العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحات الإسلامية > واحة الإمام المهدي عليه السلام
واحة الإمام المهدي عليه السلام من مات ولم يعرف امام زمانه فقد مات ميته جاهلية

إضافة رد
قديم 04-12-2018, 10:54 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية الباحث الطائي
إحصائية العضو







الباحث الطائي is a name known to allالباحث الطائي is a name known to allالباحث الطائي is a name known to allالباحث الطائي is a name known to allالباحث الطائي is a name known to allالباحث الطائي is a name known to all

الباحث الطائي متواجد حالياً

 


أوسمة العضو

وسام عيد الغدير وسام الملتقى الرمضاني أوسمة الزهراء سلام الله عليها وسام المسابقة التثقيفية الثالثة 

المنتدى : واحة الإمام المهدي عليه السلام"> واحة الإمام المهدي عليه السلام
البعد التأريخي للسفيانيين والسفياني



بسمه تعالى
اللهم صل على محمد وال محمد ونجل فرجهم

( البعد التاريخي للسـفيانيين ، والسـفياني )
----------------------------------


عن الامام الصادق انه قال : إنا وآل أبي سفيان أهل بيتين تعادينا في الله . قلنا صدق الله وقالوا كذب الله . قاتل أبو سفيان رسول الله صلى الله عليه وآله وقاتل معاوية بن أبي سفيان علياً بن أبي طالب عليه السلام وقاتل يزيد بن معاوية الحسين بن علي عليه السلام و السفياني يقاتل القائم عليه السلام ،،، انتهى .


أقول : انظر قول الامام ع اول الرواية ، فآل أبي سفيان وال البيت الاطهار تعادوا في الله " قلنا صدق الله وقالوا كذب الله "


ومن هذا لعله يمكن استخراج :
1- العداء في الله اشارة الى خلاف عقائدي اصيل فعقيدة ال البيت ع هي كما عقيدة من قبلهم من الانبياء والرسل ع وهي عقيدة التوحيد والتسليم لله ، اي الايمان بالله الواحد الذي لا شريك له مع مقتضيات شرائطها من الايمان بالملائكة والرسل والحساب .
وعقيدة ابي سفيان كانت عقيدة اهل الجاهلية المنحرفة المشركة بالله والمتبعة للشيطان واهوائها .


2- حالة ابي سفيان اول الامر انه في عداد الكفار المشركين من اهل الجاهلية الاولى . وهذا يعني إنّ اول العداء كان بين خط السماء ( رسول الله ) مع خط اهل الكفر الصريح ! ،،، وابي سفيان هو احد اهم قادة وزعماء قريش المشركين في حروب الاسلام الاولى . ( اي لم يكن ويحسب بعد من اهل النفاق لانه لم يعلن دخوله الاسلام ظاهريا )


3- بعد فترة لمّا نصر الله رسوله وفتح الامر له ، انقلب ابي سفيان الى تموضع سياسي جديد وهو الدخول في الاسلام "ظاهرياً " مع بقاء استمرار العداء من الداخل ( حيث لم يؤمن قط ) وهذا هو خط النفاق الاموي / السفياني الاصيل والخطير وابو سفيان احد قادته ومؤسسيه .


مع العلم ان خطة الرسالة المحمدية الرحيمية الحكمية ، الهادية والمُسدّدة بالوحي ، كانت تعمل على استقطاب رؤس الكفر والاشراك للدخول الى الاسلام ، وساعد التشريع ايضا على ذلك لحكمة جوهرية .
وهي باختصار : ان هناك قاعدة اجتماعية طبائعية عند المجتمع الانساني تقول " ان الناس على دين ملوكها " ، بالاضافة الى الوراثة العقائدية والفكرية وانتقالها من الاباء الى الابناء بالعموم عند اغلب الناس .
ولعل الحكمة الرسالية ارادت في اول نشؤها وتلك الفترة والضرف الصعبين ان تستقطب اكبر عدد من جيل الرسالة الاولى فاذا دخلت الاسلام تحاول العمل عليها لاصلاحها ( وخاصة رموز القوم )
وتستفيد هنا بالتبع من استقطاب اتباع القيادات والرموز للدخول أكثر في الاسلام وكسر الحاجز النفسي والتعصبي / التقليدي ومن ثَمّ محاولة رفع الغشاوة الشيطانية والجاهلية بالنور الإلهي . ثم تطبيع المجتمع بصبغة الاسلام وتوريثه الى الجيل القادم ليكون على دين الاسلام ، والجهاد في تربيته وتزكيته وتصحيح عقيدته واخلاقه وهكذا تدرجيا جيل بعد جيل ( وهذا يعمل عليه خط الاوصياء لرسالة الخاتم محمد ص )
فتامل ...


ولكـــن ! لم تفلح الخطة الهدائية لخط السماء مع عفاريت الشرك والنفاق ( افانت تهدي من اضل الله )


اذن المحصلة : كان العداء اوله اختلاف في اصل العقيدة ، اي هو عداء الاسلام التوحيدي مع الشرك ( محمد ص مع ابي سفيان ) ، وعليه قاتل ابي سفيان رسول الله على هذا الاساس من الخلاف العقائدي !
ومن ثم لما دخل ابي سفيان الاسلام "متأسلماً " اضطرارا مصلحيا الزمه عليه الواقع الجديد الذي صنعه خط الرسالة الإلهية ~ اصبح من قيادات خط النفاق الاموي الهدام والمتربص !!! .


4- بعد عهد ابي سفيان وحتى عهد معاوية بن ابي سفيان ، فان ال البيت السفياني ( على الاقل رموزهم وامتدادهم النسبي مع ما يحمل من فكر منحرف ) لما سنحت الفرصة وتمكن واستقوى بما ساعده على ذلك خلافة الثالث / عثمان وكذلك عموما الارتداد الخاص والعام عن خط الرسالة المحمدية بعد وفاته ص ،
فكان معاوية محسوب ويحسب على الاسلام " ظاهرا " وهو الذي قاتل الامام علي ع ( الخليفة الحق والشرعي المنتخب سواء على المبنى الامامي او حتى الفهم السني في ذلك الوقت )


فهنا خلاصتا ، ظهر العداء من خط النفاق السفياني في عهد معاوية الملعون الذي اسسه الاب ( ابي سفيان ) بصورته الاوضح ليعود من جديد وليشن حربا ضروسا بكل الوسائل ومختلف الحيثيات على خط ال البيت ع .
والاخطر من ذلك ان ال ابي سفيان وخطهم النفاقي المنحرف اصبح دولة ومُلكا !!! وفَرَض تدريجيا نفسه ليكون هو المتربع على إمْرَة دولة الاسلام جميعا !!! . وتقلص نفوذ وحجم وقوة خط السماء ليصبحوا ثلة مشردة مسبية مستباحة دمائها ( وكربلاء شاهدها ) وهذا هو من ابلغ الهوان في امة الرسول ص .


5- دارت السنين وتغيرت الاحوال والاجيال ، وذهب ملك ال ابي سفيان ليحل بعده الملك العباسي ، ولكن بقى ذلك الفكر السفياني الاموي وعقيدة النفاق التي اسسها ابي سفيان ، واحكم جوانبها معاوية فمن بعده لتكون مذهب منحرف مستمر يسير في شريان الفكر الاسلامي وكلما سنح له الضرف خرج وعمل وحكم وبطش وفعل ما يملي عليه فكره المنحرف وما يُظهرْ به واضح حقيقته وعدائه لخط ال البيت ع خاصتا . ولهذا سيكون وريث هذا الخط النفاقي المنحرف في الاسلام هو سليل النسَـــب والفكـــر . السفياني الاخير الذي سيقاتل الامام الحجة ع




و الخطر السفياني له بعدين افهمه من الروايات عموما .


الاول : انه في يوم الظهور سيكون القوة الاكبر ( حجما ) والابطش ( اثرا ) والاعدى ( استهدافا ) على خط الامام الحجة ع واتباعه ، وتحاول استأصاله ، وهذا واضح كثيرا من تفاصيل روايات السفياني وحركته وعمله بلا ادنى شك في منطقة الظهور ودائرة البلاد الاسلامية هناك


الثاني : ان الخط السفياني "وهو المهم " ، يمثل الخطر العقائدي الاهم على المشروع المهدوي ، لانه ليس فقط خطر من النوع العسكري والسياسي ، بل اساسه خط عقائدي منحرف متغلغل قديم ويستقطب اتباعه ، ويتقربون الى الله ورسوله بقتل اتباع ال البيت ع !!!
ولذلك ترى انه حتى ابليس الملعون يكون له ظهيرا يوم الظهور ويطلق صيحته الثانية ( الحق في عثمان وشيعته ) . وهذا ان دل على شيء فيدل ويؤكد على عمق وخطورة العداء الاصيل المستمر الذي ذكره الامام الصادق في الرواية التي نحن بصددها ومحاولة التعمق في فهمها وخاصتا في اخر معركة ...
( لانها : خلاصة صراع التاريخ البشري والاسلامي السابق باجمعه بين خط الرحمن مع خلاصة كل خط الشيطان ( شياطين الاجن والانس ) بعمومه ) .


ولعل ما نعيشه ونشهده الان من واقع دليل واضح ، انظر الى الخارج لتعرف كيف يعمل ويبطش ويخرب هذا الفكر الهدام المنحرف الاموي في داخل الجسد الاسلامي ، والى اين اوصلنا ، وما انتجه من احكام التكفير لبقية مخالفيه ومن ثم التجزير الاعمى بالناس صغار وكبار ونساء وحرث ونسل وافساد لمجرد حملهم عقيدة تخالفهم وخاصة عقيدة ال البيت ع ، وما الوهابية مؤخرا كخط عقائدي منحرف متشدد وتنضيمات القاعدة وداعش وغيرها الا تفسير عملي لذلك الفكر الممتد والقادم من عمق التاريخ الاسلامي . وتتحالف حتى مع اكابر شياطين الانس على الارض كما عهدهم من قبل !!!

والله اعلم
الباحث الطائي














التوقيع

لا اله الا اللـه محمــــد رســــول الله
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
( الاسلام محمدي الوجود . حُسيني البقاء . مهدوي الغاية )

 
من مواضيعي في المنتدى

0 البعد التأريخي للسفيانيين والسفياني
0 سؤال / وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ
0 معنى ابا تراب
0 أنا الفتى ، ابن الفتى ، أخو الفتى
0 خاشقجي
0 أَطِيعُواْ اللَّهَ وأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنكُمْ / تأملات
0 شبهه تحتاج الى جواب
0 ياليتنا عملنا مثلكم
0 لا تُعادُوا الايّام فتُعاديكم
0 💡موضوع للنقاش

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية وتأمل - صيحة ابليس والسفياني الباحث الطائي واحة الإمام المهدي عليه السلام 2 20-07-2016 10:41


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir