اجدد المواضيع

العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > الواحة العرفانية
الواحة العرفانية دروس عرفانية - حالات عرفانية - علامات العشق الإلهي


التوجُّه إلى الله وحده لكشف الكرُبات

الواحة العرفانية


إضافة رد
قديم 14-10-2017, 12:28   المشاركة رقم: 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية شجون الزهراء

إحصائية العضو






  شجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of lightشجون الزهراء is a glorious beacon of light
 
اوسمة العضو
 
أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام الموالية المميزة 
مجموع الاوسمة: 2...) (أكثر»
 



التواجد والإتصالات
شجون الزهراء غير متواجد حالياً

المنتدى : الواحة العرفانية
التوجُّه إلى الله وحده لكشف الكرُبات


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

في الصّحيفة السجادية، كلّ المفاهيم والقيم الروحيّة والأخلاقيّة التي تسمو بالإنسان وترتفع بروحه، وتنفتح به على الخالق وعظمته، بما تجعله يتحسَّس مسؤوليّته أمامه.

يقول الإمام زين العابدين(ع) في دعاءٍ له: "فصلِّ على محمَّدٍ وآله، وافْتح لي يا ربِّ باب الفرج بطوْلِك، واكسرْ عنّي سلطانَ الهمِّ بحوْلِك، وأنلني حُسنَ النّظرِ في ما شكوت، وأذقني حلاوة الصُّنعِ في ما سألت، وهَبْ لي من لدُنْكَ رحمةً وفرجاً هنيئاً، واجعل لي من عندك مخرجاً وحيّاً، ولا تشغلني بالاهتمام عن تعاهُدِ فروضك واستعمال سُنَّتِك، فقد ضِقْتُ بما نزل بي ـ يا ربِّ ـ ذرعاً، وامتلأتُ بحملِ ما حدث عليَّ همّاً، وأنتَ القادِرُ على كشفِ ما مُنِيْتُ به، ودفعِ ما وقعْتُ فيه، فافعل بي ذلك وإن لم أستوجبه منك يا ذا العرشِ العظيم".
أنت وحدك ـ يا ربّ ـ تفتح أبواب الرّحمة والرّزق لعبادك، وتفتح باب الفرج عندما تضيق السُّبُل وتقفل الطّرق، فالطّلب إليك وحدك ـ يا ربّ ـ أن تفرّج ضيقنا، وتجعلنا نتنفّس في رحابك، بعيداً عن الضّغوطات التي تثقل نفوسنا وترهقها.
والطلب إليك ـ يا ربّ ـ وحدك، أن تبعد عنّا الهموم والأحزاب الّتي تمنع عنّا السّعادة والطّمأنينة، وأنت وحدك المؤمَّل والمرجوّ على الدّوام بما وعدت به عبادك المخلصين، بالنّظر إليهم نظرةً ملؤها العطف والعفو والرّحمة، وبما تنزَّل عليهم من الفضل والمنّ والإحسان.
وأنت ـ يا ربّ ـ من يدفع البلاء عن عباده، وأنت من يمنحنا الشعور الدائم بحضور القلب، وتأدية فروضك والعمل بسنّتك على أحسن حال، وبما أنّ النفس مثقلة بالأحزان والضغوطات التي تمنعها في لحظة ضعف من تأدية حقوقك كما يجب، فيا ربّ أنت الوحيد القادر على كشف الضّرر، ودفع البلاء، وإحياء النفوس والقلوب، مع معرفتنا بتقصيرنا وإسرافنا على أنفسنا..












توقيع :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدي

0 العارفون الذين يكثرون ذكر الموت
0 لا يمكن ان تعذّب الروح أو تُثاب وقد فارقت البدن
0 كيف تخرج الروح من البدن عند النوم
0 التدبر وسؤال لماذا؟
0 قارون و حب الدنيا
0 طالب العلم والبدوي
0 المخلص الموعود!
0 كي لا نترك جروحاً غائرة في النفوس
0 القدس في حركة المهدي ‏عليه السلام
0 الفقر ليس إلا وساما للشرفاء الذين قنعوا بما رزقهم الله عز وجل

عرض البوم صور شجون الزهراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
( علي (ع) مني وأنا من علي (ع) ) مصادر سنية الشيخ عباس محمد واحة اهل البيت ( عليهم السلام ) 1 05-08-2017 03:39
بعض المسائل الخلافية المهمة alzahraeia18 واحة الثقافة الاسلامية 6 29-07-2011 09:19
مَكَانَةُ فَاطِمَة الزهْرَاء عِندَ الرسُول (صلى الله عليه وآله) جون علي واحة اهل البيت ( عليهم السلام ) 3 26-05-2010 02:04
سيرة المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلّم سعد الخفاجي واحة اهل البيت ( عليهم السلام ) 1 04-03-2010 10:45


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
سعودي كول