اجدد المواضيع


العودة   شبكة العرفان الثقافية > الواحة الإجتماعية > واحة الأخبار و الأحداث الساخنة



إضافة رد
قديم 12-02-2018, 09:28 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية حموودة
إحصائية العضو







حموودة is just really niceحموودة is just really niceحموودة is just really niceحموودة is just really nice

حموودة غير متواجد حالياً

 


 
اوسمة العضو
 
الملتقى الرمضاني أوسمة الزهراء سلام الله عليها 
مجموع الاوسمة: 2...) (أكثر»
المنتدى : واحة الأخبار و الأحداث الساخنة
عقد على الاستشهاد... وعماد لازال يؤرق بلمساته جفون الصهاينة

عقد على الاستشهاد... وعماد لازال يؤرق بلمساته جفون الصهاينة

الإثنين 26 جمادي الاول 1439









الوقت- اعتقد الصهاينة إبّان اغتيال الشهيد القائد الحاج عماد مغنية أن أسطورة الفارس الذي أرّق جفونهم لما يزيد عن ثلاثة عقود من الزمن قد انتهت، لم تطل الفرحة حتى أيقنوا أن عماد لم يمتّ بل لا زال وخلفه الآلاف ممن يمشون على دربه ويحثّون الخطى لتحقيق حلمه بإزالة إسرائيل من الوجود. وكما اعتادوا عليه حوّل عماد الحدث لفرصة جعلت منهم يختبئون كالفئران خوفا من طيفه في كافة أرجاء العالم.


نعم على رغم مرور عقد من الزمن على استشهاد عماد مغنية لا زالت لمسات وجوده تظهر بين الحينة والفينة، أسّس عماد مغنية ما بعد نصر تموز 2006م لمرحلة جديدة من المواجهة مع الصهاينة، ضمن معادلة كسر التفوق على كافة الجبهات.
كان همّ عماد مغنية ومنذ اليوم الأول لانتهاء حرب تموز التفتيش عن الخلاصات واستخلاص العبر من تلك الحرب، أدرك جيّدا أن العدو لا يمتلك سوى السماء ساحة لصولاته وجولاته، فوضع نصب عينيه امتلاك ما يُسقط هذا التفوق. ما حصل من إسقاط طائرة الـF16 الإسرائيلية منذ أيام أكّد لقادة الصهاينة وأجهزتهم الأمنية أن عماد مستمرّ في سعيه وقد نجح في فرض المعادلة الجديدة وإسقاط ورقة التفوق الجوي لديهم.


يحكي بعض ممن عرف الحاج عماد منذ بداية العمل المقاوم في بيروت أنه ومنذ الأيام الأولى كان جلّ همّه فلسطين والأقصى، لم يغب يوما عن ذهنه الهدف الذي يمشي لأجله ولم يترك فرصة في التقدم باتجاه فلسطين إلا وفعل. عمل بعد حرب تموز ليل نهار من أجل الإعداد للحرب الكبرى ضد الصهاينة، فشرع في إعادة ترميم ما تضرّر في الحرب فاتحا عهدا جديدا من جهنّم التي ستحرق العدو بما يمتلك من قوة.


إنه "المبدع" كما سمّاه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، يقول كل من عرفه إن الحاج عماد لم تصعب عليه مسألة إلا وأبدع لها حلول لا تخطر بالذهن، تميّز بعدم تقليده لأي من المدارس العسكرية الشائعة في العالم، فبات بنفسه مدرسة عسكرية أمنية متنقلة يعطي غيض من فيض ما يكتنزه في ذاته.


إنجازات عماد الكثيرة العسكرية والأمنية أبقت جانبا من شخصيته خفيا للكثيرين، إنه الجانب الإنساني الذي بنى من خلاله كوادر المقاومة المستمرين على خطاه. نعم ليس من المبالغة القول أن من أهم ما أبدعته أيدي عماد مغنية كان تربية الأفراد والقيادات من بعده. كانت واحدة من أهم خصاله التي لازمته منذ شبابه اهتمامه الأكيد ببناء الكوادر البشرية الكفيلة باستمرار المسيرة. هنا يخطر على بالي قصة تواترت بين شباب المقاومة بعد حرب تموز وهي كيف أن الحاج عماد استطاع أن يُقحم بعد الحرب شريحة كبيرة من الشباب اللبناني ضمن برامج مختلفة تدريبية عسكرية وتثقيفية للمقاومة، تعجّب الكثيرين من سياسة الاستقطاب التي اتبعها الحاج عماد في حينها والتي لم يراعي فيها الكثير من الضوابط خاصة من حيث الإمكانات الشخصية والتي كانت تراعى سابقا، كان جواب الحاج عماد في حينها أنه سيحرّر فلسطين في هؤلاء الشريحة من الشباب الذين لا يؤمن الكثيرين بقدراتهم.


وبالفعل أثبت شباب الحاج رضوان أنهم الجيل الذي يمكن له دحر إسرائيل من الوجود. قد لا يكون القياس محبذا هنا ولكن اسمحوا لي أن أعرض مقاربة معيّنة تؤكد ما قاله الحاج عماد عن جيل الشباب ذاك. عندما اجتاح التكفير والإرهاب الذي لا يقلّ خطرا عن الصهاينة بلادنا هؤلاء الشباب من تلامذة عماد مغنية كان لهم حصّة كبيرة في تحقيق النصر عليهم وتطهير البلاد من غدة سرطانية زرعها أعداء الأمّة كخط دفاع أوّل عنهم.


لا زال عماد ولا زالت أنفاسه وطيفه ولمساته موجودة في كلّ مكان، وسيثبت الزمان ما أكّده التاريخ أن عماد لم يمتّ وسيحقّق النصر على الصهاينة وسيدحرهم من آخر شبر أرض من فلسطين الحبيبة.

http://alwaght.com






رد مع اقتباس
قديم 12-02-2018, 11:41 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

الصورة الرمزية ابو منتظر العسكري
إحصائية العضو








ابو منتظر العسكري is a glorious beacon of lightابو منتظر العسكري is a glorious beacon of lightابو منتظر العسكري is a glorious beacon of lightابو منتظر العسكري is a glorious beacon of lightابو منتظر العسكري is a glorious beacon of lightابو منتظر العسكري is a glorious beacon of light

ابو منتظر العسكري متواجد حالياً

 


 
اوسمة العضو
 
وسام الزهراء سلام الله عليها وسام المسابقة التثقيفية مسابقة عاشوراء وسام مسابقة عيد الغدير 
مجموع الاوسمة: 13...) (أكثر»
كاتب الموضوع : حموودة المنتدى : واحة الأخبار و الأحداث الساخنة
رد: عقد على الاستشهاد... وعماد لازال يؤرق بلمساته جفون الصهاينة

رحمه الله واسكنه فسيح جناته ولعن الله قاتليه







التوقيع

إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


من درر الامام الحسين روحي فداه:

من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره

وقال روحي فداه:

يا ابن آدم! من مثلك؟ وقد خلا ربّك بينه وبينك متى شئت أن تدخل إليه توضّأت وقمت بين يديه، ولم يجعل بينك وبينه حجاباً ولا بوّاباً، تشكو إليه همومك وفاقتك، وتطلب منه حوائجك، وتستعينه على أمورك



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
من مواضيعي في المنتدى

0 دعوة الى دردشة رمضانية مع الاخ العزيز ناصر حيدر
0 يقول الهدهد
0 القرآن الكريم في حديث أهل البيت (عليهم السلام)
0 اهل العراق وبلاء داعش
0 بغداد ترسل ٣١٧ مليار دينار اخرى الى كردستان
0 ماهو طبقك المفضل في شهر رمضان
0 روحاني لواشنطن : من انتم ......؟
0 امريكا تعلن ستراتيجيتها ضد ايران مكونة من 12 نقطة
0 صناعة العجل وسامري العصر
0 عاجل بوتين يريد انسحاب ايران وحزب الله لبنان من سوريا

رد مع اقتباس
قديم 13-02-2018, 10:27 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

الصورة الرمزية حموودة
إحصائية العضو







حموودة is just really niceحموودة is just really niceحموودة is just really niceحموودة is just really nice

حموودة غير متواجد حالياً

 


 
اوسمة العضو
 
الملتقى الرمضاني أوسمة الزهراء سلام الله عليها 
مجموع الاوسمة: 2...) (أكثر»
كاتب الموضوع : حموودة المنتدى : واحة الأخبار و الأحداث الساخنة
رد: عقد على الاستشهاد... وعماد لازال يؤرق بلمساته جفون الصهاينة

