجدا عبداً من عبادنا آتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما)
العلم اللدني هو :
ما يحصل للعبد من غير واسطة بل إلهام من الله تعالى وتعريف منه لعبده كما حصل للخضر عليه السلام
فهو علم حضوري مقوَِّم للعصمة وهو فيض إلهامي على القلب والروح يعاين به القلب الحقيقة أو آثارها عياناً وكل هذا بإرادة الله تعالى
.


ولعلم العرفان أسفار وقد عرف المحقق الشيخ كمال الدين عبد الرزاق الكاشي قدس سره السفر فقال:
هو توجه القلب إلى الحق تعالى


والأسفار أربعة هي :
الأول : من الخلق إلى الحق
الثاني: بالحق في الحق
الثالث: من الحق إلى الخلق بالحق
الرابع: في الخلق بالحق

فالهدف من العرفان هو الوصول ومعرفة الله تبارك وتعالى
ولتعرف الله تبارك وتعالى لابد أن يكون عندك يقين تام بالله عز وجل وأن تحسن الظن به لأن الله تعالى يقول ( أنا عند حسن ظن عبدي بي إن خيرا فخير وإن شرا فشر)وأمير المؤمنين عليه السلام يبين لنا هذه النقطة في دعاء كميل فيقول
(فهبني يا سيدي ومولاي وربي صبرت على عذابك فكيف أصبر على فراقك ) ثم ينتقل لمقام أعلى في المعرفة وحسن الظن بالله فيقول
( وهبني صبرت على حر نارك فكيف أصبر عن النظر إلى كرامتك )ثم ينتقل لمقام أعلى فيقول


( أم كيف أسكن في النار ورجائي عفوك)هنا يبين لنا أمير المؤمنين عليه السلام مدى ثقته بالله عز وجل وبعفوه وأن الله لم يخلقنا ليسكننا النار ويعلمنا كيف ندعم ثقتنا بالله برجاء عفوه وطلب نيله وكرامته

ونسألكم الدعاء

ختاما ابين شكري وتقديري
ونسأل الله ان يوفقنا واياكم جميعا لما يحبة ويرضاه








تسلم لي أناملك الطيبة عالموضوع الرائع
والذي فيه الفائدة يعطيك العافية












عرض البوم صور خادم العترة   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2009, 03:51   المشاركة رقم: 13
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمد الهتر

إحصائية العضو






  محمد الهتر is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
محمد الهتر غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

وهناك شيء اخر ان السلوكية اتخذو من العرفان وسيلة لاضلال الناس وخداعهم بالعرفان وتحكمهم بامور الدين بعرفانيتهم التي طالما استعملها ابليس وهو من القرب من الله تعالى وانزل الله عقوبته عليه .
ولا يخفى عليكم ظهور جماعة منحرفة من طلبة الحوزة امثال حازم السعد الذي طرحه احد مراجع الدين السيد الصرخي
لانهم سلوكيين وفاسقين ...
وكما لا يخفى عليكم دعوى المهدوية التي تلبس بها الصبيان ممن ارتبط بالصدر واسم الصدر ليخدع الناس علما انهم من جماعة العرفان ؟؟؟!!!والسلوكية ؟؟؟!!!












عرض البوم صور محمد الهتر   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2009, 04:44   المشاركة رقم: 14
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية نوران

إحصائية العضو






  نوران is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
نوران غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

شكرا لك اخي على هذا الشرح المفيد وتوضيح بعض النقاط التي تكون خافية علينا


ولكن اخي ما المصادر التي استندت اليها في هذه المقالة












عرض البوم صور نوران   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2009, 05:22   المشاركة رقم: 15
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية الطائي

إحصائية العضو






  الطائي is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
الطائي غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

الامور الملتبسة الاولى انك تبتعد عن العرفان والعرفانيين ، لان اغلب من يدعو بالعرفان لديه نفس سلوكي وهذا ما شاهدناه من بعض السلوكين المتمردين على احد المرجعيات وهو المدعو السلوكي حازم السعدي الذي طرده الصرخي من المرجعغية والحوزةى وذلك بعد\ تحذيره وانذاره ونصحه بالابتعاد عن السلوكيين لكنه ابى الا ان يتبعاصحابه المنخرفين وهناك منهم من يتسمى بالقيادة وهو ايضا منهم لانه يدعو بالعرفان ويفتي به












عرض البوم صور الطائي   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2009, 06:20   المشاركة رقم: 16
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية القلب السليم

إحصائية العضو






  القلب السليم is on a distinguished road
 



التواجد والإتصالات
القلب السليم غير متواجد حالياً

كاتب الموضوع : نـ العطاء ـهر المنتدى : الواحة العرفانية
رد: علم العرفان الباطل

نحتاج لأمثالكم لتبيان حالة الخلط بين علم العرفان وسائر العلوم الروحانية عند لعامة

فشكرا ونفع الله بكم












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 لذة مخالفة النفس
0 آداب المراقبــة
0 المســخ البـاطـنـي
0 مــا أصعبهــا من لحظـــات
0 رسالة إلى كل موالي وخاصة المستبصرين بمناسبة عيد الغدير
0 تأثير الصلاة الخاشعة!..
0 على عرش قلبي حبيبي استوى
0 .،،. الـتـزود بـالـوقــود .,،.
0 انـتــبـــه أيها السـالك
0 أدعوا الجميع للدخول وتسجيل كلمة الحق

عرض البوم صور القلب السليم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اترك منتدى العرفان حالا ( لمصلحتك ) الجعفريه الواحة العامة 13 23-03-2013 10:55
العلامة الطباطبائي و العرفان الفواطم الواحة العرفانية 12 05-02-2010 02:42
العرفان سفير المهدي الواحة العرفانية 14 26-03-2009 08:28
العرفان الكوثر الواحة العرفانية 7 10-12-2008 06:26


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
سعودي كول