Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 11

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3284) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3284) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3284) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3284) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3284) in [path]/external.php on line 865
شبكة العرفان الثقافية - واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) http://www.alerfan.com/vb/ ar Tue, 16 Oct 2018 01:38:39 GMT vBulletin 1 http://www.alerfan.com/vb/H_alro7_2015/misc/rss.jpg شبكة العرفان الثقافية - واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) http://www.alerfan.com/vb/ السيدة زينب مع أخيها الإمام الحسن المجتبى http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=75007&goto=newpost Thu, 11 Oct 2018 22:17:00 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




إن الاحترام اللائق ، والتقدير الرفيع كان متبادلاً بين السيدة زينب الكبرى وبين أخيها الأكبر ، وهو السبط الأول لرسول الله (صلى الله عليه واله) : الإمام الزكي ، الحسن المجتبى (عليه السلام).
إن السيدة زينب كانت تنظر إلى أخيها الامام الحسن من مناظرين :
1 ـ منظار الأخوة.
2 ـ منظار الإمامة.
فمن ناحية : يعتبر الإمام الحسن الأخ الأكبر للسيدة زينب (عليها السلام) ومن المعلوم أن الأخ الأكر له مكانة خاصة عند الإخوة والأخوات ، وقد ورد في الحديث الشريف : الأخ الأكبر بمنزلة الأب ، ومن ناحية أخرى : يعتبر الإمام الحسن (عليه السلام) إمام زمان السيدة زينب بعد شهادة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) ولهذا فإن احترامها لأخيها كان ينبعث من هذين المنطلقين.
وتجدر الإشارة إلى أن كل ما سنذكره ـ من الروابط القلبية بين السيدة زينب والإمام الحسين ـ فهي ثابتةً بينها وبين أخيها الإمام الحسن أيضاً.
وإذا كان التاريخ قد سكت عن التفاصيل فإن أصل الموضوع ثابت.
ونكتفي ـ هنا ـ بما ذكر في بعض الكتب من موقف السيدة زينب حينما حضرت عند أخيها الإمام الحسن ساعة الوفاة :
... وصاحت زينب : وا أخاه! وا حسناه! وا قلة ناصراه! يا أخي من الوذ به بعدك؟!
وحزني عليك لا ينقطع طول عمري! ثم إنها بكت على أخيها وهي تلثم خديه وتتمرغ عليه ، وتبكي طويلاً

]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=75007
القتل بالسمّ أيسر المصائب http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=75006&goto=newpost Thu, 11 Oct 2018 22:11:01 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




بعض من مشاهد مظلومية إمامنا الحسن المجتبى عليه السلام

كان معاوية يجمع كبار شياطينه كعمرو بن العاص والمغيرة بن شعبة ثم يدعو الإمام المجتبى عليه السلام وقد أعدّوا كلامهم فيبدأ الواحد تلو الآخر يوجه له الكلام الجارح – وأي كلام ! – طبعاً يتصدّى الإمام عليه السلام للردّ على كلٍّ منهم لكنه ليس بالهيّن.

والأسوأ من ذلك أن الإمام الحسن عليه السلام كان مضطرّاً للحضور في صلوات الجمعة وإلا يُتّهم بالإلحاد وتفريق شمل المسلمين، فكان خطيبهم يرقى المنبر ويسبّ علياً عليه السلام ويلعنه بحضرة الإمام الحسن عليه السلام!

ولو التفت الإنسان جيداً لوجد أن ظلامة الإمام الحسن عليه السلام قد تكون أشدّ من ظلامة الإمام الحسين عليه السلام من جهة؛ إذ كان يحمل نفس رغبة أخيه إلى الشهادة،

لكن عاش حقبة تطلّبت أن يكفّ ويصبر حتّى تحين الفرصة، فحانت وهو قد فارق الدنيا ووصل دور أخيه أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

صدقوا إذ قالوا أن وفاته كانت أهون المصائب التي جرت عليه، وإنّ السمّ كان أيسر ألم لاقاه في الدنيا.

سلام الله على قلبك إمامي يا مظلوم.

]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=75006
<![CDATA[💡موضوع للنقاش]]> http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74992&goto=newpost Wed, 10 Oct 2018 09:38:48 GMT بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد اقتبس هذا المقطع من حديث المعراج : وفي رواية : ما زال يقطع مقاماً بعد مقام وحجاباً بعد حجاب حتى إنتهى إلى مقام تخلف عنه فيه جبريل ، وقال جبريل يا محمد ما منا إلا له مقام معلوم لو دنوت أنملة لاحترقت . انتهى ،،، اقول : وردت تفاصيل هذا...


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

اقتبس هذا المقطع من حديث المعراج :

وفي رواية : ما زال يقطع مقاماً بعد مقام وحجاباً بعد حجاب حتى إنتهى إلى مقام تخلف عنه فيه جبريل ، وقال جبريل يا محمد ما منا إلا له مقام معلوم لو دنوت أنملة لاحترقت . انتهى ،،،

اقول : وردت تفاصيل هذا المقطع بعباره اخرى ولكنها بالعموم تحتفظ بنفس المعنى وهي ان جبرائيل ع وفي مرحله ما من رحله العروج الى الله تعالى اعتذر من التقدم اكثر مع رسول الله محمد ص ، ولقد علل ذلك بان له عند الله مقام معلوم لا يستطيع تجاوزه وإلا احترق اذا تجاوز الحد .

السؤال هو : لماذا وكيف يحترق جبرائيل ع اذا اراد التقدم والقرب اكثر من حدوده الى الله تعالى وكيف يمكن ان نفهم ان القرب والتقرب من الله تعالى نار تحرق والبعد عن الله تعالى ايضا نار تحرق لان البعد والابتعاد عن الله هو ابتعاد عن رحمه الله باتجاه سخطه وهذا حال اهل النار والظلمه .

بمعنى آخر - كيف يمكن ان يكون الاقتراب من الله تعالى نار حارقه حالها حال الابتعاد عنه ، وفي كلا الحالتين هي على أثر تجاوز الحد ، ففي الاولى تجاوز حد مقام القرب والثانيه تجاوز حد مقام الطاعه .

ننتظر المشاركه في هذه الاستثاره الفكريه

تحياتي مع التقدير
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) الباحث الطائي http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74992
لماذا لقب الامام علي بن الحسين بالسجاد ؟ http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74978&goto=newpost Sat, 06 Oct 2018 16:10:32 GMT لماذا لقب الامام علي بن الحسين بالسجاد ؟ كان الإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليه السَّلام) رابع أئمة أهل البيت (عليه السَّلام) كثير العبادة و الدعاء و السجود لله عَزَّ و جَلَّ، و كان (عليه السَّلام) السلام يطيل سجوده لله. قال الإمام مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْبَاقِرُ (عليه السَّلام):‏...
لماذا لقب الامام علي بن الحسين بالسجاد ؟
كان الإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليه السَّلام) رابع أئمة أهل البيت (عليه السَّلام) كثير العبادة و الدعاء و السجود لله عَزَّ و جَلَّ، و كان (عليه السَّلام) السلام يطيل سجوده لله.
قال الإمام مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْبَاقِرُ (عليه السَّلام):‏ "إِنَّ أَبِي عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ (عليه السَّلام) مَا ذَكَرَ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِلَّا سَجَدَ، وَ لَا قَرَأَ آيَةً مِنْ كِتَابِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فِيهَا سُجُودٌ إِلَّا سَجَدَ، وَ لَا دَفَعَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ سُوءً يَخْشَاهُ أَوْ كَيْدَ كَائِدٍ إِلَّا سَجَدَ، وَ لَا فَرَغَ مِنْ صَلَاةٍ مَفْرُوضَةٍ إِلَّا سَجَدَ، وَ لَا وُفِّقَ لِإِصْلَاحٍ بَيْنَ اثْنَيْنِ إِلَّا سَجَدَ، وَ كَانَ أَثَرُ السُّجُودِ فِي جَمِيعِ مَوَاضِعِ سُجُودِهِ، فَسُمِّيَ‏ السَّجَّادَ لِذَلِكَ.

المصدر

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة📘 علل الشرائع

]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) ابو السجاد الموسوى http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74978
من وصاية الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74970&goto=newpost Fri, 05 Oct 2018 00:29:04 GMT من وصاية الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) يا عليّ! من تعلم علماً ليماري به السفهاء، أو يجادل به العلماء، أو ليدعو الناس إلى نفسه، فهو من أهل النار. يا عليّ! ما أحد من الأولين والآخرين، إلا وهو يتمنى يوم القيامة أنه لم يعط من الدنيا إلا قوتاً. يا عليّ! من كذب عليّ متعمداً، فليتبوّأ مقعده من... من وصاية الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله)
يا عليّ! من تعلم علماً ليماري به السفهاء، أو يجادل به العلماء، أو ليدعو الناس إلى نفسه، فهو من أهل النار.
يا عليّ! ما أحد من الأولين والآخرين، إلا وهو يتمنى يوم القيامة أنه لم يعط من الدنيا إلا قوتاً.
يا عليّ! من كذب عليّ متعمداً، فليتبوّأ مقعده من النار.
يا عليّ! إذا مات العبد قال الناس: ما خلّف؟ وقالت الملائكة: ما قدّم؟
يا عليّ! الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر.
يا عليّ! موت الفجأة راحة للمؤمن، وحسرة للكافر.
يا عليّ! أوحى الله تبارك وتعالى، إلى الدنيا: اخدمي من خدمني، وأتعبي من خدمك.
يا عليّ! إن الدنيا لو عدلت عند الله تبارك وتعالى جناح بعوضة لما سقي الكافر منها شربة من ماء.
يا عليّ! شرّ الناس من اتهم الله في قضائه.
يا عليّ! أنين المؤمن تسبيح، وصياحه تهليل، ونومه على الفراش عبادة، وتقلبه من جنب إلى جنب جهاد في سبيل الله، يمشي في الناس وما عليه من ذنب.
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) خالد الطائي http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74970
جامعة العلوم الإلهية..مفخرة الإسلام http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74967&goto=newpost Thu, 04 Oct 2018 21:52:00 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


يذكر والد العلامة المجلسي رضي الله عنه أنالأسانيد المعتبرة التي تناقل علماؤنا الصحيفة السجادية بها، تزيد على الآلافويقول أنه ذات يوم رأى صاحب الزمان وخليفة الرحمان في الرؤيا وطلب منه أن يعطيه كتابًا يعمل عليه، فأرشده الإمام إلى الصحيفة السجادية لتكون الدستور والمنهج الذي يدور عمله عليه.

ومما جاء في وصية الإمام الخميني قدس سره افتخاره الكبير بزبور آل محمد صلوات الله عليهم حيث قال فيها: نحن فخورون بأن الأدعية التي تهب الحياة والتي تسمى بالقرآن الصاعد هي من أئمتنا المعصومين عليهم السلام، نحن نفخر بأن منا مناجاة الأئمة عليهم السلام الشعبانية ودعاء عرفات للحسين بن عليعليه السلام والصحيفة السجادية زبور آل محمد صلوات الله عليهم.

وفي كلام الشهيد السيد محمد باقر الصدر قدس الله روحه حول الصحيفة المباركة :"إن الصحيفة السجادية تعبر عن عمل اجتماعي عظيم كانت ضرورة المرحلة تفرضه على الإمام عليه السلام إضافة إلى كونها تراثًا ربانيًا فريدًا يظل على مرالدهور مصدر عطاء ومشعل هداية ومدرسة أخلاق وتهذيب وتظل الإنسانية بحاجة إلى هذاالتراث المحمدي العلوي وتزداد حاجة كلما ازداد الشيطان إغراء والدنيا فتنة".

ونختم بما ختم به الشيخ المجلسي كلامه: والحاصلأنه لا شك في أن الصحيفة الكاملة عن مولانا سيد الساجدين بذاتها وفصاحتها وبلاغتهاواشتمالها على العلوم الإلهية التي لا يمكن لغير المعصوم الإتيان بها والحمد للهرب العالمين على هذه النعمة الجليلة العظيمة التي اختصت بنا معشر الشيعة.
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74967
الإمام السجادوالتراث المحمدي العلوي http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74966&goto=newpost Thu, 04 Oct 2018 21:47:41 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




استخدم الإمام زين العابدين "عليه السلام"
الدعاء

كوسيلة تربوية إصلاحية وأثار في أدعيته كل القضايا التي تهم الإنسان والمجتمع، وقد جمعت تلك الأدعية في كتاب عرف فيما بعد:
بالصحيفة السجادية
وقد صاغ الإمام (عليه السلام) الأدعية عالية المضامين بوحي من القرآن الحكيم تعتبر بحق دائرة معارف عليا لجميع المعارف الإلهية، ابتداءً من معرفة الله سبحانه وتعالى ومعرفة أسمائه الحسنى، وطرق التوسل إليه، واستمراراً مع صفات الرسلوانتهاءً بتكريس الصفات الرسالية عند الإنسان المسلم.
ولا نكون نبتعد عن الحقيقة إذا قلنا أن مضامين أدعيته عليه السلامفيها دون كلام الباري، وفوق ما يفوه به المخلوق، وهي "- كما قيل- إن صحيف تهزبور آل محمّد وإنجيل أهل البيت عليهم السلام، وإنّها فوق كلام المخلوق ودون كلامالخالق".
(كما ورد في مقدمة الصحيفة)
فملأ الإمام (عليه السلام) من خلالها الفراغ الروحي للإنسان بكلِّ الغنى الروحي، ولا نزال حتى الآننتغذّى منها، ونشعر كما لو كانت هذه الأدعية هي أدعية مرحلتنا، لأنَّها ليست أدعيةزمنٍ معيّن أو شخصٍ معيّن، إنَّها أدعية الزمن كلِّه والحياة كلِّها.
وكانت تعبِّر الصحيفة السجادية عن عمل اجتماعي عظيم كانت ضرورةالمرحلة تفرضه على الإمام إضافة إلى كونها "تراثاً ربّانياً فريداً يظلّ على مرّ الدهور مصدر إعطاء ومشعل هداية ومدرسة أخلاق وتهذيب، وتظلّ الإنسانية بحاجةإلى هذا التراث المحمّدي العلوي...
وقد استطاع "عليه السلام" بقدرته المسدّدة أن يمنح أدعيته-إلى جانب روحها التعبّدية- محتوىً اجتماعياً وسياسياً متعدّد الجوانب، فأدعيةالإمام زين العابدين عليه السلام -بالإضافة إلى ما فيها من مناجاة وتضرّع للهتعالى- ومعارف إسلامية وعقائد، كان الإمام يُضمِّن أدعيته رسائل خفيّة موجّهة إلى شيعته لا يفهمها أعوان النظام الحاكم...


إنَّ القيمة الفنية المبدعة في أدعية الإمام زين العابدين عليه السلام، في الفكرة والأسلوب والعرض وجمالية الجوّ والإيحاء واللفتةوالإيماء وروحية الفكرة، توحي كلُّها بأنَّ الإمام (عليه السلام) كان يدعو من كلِّروحه وقلبه وشعوره، وكلِّ وجوده وكيانه، تماماً كما هو الإحساس العفويّ الذي يعيشهالإنسان العابد الخاشع الخاضع بين يدي ربِّه..
وخير ما نختم به حديثنا عن الصحيفة السجاديةودورها التربوي في الأمة هي مقطوعة رائعة من هذه الأدعية التي تعلّم المؤمنين ـكيف ينبغي الانقطاع إلى الله سبحانه وتعالى والاستغناء عن الخلق والتذلل لهم!..

"اللهم إني أعتذر إليك من مظلوم ظلم بحضرتي فلمأنصره ومن معروف أسدي إليّ فلم أشكره، ومن مسيء اعتذر إليّ فلم أعذره، ومن ذي فاقةسألني فلم أوثره ومن حق ذي حق لزمني لمؤمن فلم أوفره ومن عيب مؤمن ظهر لي فلمأستره، ومن كل إثم عرض لي فلم أهجره"


سلام الله على إمامنا السجاد يوم ولد، ويوم كان مكبّلا بالحديد، وحوله حرم الرسول (صلوات الله عليه وآله) أسرى حاسرات، ويوم أدّىما حمّله الله، ويوم اختاره العليّ الأعلى إلى جواره، ويوم يُبعث حيًا شافعًامشفعًا.
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74966
أعظم الناس حلمًا وأكظمهم غيظًا وأنداهم كفًّا http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74965&goto=newpost Thu, 04 Oct 2018 21:43:27 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


يروى أنه جُعلت جارية للإمام علي بن الحسين عليه السلام تسكب الماء عليه وهو يتوضأ للصلاة، فسقط الإبريق من يد الجارية على وجهه فشجّه، فرفع علي بن الحسين عليه السلام رأسه إليها، فقالت الجارية: إنّ الله عزّ وجلّ يقول: والكاظمين الغيظ فقال عليه السلام لها: "قد كظمت غيظي"، قالت: والعافين عن الناس قال عليه السلام لها: " قد عفا الله عنك"، قالت: والله يحبّ المحسنين.
قال عليه السلام: "إذهبي فأنت حرّة"، مستدرك الوسائل/ج1.

أجمع المؤرِّخون على أنّه كان من أسخى الناس وأنداهم كفّاً، وأبرَّهم بالفقراء والضعفاء.
ومن كرمه وسخائه أنّه كان يطعم الناس إطعاماً عامّاً في كلّ يوم، وذلك في وقت الظهر في داره. وكان عليه السلام يحتفي بالفقراء ويرعى عواطفهم ومشاعرهم، فكان إذا أعطى سائلاً قبّله، حتى لا يُرى عليه أثر الذلّ والحاجة.
وكان إذا قصده سائل رحّب به وقال له: "مرحباً بمن يحمل زادي إلى دار الآخرة، بحار الأنوار/ج46.
عن سعيد بن المسيب قال: حضرت علي بن الحسين عليه السلام يومًا حين صلى الغداة فإذا سائلٌ بالباب، فقال علي بن الحسين: أعطوا السائل، ولا تردوا سائلاً "، بحار الأنوار/ج46.
السلام عليك أيها الأواه الحليم، السلام عليك أيها الصابر الحكيم، السلام عليك يا رئيس الباكين، السلام عليك يا مصباح المؤمنين، السلام عليك يا مولاي يا أبا محمد علي بن الحسين ورحمة الله وبركاته.
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74965
<![CDATA[نعزی الامة الاسلامیة باستشهاد الإمام علي بن الحسين زين العابدين (عليه السلام)]]> http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74964&goto=newpost Thu, 04 Oct 2018 21:34:50 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




الامام السجاد عليه السلام في الأسْر

إنَ البطولة التي أبداها الإمام السجاد عليه السلام بعد كر بلاء، و هو في أسر الأعدأ، وفي الكوفة في مجلس أميرها، وفي الشام في مجلس ملكها، لا تقل هذه البطولة أهميّةً من الناحية السياسية عن بطولة الميدان، و على الأقلّ: لا يقف تلك المواقف البطولية مَن هالَتْهُ المصارع الدامية في كر بلاء، أو فجعَتْه التضحيات الجسيمة التي قُدّمَت أمامه، ولا يصدر مثل تلك البطولات ممَن فضَلَ السلامة .

نعم، لا يمكن أن يصدر مثل ذلك إلا من صاحب قَلْبٍ جسور، صلب يتحمّل كلّ الآلام، و يتصدى لتحقيق كلّ الآمال، التي من أجلها حضر في ميدان كر بلاء مَنْ حضر، وناضل مَنْ ناضل، واستشهد مَنْ استشهد، والآن يقف ليؤدّي دوراً آخر مَنْ بقي حيّاً من أصحاب كر بلاء، ولو في الأسر .

إنّ الدور الذي أدّاه الإمام السجاد عليه السلام، بلسانه الذي أفصح عن الحقّ ببلاغة معجزة، فأتمَ الحجة على الجميع، بكل وضوحٍ، وكشف عن تزوير الحكّام الظالمين، بكل جلاء، وأزاح الستار عن فسادهم و جورهم و انحرافهم عن الإسلام . إن هذا الدور كان أنفذ على نظام الحكم الفاسد، من أثر سيف واحد، يجرّده الإمام في وجه الظلمة، إذ لم يجد مُعيناً في تلك الظروف الصعبة .

لكنّه كان الشاهد الوحيد، الذي حضر معركة كر بلاء بجميع مشاهدها، من بدايتها، بمقدّماتها و أحداثها و ملابساتها و ما تعقّبها، و هو المصدَق الأمين في كل ما يرويه و يحكيه عنها .

فكان وجوده استمراراً عينيّاً لها، و ناطقاً رسميّاً عنها .

مع أن وجوده، و هو أفضل مستودع جامع للعلوم الإلهية بكلّ فروع: العقيدة، والشريعة، والأخلاق، والعرفان، بل المثال الكامل للإسلام في تصرفاته و سيرته و سنته، والناطق عن القرآن المفسّر الحيّ لاَياته، إن وجوده حيّاً كان أنفع للإسلام و أنجع للمسلمين في ذلك الفراغ الهائل، والجفاف القاتل، في المجتمع الإسلامي .

كان وجودُه أقضَ لمضاجع أعداء الإسلام من ألف سيفٍ وسيف، لأن الإسلام إنّما يحافَظُ عليه ببقاء أفكاره و قيمه، والأعداء إنّما يستهدفون تلك الأفكار والقيم في محاولاتهم ضدّه، و إذا كان شخص مثل الإمام موجوداً في الساحة، فإنه لا ريب أعظم سد أمام محاولات الأعداء.

و كذلك الأعداء إنما يُبادون بضرب أهدافهم، واجتثاب بدعهم و فضح أحابيلهم، والكشف عن دجلهم، و رفع الأغطية عن نِيّاتهم الشرّيرة تجاه هذا الدين و أهله، والإفصاح عن مخالفة سيرتهم للحق والعدل .

و على يد الإمام السجاد عليه السلام يمكن أن يتمّ ذلك بأوثق شكل وأتمّ صورة، و أعمق تأثير .

ثمَ، أليس الجهاد بالكلمة واحداً من أشكال الجهاد، وإن كان أضعفها ? بل، إذا انحصر الأمر به، فهو الجهاد كلّه بل أفضله، في مثل مواقف الإمام السجاد عليه السلام، كما ورد في الحديث الشريف، عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر.

ولنصغ إلى الإمام السجاد عليه السلام في بعض تلك المواقف :

فمن كلام له عليه السلام كان يُعلنه و هو في أسر بني أمية:

أيّها الناس
:

إنّ كلّ صمتٍ ليس فيه فكر فهو عيّ، وكل كلامٍ ليس فيه ذكر فهو هباء.

ألا، و إنَ الله تعالى أكرم أقواماً باَبائهم، فحفظ الأبناء بالآباء، لقوله تعالى: (وكان أبوهما صالحاً )( سورة الكهف الآية 82) فأكرمهما .

ونحن و الله عترة رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم، فأكرمونا لأجل رسول الله، لأن جدّي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول في منبره: احفظوني في عترتي و أهل بيتي، فمن حفظني حفظه الله، و من آذاني فعليه لعنة الله، ألا، فلعنة الله على من آذاني فيهم حتّى قالها ثلاث مرات .

و نحن والله أهل بيت أذهب الله عنّا الرجس والفواحش ما ظهر منها و ما بطن ...

و بهذه الصراحة، والقوة، والبلاغة، عرّف الإمام السجاد عليه السلام للمتفرّجين ولمن وراءهم هذا الركب المأسور، الذي نبزوه بأنَه ركب الخوارج .

ففضح الدعايات، و أعلن بذلك أنه رَكْب يتألّف من أهل بيت الرسول صلى الله عليه وآله وسلم .

وأفصح بتلاوة الآيات والأحاديث، أنه ركب يحمل القرآن والسنّة، ليعرف المخدوعون أن هذا الركب له ارتباط وثيق بالإسلام من خلال مصدريه الكتاب و السنّة .

و هو من لسان هذين المصدرين يصبّ اللعنة والنقمة على مَنْ آذى هذا الركب، من دون أن يُمَكن الأعدأ من التعرّض له، لأنه عليه السلام إنّما يروي اللعنة الصادرة من الرسول وعلى لسانه.

كان هذا الموقف، حين أخذ الناسَ الوجومُ، من عظم ما جرى في وقعة كر بلاء، و ما حلّ بأهل البيت عليه السلام من التقتيل والأسر، و ذُهلوا حينما رأوا الحسينَ سبط الرسول و أهله و أصحابه مجزّرين و يرون اليوم ابنَه، و عيالاته أسرى، يُساقون في العواصم الإسلامية .

والأسر في قاموس البشر يُوحي معاني الذلّ والهوان، والضعف والانكسار هذا، والناس يفتخرون بالانتماء إلى دين الرسول وسنّته .

والأنكى من ذلك أنّ الجرائم وقعتْ ولمّا يمضِ على وفاة الرسول جدّ هؤلاء الأسرى نصف قرنٍ من الزمن و موقفه الآخر في مجلس يزيد، فقد أوضح فيه عن هويّته الشخصية، فلم يَدَعْ لجاهل عُذراً في الجلوس المريب، و ذلك في المجلس الذي أقامه يزيد، للاحتفال بنشوة الانتصار ولابدّ أنه جمع فيه الرؤوس والأعيان، انبرى الإمام السجاد عليه السلام، في خطبته البليغة الرائعة، التي لم يزل يقول فيها: أنا ... أنا ... عرّفاً بنفسه، و ذاكراً أمجاد أسلافه حتّى ضَجَ المجلسُ بالبكاء والنحيب حَسَبَ تعبير النص(3) الذي سنُثبته كاملاً :
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74964
استشهاد الإمام السجّاد عليه السلام http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74963&goto=newpost Thu, 04 Oct 2018 21:30:47 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


وفي الليلة التي قبض فيها عليه السلام أخبرمن كان عنده بأن هذه الليلة هي التي قدر الله فيها الرحلة إلى جوار قدسه. وأغمي عليه ثلاث مرات، قرأ بعد المرة الأخيرة: ﴿إذا وقعت الواقعة﴾(الواقعة:1)، و﴿إنا فتحنا لكفتحاً مبينا﴾ (الفتح:1). ثم قال عليه السلام: ﴿الْحَمْدُ للّهِ‏ِ الّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوّأُ مِنَ الْجَنّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ﴾لزمر:74)، ثم قبض من ساعته ولم يقل شيئاً.

قال جعفر بن محمد الصادق عليه السلام:"مرض علي بن الحسين عليه السلام ثلاث مرضات، في كل مرضة يوصي بوصية، فإذا أفاق أمضى وصيته".

وقبض الإمام زين العابدين عليه السلام مظلوماً شهيداً مقتولاً بأمر الوليد بن عبد الملك الذي أوعز إلى أخيه هشام بدس السم إليه. فكان مصداقاً لقول النبي صلى الله عليه وآله: "ما من نبي ولا وصي إلا شهيد"، وما قاله أئمة أهل البيت عليهم السلام: "ما منا إلا مقتول شهيد".

فاستشهد عليه السلام في الخامس والعشرين من محرم الحرام سنة 95 للهجرة عن عمرٍ ناهز السابعة والخمسين عاماً. فضجّت المدينة بالبكاء، وكان يوماً كيوم وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله. وشهد جنازته البر والفاجر، وأثنى عليه الصالح والطالح. وانهال الناس يتبعونه حتى جيء بالجنازة إلى البقيع.

وعندما غسّله ابنه محمد الباقر عليه السلام وجد على كتفيه جلب كجلب البعير

فسأل الناس ما هذه الآثار؟ فقيل لهم: من حمل الطعام في الليل يدور به على منازل الفقراء. وتم مواراة جسده الطاهر في تربة عمهم الحسنبن علي عليه السلام في قبة العباس ابن عبد المطلب.

فسلامٌ على زين العابدين عليه السلام يوم ولد، ويوم استشهد، ويوم يبعث حياً.



]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74963
في رحاب ذكرى استشهاد الامام السجاد عليه السلام http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74962&goto=newpost Thu, 04 Oct 2018 18:15:35 GMT * بسم الله الرحمن الرحيم* *الخامس والعشرون من شهر محرم الحرام ذكرى استشهاد رابع أئمة الهدى والعصمة الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام.* *ولادته المباركة:* *ولد سلام الله عليه يوم الخميس...
بسم الله الرحمن الرحيم
الخامس والعشرون من شهر محرم الحرام ذكرى استشهاد رابع أئمة الهدى والعصمة الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام.

ولادته المباركة:
ولد سلام الله عليه يوم الخميس 15 جمادى الأولى عام 36 هجري، وقيل: الخامس من جماد الأولى سنة 38 للهجرة، قبل وفاة أمير المؤمنين عليه السلام بسنتين. وقيل: سنة 37، فعلى الأول عاش مع عمه الحسن عليه السلام عشر سنين ومع أبيه اثنان وعشرين سنة، وهكذا تلقفت أركان الإمامة السجاد بالعلم والأدب وحكمة الأنبياء وصفاء الأولياء، بعد أن اختار الله تعالى له هذا الاسم المبارك (علي) زين العابدين وسيد الساجدين.

والدته الماجدة:
شهربانو بنت يزدجرد بن شهريار بن برويز بم هرمز بن انوشيروان ملك الفرس، وقيل شاه زنان كما قال الشيخ الجليل الحر العاملي:
وأمه ذات العلا والمجد شاه زنان بنت يزدجرد
وهو ابن شهريار ابن كسرى ذو سؤدد ليس يخاف كسرى

إمامته:
قام بأمر الإمامة بعد استشهاد الإمام الحسين عليه السلام عام 61هـ وله من العمر 24 سنة، واستشهد مسموماً في 25 محرم عام 95هـ وله من العمر 57 سنة.

مكارم أخلاقه عليه السلام:
روى الشيخ المفيد رحمه الله وغيره أنه: وقف على الإمام علي بن الحسين عليهما السلام رجل فأسمعه وشتمه، فلم يكلمه، فلما انصرف قال لجلسائه: قد سمعتم ما قال هذا الرجل، وأنا أحب أن تبلغوا معي إليه حتى تسمعوا ردي عليه.
فقالوا له: نفعل ولقد كنا نحب أن تقول له ونقول.
قال: فأخذ نعليه ومشى وهو يقول: «وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ» سورة آل عمران: 134، فعلمنا أنه لا يقول له شيئاً، فخرج حتى أتى منزل الرجل فصرخ به فقال: قولوا له هذا علي بن الحسين.
قال: فخرج إلينا متوثباً للشر وهو لا يشك أنه إنما جاءه مكافئاً له على بعض ما كان منه.
فقال له علي بن الحسين عليهما السلام: «يا أخي إنك كنت قد وقفت عليّ آنفاً فقلت وقلت، فإن كنت قلت ما فيَّ فاستغفر الله منه، وإن كنت قلت ما ليس فيَّ فغفر الله لك».
فقبّل الرجل بين عينيه وقال: بل قلت فيك ما ليس فيك وأنا أحق به.[1]

إن لله يوماً يخسر فيه المبطلون:
روي عن الإمام الصادق عليه السلام قال: «كان بالمدينة رجل بطّال يضحك الناس منه، فقال: قد أعياني هذا الرجل أن أضحكه، يعني علي بن الحسين عليه السلام.
قال: فمرّ علي عليه السلام وخلفه موليان له، فجاء الرجل حتى انتزع رداءه من رقبته ثم مضى، فلم يلتفت إليه علي عليه السلام، فاتبعوه وأخذوا الرداء منه فجاءوا به فطرحوه عليه، فقال لهم: من هذا؟
فقالوا له: هذا رجل بطّال يضحك أهل المدينة.
فقال: قولوا له: إن لله يوماً يخسر فيه المبطلون».[2]

سفر وكتمان العنوان:
عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: «كان علي بن الحسين عليه السلام لا يسافر إلا مع رفقة لا يعرفونه، ويشترط عليهم أن يكون من خدم الرفقة فيما يحتاجون إليه، فسافر مرة مع قوم فرآه رجل فعرفه فقال لهم: أتدرون من هذا؟
قالوا: لا.
قال: هذا علي بن الحسين عليهما السلام.
فوثبوا فقبلوا يده ورجله وقالوا: يا بن رسول الله أردت أن تصلينا نار جهنم، لو بدرت منا إليك يد أو لسان، أما كنا قد هلكنا آخر الدهر، فما الذي يحملك على هذا؟
فقال: إني كنت سافرت مرة مع قوم يعرفونني فأعطوني برسول الله صلى الله عليه وآله ما لا أستحق، فإني أخاف أن تعطوني مثل ذلك فصار كتمان أمري أحب إليّ».[3]


تصدق في السر:
روي: أن الإمام زين العابدين عليه السلام كان يخرج في الليلة الظلماء فيحمل الجراب على ظهره وفيه الصرر من الدنانير والدراهم، وربما حمل على ظهره الطعام أو الحطب حتى يأتي باباً باباً، فيقرعه، ثم يناول من يخرج إليه، وكان يغطي وجهه إذا ناول فقيراً لئلا يعرفه.
فلما توفي عليه السلام فقدوا ذلك، فعلموا أنه كان علي بن الحسين عليه السلام.
ولما وُضع عليه السلام على المغتسل نظروا إلى ظهره وعليه مثل ركب الإبل مما كان يحمل على ظهره إلى منازل الفقراء والمساكين.[4]
وعن الإمام الباقر عليه السلام انه قال: لقد كان علي بن الحسين عليهما السلام يعول مائة أهل بيت من فقراء المدينة، وكان يعجبه أن يحضر طعامه اليتامى والأضراء والزمنى والمساكين الذين لا حيلة لهم، وكان يناولهم بيده، ومن كان لهم منهم عيال حمله إلى عياله من طعامه، وكان لا يأكل طعاماً حتى يبدأ فيتصدق بمثله.[5]

في عبادته عليه السلام:
أتت فاطمة بنت علي بن أبي طالب عليه السلام إلى جابر بن عبد الله فقالت له: يا صاحب رسول الله صلى الله عليه و آله، إن لنا عليكم حقوقاً، ومن حقنا عليكم إذا رأيتم أحدنا يهلك نفسه اجتهاداً أن تذكروه الله وتدعوه إلى البقيا على نفسه، وهذا علي بن الحسين عليه السلام بقية أبيه الحسين عليه السلام قد أنخرم أنفه ونقبت جبهته وركبتاه وراحتاه، أذاب نفسه في العبادة.
فأتى جابر إلى بابه واستأذن، فلما دخل عليه وجده في محرابه، قد أنصبته العبادة، فنهض علي عليه السلام فسأله عن حاله سؤالاً خفياً، أجلسه بجنبه.
ثم أقبل جابر يقول: يا بن رسول الله، أما علمت أن الله خلق الجنة لكم ولمن أحبكم، وخلق النار لمن أبغضكم وعاداكم، فما هذا الجهد الذي كلفته نفسك؟
فقال له علي بن الحسين عليه السلام: «يا صاحب رسول الله، أما علمت أن جدي رسول الله صلى الله عليه و آله قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فلم يدع الاجتهاد له، وتعبّد هو بأبي وأمي حتى انتفخ الساق وورم القدم، وقيل له: أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟! قال: أفلا أكون عبداً شكوراً».[6]
فلما نظر إليه جابر وليس يغني فيه قول، قال: يا بن رسول الله، البقيا على نفسك، فإنك من أسرة بهم يستدفع البلاء، وتستكشف اللأواء، وبهم تستمسك السماء.
فقال: يا جابر، لا أزال على منهاج أبوي مؤتسياً بهما حتى ألقاهما.
فأقبل جابر على من حضر فقال لهم: ما رُئي من أولاد الأنبياء مثل علي بن الحسين عليه السلام إلا يوسف بن يعقوب عليه السلام، والله، لذرية علي بن الحسين أفضل من ذرية يوسف.[7]

خوفاً من الله:
وعن أبي عبد الله الصادق عليه السلام: «كان علي بن الحسين عليهما السلام إذا قام في الصلاة تغير لونه فإذا سجد لم يرفع رأسه حتى يرفض عرقاً».

ألف ركعة في اليوم واليلة:
عن الإمام الباقر عليه السلام: «كان علي بن الحسين عليهما السلام يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة...
وكان إذا قام في صلاته غشي لونه لونا آخر.
وكان قيامه في صلاته قيام العبد الذليل بين يدي الملك الجليل.
كانت أعضاؤه ترتعد من خشية الله.
وكان يصلي صلاة مودع يرى أنه لا يصلي بعدها أبداً».[8]

سيد الساجدين وجمال العابدين:
عن الإمام الباقر عليه السلام: «إن أبي علي بن الحسين عليهما السلام ما ذكر نعمة الله عليه إلا سجد.
ولا قرأ آية من كتاب الله عزوجل فيها سجود إلا سجد.
ولا دفع الله تعالى عنه سوءً يخشاه أو كيد كايد إلا سجد.
ولا فرغ من صلاة مفروضة إلا سجد.
ولا وفق لإصلاح بين اثنين إلا سجد.
وكان أثر السجود في جميع مواضع سجوده، فسمي السجاد لذلك».[9]

في صحراء عرفات:
عن الإمام الباقر عليه السلام قال: نظر علي بن الحسين عليهما السلام يوم عرفة إلى قوم يسألون الناس، فقال: ويحكم أغير الله تسألون في مثل هذا اليوم؟!، إنه ليرجى في مثل هذا اليوم لما في بطون الحبالى أن يكون سعيداً.[10]


دعاء وبكاء وإصلاح:
إن الإمام زين العابدين عليه السلام كان حاضراً في يوم عاشوراء، وقد شاء الله عزَّ وجلَّ أن تحفظ ذرية رسوله صلى الله عليه وآله، وأن لا تخلو الأرض من الحجة، فأصيب الإمام عليه السلام بمرض شديد لا يقوى على الحركة والقيام، فلم يتمكن من الدفاع عن أبيه الإمام الحسين عليه السلام والشهادة في سبيله، إلا أنه كان السر في إحياء واقعة عاشوراء وعدم طمسها.
فقد بدأ الإمام عليه السلام بعد واقعة عاشوراء بتوعية الأمة، وفضح بني أمية، وذلك عبر مدرسة الدعاء والبكاء.
فالصحيفة السجادية تشتمل على عشرات الأدعية المأثورة عن الإمام علي ابن الحسين عليه السلام في مختلف المجالات، وهي مدرسة متكاملة توجب وعي الأمة وسوقها إلى الإيمان والفضيلة والتقوى.
أما البكاء، فهو سلاح المظلوم، وقد كان بكاء الإمام زين العابدين عليه السلام ثورة في وجه الطغاة، حيث كان يبكي وبشدة على ظلامة أبيه الحسين عليه السلام في كل موقف وعند كل مناسبة وأمام جميع الناس وكان يذكّرهم بأن أباه الحسين عليه السلام قتل عطشاناً مظلوماً.
قال الإمام الباقر عليه السلام: «ولقد كان ـ عليه السلام ـ بكى على أبيه الحسين عليه السلام عشرين سنة، وما وضع بين يديه طعام إلا بكى، حتى قال له مولى له: يا ابن رسول الله، أما آن لحزنك أن ينقضي؟
فقال له: ويحك، إن يعقوب النبي عليه السلام كان له اثنا عشرة ابناً، فغيب الله عنه واحداً منه، فابيضّت عيناه من كثرة بكائه عليه، وشاب رأسه من الحزن، واحدودب ظهره من الغم، وكان ابنه حياً في الدنيا، وأنا نظرت إلى أبي وأخي وعمي وسبعة عشر من أهل بيتي مقتولين حولي فكيف ينقضي حزني؟».[11]

تربية المجتمع:
وكان الإمام علي بن الحسين عليه السلام يقوم بشراء العبيد والإماء، ثم كان يربيهم تربية إسلامية حسنة ويثقفهم بالمعارف الدينية والأحكام الشرعية، ويعلّمهم أخلاق رسول الله صلى الله عليه وآله وتفسير القرآن، ثم يعتقهم في سبيل الله عزوجل،فكانوا نواة الخير في المجتمع آنذاك والناس يرجعون إليهم في معرفة أحكام الدين والقرآن.

معجزات وكرامات:
عن أبي الخير علي بن يزيد أنه قال: كنت مع علي بن الحسين عليه السلام عندما انصرف من الشام إلى المدينة، فكنت أحسن إلى نسائه، أتوارى عنهم إذا نزلوا وأبعد عنهم إذا رحلوا، فلما نزلوا المدينة بعثوا إليّ بشيء من الحلي، فلم آخذه وقلت: فعلت هذا لله ولرسوله..
فأخذ علي بن الحسين عليه السلام حجراً أسود صماً فطبعه بخاتمه وقال: «خذه واقض كل حاجة لك منه».
قال: فوالله الذي بعث محمداً بالحق لقد كنت أجعله في البيت المظلم فيسرج لي، وأضعه على الأقفال فتفتح لي، وآخذه بيدي وأقف بين أيدي الملوك فلا أرى إلا ما أحب.[12]


الإمام عليه السلام والقاتل هشام:
حج هشام بن عبد الملك فلم يقدر على استلام الحجر من الزحام، فنصب له منبر فجلس عليه وأطاف به أهل الشام، فبينما هو كذلك إذ أقبل علي بن الحسين عليهما السلام وعليه إزار ورداء من أحسن الناس وجها وأطيبهم رائحة، بين عينيه سجادة كأنها ركبة عنز، فجعل يطوف فإذا بلغ إلى موضع الحجر تنحى الناس حتى يستلمه هيبة له.
فقال شامي: من هذا يا أمير؟
فقال: لا أعرفه، لئلا يرغب فيه أهل الشام.
فقال الفرزدق وكان حاضراً: لكني أنا أعرفه.
فقال الشامي: من هو يا أبا فراس؟
فأنشأ:
يا سائلي أين حل الجــود والكرم*** عنـــــدي بيان إذا طـــــلابه قدموا
هذا الذي تعرف البــطحاء وطأته*** والبيـــــت يعرفه والـــحل والحرم
هذا ابن خير عــــــــباد الله كلهم*** هذا التقــــــــي النقي الطاهر العلم
هذا الذي أحــــــمد المختار والده*** صلى علـــــيه إلهي ما جرى القلم
لو يعلم الركـــن من قد جاء يلثمه*** لخر يلـــــثم منه ما وطـــــي القدم
هذا علي رســــــول الله والـــــده*** أمســـــت بنور هداه تهتدي الأمم
هـــــذا الــــذي عمه الطيار جعفر*** والمقتول حـــــمزة لـيث حبه قسم
هذا ابن سيدة النـــــسوان فـاطمة*** وابن الوصــي الذي في سيفه نقم
فغضب هشام ومنع جائزته وقال: ألا قلت فينا مثلها؟!
قال: هات جداً كجده، وأباً كأبيه، وأما كأمه، حتى أقول فيكم مثلها.
فحبسوه بعسفان بين مكة والمدينة، فبلغ ذلك علي بن الحسين عليه السلام فبعث إليه باثني عشر ألف درهم وقال: «أعذرنا يا أبا فراس، فلو كان عندنا أكثر من هذا لوصلناك به».
فردَّها وقال: يا ابن رسول الله، ما قلت الذي قلت إلا غضباً لله ولرسوله، وما كنت لأرزأ عليه شيئاً.
فردها إليه وقال: «بحقي عليك لما قبلتها فقد رأى الله مكانك وعلم نيتك فقبلها».

شهادته سلام الله عليه:
كانت شهادة الإمام زين العابدين صلوات الله وسلامه عليه في يوم 25 من شهر محرم الحرام عام 94 للهجرة.
وقد سمّه وليد بن عبد الملك، فقضى نحبه مسموماً شهيداً، ودفن في البقيع الغرقد حيث مزاره الآن، وقد هدم الوهابيون تلك المزارات الطاهرة، وقيل ان الذي سمه هشام بن عبد الملك، ويحتمل ان هشام حرض اخاه على قتل الإمام عليه السلام ـ كما احتمل ذلك الشيخ عباس القمي في منتهى الآمال ـ ومنشأه هو عدم تمكن هشام من استلام الحجر الأسود وتمكن الإمام كما تقدم الكلام فحقد هشام وحرض أخاه على ذلك.

وصيته عليه السلام:
روى الشيخ الثقة الجليل علي بن محمد الخزاز القمي في كتابه كفاية الأثر عن عثمان بن عفان بن خالد انه قال: مرض على بن الحسين عليهما السلام ـ في مرضه الذي توفي فيه، فجمع أولاده محمداً والحسن وعبد الله وعمراً وزيداً والحسين وأوصى الى ابنه محمد بن علي عليهما السلام وكنّاه الباقر، وجعل أمرهم إليه، وكان فيما وعظه في وصيته أن قال: «يا بني ان العقل رائد الروح والعلم رائد العقل (إلى أن قال) واعلم ان الساعات تذهب عمرك وانك لا تنال النعمة إلا بفراق أخرى فإياك والأمل الطويل فكم من مؤمل أملاً لا يبلغه وجامع مال لا يأكله...».[13]
وروي أيضاً عن الزهيري انه قال: دخلت على علي بن الحسين عليهما السلام في المرض الذي توفي فيه إذ قُدِّم إليه طبق فيه خبز والهندباء فقال لي كله، قلت: قد أكلت يا بن رسول الله، قال: انه الهندباء، قلت: وما فضل الهندباء؟ قال: ما من ورقة من الهندباء إلا وعليها قطرة من ماء الجنة، فيه شفاء من كل داء.
قال: ثم رُفع الطعام وأتى بالدهن، فقال: ادهن يا ابا عبد الله، قلت: قد أدهنت، قال: انه هو البنفسج، قلت: وما فضل البنفسج على سائر الأدهان؟ قال: كفضل الإسلام على سائر الأديان، ثم دخل عليه محمد ابنه فحدثه طويلاً بالسر فسمعته يقول فيما يقول: «عليك بحسن الخلق».
قلت: يا بن رسول الله ان كان من أمر الله ما لابد لنا منه ـ ووقع في نفسي انه قد نعى نفسه ـ فإلى من يُختلف بعدك؟ قال: يا أبا عبد الله إلى ابني هذا ـ وأشار إلى محمد ابنه ـ انه وصيي ووارثي وعيبة علمي، معدن العلم وباقر العلم، قلت: يا بن رسول الله ما معنى باقر العلم؟ قال: سوف يختلف إليه خلّاص شيعتي ويبقر العلم عليهم بقراً.
قال: ثم أرسل محمداً (الباقر) ابنه في حاجة له في السوق، فلما جاء محمد قلت: يا بن رسول الله هلا أوصيت إلى أكبر أولادك؟ قال: يا أبا عبد الله ليست الإمامة بالصغر والكبر، هكذا عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وآله وهكذا وجدناه مكتوباً في اللوح والصحيفة.
وروي عن الإمام الباقر عليه السلام قال: «لما حضرت علي بن الحسين عليه السلام الوفاة ضمني إلى صدره، ثم قال: يا بني أوصيك بما أوصاني به أبي عليه السلام حين حضرته الوفاة، وبما ذكر أن أباه أوصاه به، قال: يا بنيّ إياك وظلم من لا يجد عليك ناصراً إلا الله».
وعن الإمام الرضا عليه السلام قال: لما حضر علي بن الحسين عليه السلام الوفاة، أغمي عليه ثلاث مرات، فقال في المرة الأخيرة: الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين، ثم توفي عليه السلام.[14] ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، والحمد لله رب العالمين.
ـــــــــــــــــــــــ
[1] الإرشاد: ص257.

[2] امالي الصدوق، ص183،ح6.

[3] عيون اخبار الرضا عليه السلام،ج2، ص145.

[4] علل الشرائع: ج1 ص231-232 ب165 ح8.

[5] وسائل الشيعة: ج9 ص398 ب13 ح12325.

[6] الخصال: ج2 ص518 ح4 ذكر 23 خصلة من الخصال المحمودة التي وصف بها علي بن الحسين عليه السلام.

[7] المناقب: ج4 ص148-149 فصل في زهده عليه السلام.

[8] الخصال: ج2 ص517 ح4 ذكر 23خصلة من الخصال المحمودة التي وصف بها علي بن الحسين عليه السلام.

[9] علل الشرائع: ج1 ص233

[10] مستدرك الوسائل: ج10 ص35 ب20 ح11391.

[11] الخصال: ج2 ص518-519 ح4 ذكر23 خصلة من الخصال المحمودة التي وصف بها علي بن الحسين عليه السلام.

[12] دلائل الإمامة: ص85-86 ذكر شيء من معجزاته عليه السلام.

[13] كفاية الأثر، ص239 ـ عنه في البحار، ج46، ص230، ح7.

[14] تفسير القمي: ج2 ص254 تفسير سورة الزمر.




]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) ابو السجاد الموسوى http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74962
هذه هي زينب http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74930&goto=newpost Thu, 27 Sep 2018 21:51:53 GMT * **بسم الله الرحمن الرحيم*** * **اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم*** * **وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك*** * **وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله*** * **السلام على بقية...
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


كانت حفيدة رسول الله صلى الله عليه وآله بحكم مواريثها وخصائصها من أعظم وأجلّ النساءفي دنيا الإسلام.

1. أقامت صروح العدل، وشيّدت معالم الحق.

2. أبرزت قيمالإسلام ومبادئه على حقيقتها النازلة من رب العالمين.

3. نبذت زينةالدنيا ومباهجها مقتدية بأبيها أمير المؤمنين وأمها فاطمة الزهراء عليهم السلام.

ورغم المحن وأمرّألوان المصائب التي ألمّت بها.

ها هي بطلة كربلاء تتضرّع بخشوع إلى الله تعالى قائلة: اللهم تقبل منا هذا القربان.

ومن عظيم صبرهاوإيمانها الذي يبهر العقول أنها أدّت صلاة الشكر إلى الله تعالى ليلة الحادي عشر من محرم على ما وفّق أخاها ووفّقها لخدمة الإسلام ورفع كلمة الله.

ومن منا لا يعرف شجاعة العقيلة وجرأتها، وهي التي لمّا مثلت أمام الإرهابي والمجرم ابن مرجانةاحتقرته واستهانت به قائلة: الحمد لله الذي أكرمنا بنبيّه، وطهّرنا من الرجس تطهيرا، إنما يفتضح الفاسق ويكذب الفاجر،وهو غيرنا يا ابن مرجانة.

( تاريخ الطبري : 6 :263 .)

وإلى موقفها في بلاط يزيد وخطابها الثوري الخالد الذي هز العرش اﻷموي، وكشف الواقع الجاهلي ليزيد.

لقد سجلت حفيدة رسول الله بمواقفها وكلماتها فخرًا للإسلام وعزًا للمسلمين ومجدًا خالدًا للأسرةالنبوية الشريفة. فألف سلام عليك مولاتنا وكل العزاء لمولانا المهدي المنتظر عجلالله فرجه
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) شجون الزهراء http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74930
هل تعلم .. ماذا كان دين الرّسول الأعظم قبل نبوته؟ http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74877&goto=newpost Mon, 17 Sep 2018 17:07:38 GMT * هل تعلم .. ماذا كان دين الرّسول الأعظم قبل نبوته؟ (http://www.alkawthartv.com/news/161374) * ... هل تعلم .. ماذا كان دين الرّسول الأعظم قبل نبوته؟

الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 15:44 بتوقيت غرينتش


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الكوثر: لا يوجد شك في أن الرّسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يسجد لصنم قبل بعثته أبداً، ولم ينحرف عن خط التوحيد، فتاريخ حياته يعكس بوضوح هذا المعنى، إلاّ أن العلماء يختلفون في الدين الذي كان عليه.

فذهب بعضهم أنّه دين المسيح(عليه السلام)، لأن المسيحية كانت الدين الوحيد الرسمي غير المنسوخ قبل بعثة الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم).


وقال البعض الآخر: إنه دين إبراهيم (عليه السلام)، لأنّه (شيخ الأنبياء) وأبوهم، وقد ذكرت بعض آيات القرآن أن دين الإسلام هو دين إبراهيم: { مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ} [الحج: 78].


أمّا البعض الآخر فلم يذكر شيئاً واكتفى بالقول بأننا نعلم بأنّه كان على دين معين إلاّ أنّه لم يتوضح لنا ما هو.


وبالرغم من أن كلا من هذه الأقوال يستند إلى دليل معين، إلاّ أنّها ليست قطعية، وأفضلها قول آخر وهو: لقد كان الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) يملك برنامجاً خاصاً من قبل الخالق وكان يعمل به، وفي الحقيقة فقد كان له دين خاص حتى زمان نزول الإسلام عليه .


والدليل على هذا الكلام الجملة التي ذكرناها قبل قليل، والوارد في نهج البلاغة، وهو «ولقد قرن الله به ومن لدن أن كان فطيماً أعظم ملك من ملائكته، يسلك به طريق المكارم، ومحاسن أخلاق العالم ليله ونهاره».


فوجود مثل هذا الملك يدل على وجود برنامج خاص.


والدليل الآخر هو أنّ التاريخ لم يذكر لنا أبداً أن الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) انشغل بالعبادة في معابد اليهود أو النصارى أو الأديان الأُخرى، ولم يكن إلى جوار الكفار في معابدهم، ولا إلى جوار أهل الكتاب في كنائسهم، وفي نفس الوقت فقد استمر في سلوك طريق التوحيد وكان متمسكاً بقوة بالأصول الأخلاقية والعبادة الإلهية.


وقد وردت عدّة روايات ـ وفقاً لنقل العلاّمة المجلسي في بحار الأنوارـ في المصادر الإسلامية عن أن الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) كان مؤيداً منذ بداية عمره بروح القدس. وحتماً فإنّه كان يعمل وفقاً لما يستلهمه من روح القدس(1).


ويرى العلاّمة المجلسي أن الرّسول(صلى الله عليه وآله وسلم) كان نبياً قبل أن يكون رسولا، فالملائكة كانت تتحدث معه أحياناً وكان يسمع صوتها، وأحياناً كان الإلهام الإلهي ينزل عليه ضمن الرؤيا الحقيقية الصادقة، وبعد أربعين سنة وصل إلى منزلة الرسالة ونزل القرآن والإسلام عليه.
______________________
1- بحار الانوار ، ج18 ، ص288.

http://www.alkawthartv.com/news/161374
]]>
واحة اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) حموودة http://www.alerfan.com/vb/showthread.php?t=74877