10 سنوات على استشهاد عماد مغنيّة: ابن الثورتين

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

عشر سنوات مرّت على استشهاد «روح المقاومة» عماد مغنية، كُتب فيها الكثير عنه. عن بداياته، وألمعيّته، وصفاته التي لا مجال لحصرها. سيرته كذلك. يصعب وضعها في سياق واحد. كان عماد خلاصة تجارب كثيرة، لكن، سياسياً، وجهادياً، هو ابن ثورتين: الثورة الفلسطينية، والثورة الإسلامية في إيران.


العالم_لبنان
طبعت الثانية مسيرته الكبرى، وهو الإسلامي المتأثر بالإمام الخميني، والسيد محمد حسين فضل الله والسيد محمد باقر الصدر. أما الأولى، ففي ظلها تشكّل وعيه الأول للصراع مع الأعداء، فبقي وفياً لها، حتى استشهاده يوم 12 شباط 2008. ملامح سيرته الفلسطينية لا يمكن فصلها عن شخصين: صديقه ورفيقه علي ديب (أبو حسن خضر سلامة)، وياسر عرفات.



في ما يلي، محاولة لرسم العلاقة بين عماد وديب وعرفات، منذ بدايات العمل الفدائي في الشياح، يوم لم يكن مغنية قد تجاوز الثانية عشرة من عمره، وصولاً إلى ما بعد اغتيال «أبو عمار»، مروراً بخروج منظمة التحرير من لبنان وتشكيل المقاومة الإسلامية، والتحدي الذي فرضه خيار «أوسلو». ابن الثورتين، الفلسطينية والإسلامية الإيرانية، عاش تقاطعهما: السعي إلى تحرير فلسطين، بما هو انتصار للمستضعفين في مواجهة الاستكبار


المصدر:جريدة الاخبار



http://www.alalam.ir






رد مع اقتباس
قديم 13-02-2018, 11:22 رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

الصورة الرمزية حموودة
إحصائية العضو







حموودة is just really niceحموودة is just really niceحموودة is just really niceحموودة is just really nice

حموودة غير متواجد حالياً

 


 
اوسمة العضو
 
الملتقى الرمضاني أوسمة الزهراء سلام الله عليها 
مجموع الاوسمة: 2...) (أكثر»
كاتب الموضوع : حموودة المنتدى : واحة الأخبار و الأحداث الساخنة
رد: عقد على الاستشهاد... وعماد لازال يؤرق بلمساته جفون الصهاينة

صورة للشهيد عماد مغنية تثير مواقع التواصل!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:١١ بتوقيت غرينتش

صادف امس الاثنين الذكرى العاشرة لاغتيال الشهيد"عماد مغنية"، القيادي البارز في حزب الله اللبناني، وأحد أهم المطلوبين للاحتلال "الإسرائيلي" والولايات المتحدة الأمريكية.


العالم - لبنان
وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة للشهيد عماد مغنية، عندما كان شابا وهو يرتدي قميصا عليه صورة لمفجر الثورة الإسلامية الامام الخميني (ره)، حيث اثارت الصورة اعجاب النشطاء.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من هو عماد مغنية؟
ومرت 10 أعوام على اغتيال الاحتلال الصهيوني للمقاوم اللبناني، عماد مغنية، ذلك المقاوم الذي كرس سنوات حياته للدفاع عن مبادئه وسيادة وطنه ضد الغطرسة الصهيونية، ليقدم العديد من التضحيات التي لا تزال باقية حتى بعد استشهاده، فيما وضع الاحتلال نفسه في ورطة حقيقية وحساب مفتوح مع حزب الله، الذي لا يزال يتوعد العدو بالقصاص للمقاوم اللبناني، الذي أرهق الاستخبارات العالمية، وأرعب الاحتلال الصهيوني.

http://www.alalam.ir/






رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : عقد على الاستشهاد... وعماد لازال يؤرق بلمساته جفون الصهاينة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور - قائمة شهداء ثورة 14 فبرير في البحرين + معلومات استشهادهم ورود الصباح واحة الأخبار و الأحداث الساخنة 5 04-10-2012 05:08

تصميم : صالح أبو مهدي

Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir